البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

مخيون: عزل هشام جنينة بعث برسالة سلبية ولم نرَ أي تحرك للقضاء على الفساد

المحتوي الرئيسي


الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور
  • خالد عادل
    31/03/2016 12:01

قال الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور،  إنه في لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي مع رؤساء اﻷحزاب يوم 12 ينايرعام 2015 قال الرئيس بالنص : ( إن الفساد وصل النخاع .... الفساد أكثر مما تتصورون ) وذلك عندما تعرضت للحديث عن الفساد أثناء الحوار.

وأضاف نخيون أنه مر أكثر من عام ولم نر أى تحرك إيجابي ضد الفساد أو اتخاذ خطوات عملية للقضاء عليه أو حتى التقليل منه ، بل لاحظنا تغوﻻ وتوحشا لدولة الفساد، وفوجئنا بتقليص دور أكبر جهاز رقابي، وهو الجهاز المركزي للمحاسبات حيث أصبح مصير رئيسه فى يد رئيس السلطة التنفيذية والتى من المفترض أنه يراقبها.

وتابع مخيون: "ما أقوله هو إرساء لمبادئ وليس دفاعا عن أشخاص فاﻷمر ﻻ يتعلق بشخص رئيس الجهاز."

وشدد مخيون على أن أى قرار سياسي ﻻبد من النظر إلى الرسالة التي تصل للناس من جراء هذا القرار، متابعًا: "وللأسف فإن الرسالة التي وصلت بعزل المستشار هشام جنينة - بصرف النظر عن دوافع وملابسات وخلفيات عزله التى لا نعرفها- وفى هذا التوقيت بعد إعلانه عن حجم الفساد في مصر-و بصرف النظر عن مدى دقته- فإن الرسالة التي وصلت سلبية جدا ومفاد هذه الرسالة أنه تم التخلص من الرجل المسئول عن ملف الفساد والرجل الذى يقف فى مواجهة المفسدين، وأنا هنا أتكلم عن الرسالة التي وصلت الناس، وخاصة بعد الحملة اﻹعلامية الممنهجة ضده وهذه هى البداية لكل من يراد التخلص منه وقد توقعنا ذلك."

وأشار رئيس حزب النور إلى أن هناك ممارسات ورسائل سلبية تصدر كل يوم من بعض أجهزة ومؤسسات الدولة مما أضر بسمعة مصر دوليا وأصاب الناس باﻹحباط واليأس داخليا ووسع الفجوة بين الشعب وقيادته فى وقت تتعرض فيه مصر لمؤامرات خطيرة تحتاج إلى إصطفاف حقيقي وانتماء قوى ولن يكون ذلك إلا بهدم دولة الظلم واقتلاع جذور الفساد وإقامة دولة العدل والقانون واحترام كرامة اﻹنسان.

 

أخبار ذات صلة

في دراسة نشرتها مكتبة الأسكندرية‬ ضمن ‫الكتاب‬ 101مايو 2015 ، تحت عنوان (الإخوان المزيد

تعليقات