البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

محمود عزت يقرر حل مكتب الإخوان المصريين بالخارج

المحتوي الرئيسي


محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان
  • عبدالله محمد
    22/12/2015 04:09

أصدر الدكتور محمود عزت ـ القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان-المسلمين">الإخوان المسلمين في مصر ـ قرارا بحل مكتب الإخوان المصريين بالخارج، أو ما يعرف بـ"مكتب إدارة الأزمة بالخارج"، وتكليف إدارة رابطة المصريين بالخارج بالملفات التي كان يتولاها.
 
وأشار -في بيان نشره على موقع "إخوان سايت" الذي جاء في مواجهة موقع "إخوان أون لاين"- إلى أن هذا القرار صدر بتوصية من مكتب رابطة المصريين بالخارج، وبعد الاطلاع على مذكرة مقدمة من الرابطة، وبعد استشارة أعضاء مكتب الإرشاد ومن وصفهم بالمعنيين بالأمر، مضيفا بأن القرار صدر بتاريخ 19 ديسمبر الماضي. طالع نص القرار :
 
قرار بخصوص مكتب الأزمة
 
بتاريخ 18/5/2015 صدر قرار القائم باعمال المسلمين">المرشد العام للإخوان المسلمين بأن يكون مكتب الأزمة أحد مكونات رابطة المصريين بالخارج ويتبع مجلس إدارتها ويقدم مكتب الأزمة تصوره وخطته لما يمكن أن يقدمه الإخوان المصريون الذين خرجوا بعد الانقلاب بشأن الأزمة لاعتمادها وإدراجها فى الخطة العامة للرابطة بالتنسيق مع الأقطار والأمانة العالمية .
 
وأضاف فى القرار بأن لمكتب الأزمة التواصل مع القائم بأعمال المرشد أو اللجنه الادارية العليا عن طريق الرابطة أو الأمين العام لمكتب الارشاد وأن هذا القرار يجُب ما صدر من قرارات سابقة بهذا الخصوص .
 
ونظرا لعدم التزام مكتب الأزمة بقرار 18/5/2015 بالاضافة لتجاوزات المكتب منذ انشاءه ومن امثلتها :
 
عدم التزام مكتب الأزمة بالمهمة التى أنشيء من أجلها وهى ادارة الملفات المركزية ( سياسية – اعلامية – حقوقية – قانونية ).
رفضهم لقرار اللجنة الادارية العليا السابقة بضم عضو جديد بديلا عن العضو المتغيب .
رفض مكتب الأزمة الاعتراف بانعقاد شورى يونيو 2015 أو الاعتراف بقرارته .
إصرار مكتب الأزمة على التواصل غير المؤسسي مع أفراد الصف بالعديد من الأقطار والعمل على تفتيت وحدة الصف .
وجود خلافات جوهرية فى الرؤية التى يعمل بها المكتب مع رؤية الجماعة المعتمدة .
ما تناوله رئيس المكتب فى لقائه على الجزيرة أن إنتخابات تمت داخل مصر فى 2014 وتم إختيار قيادات جديده على غير الحقيقه مما آثار لغطا شديدا جدا فى الداخل والخارج .
ما تم من إعلان رئيس المكتب بأن مكتب الأزمة تم انتخابه من كافة قطاعات العمل الاخواني بالخارج وأنه مسئول عن شئون الإخوان المصريين بالخارج وهو غير صحيح.
ماجاء فى محادثة رئيس مكتب الأزمة فى سبتمبر 2015 على السكايب مع العديد من الإخوان بأقطار مختلفة بالخارج ودعوته للقواعد بالتحرك لتغيير القيادات وان ساعة الحسم إقتربت وأن الجماعه مختطفة من 10 : 15 فرد يتحكمون فيها .
استقالة مسببة لأكثر من نصف أعضاء مكتب الأزمة المنتخبين والتى تؤكد ذهاب المكتب بعيدا عن المهام المنوطة به .
إصرار مكتب الأزمة على إصدار بيانات مثل تأييده لأفراد لجنة الادارة الموقوفين فى 2015 وتشكيل لجان تقصي حقائق بالمخالفة لنظام الجماعة وقراراتها .
 
وبناء على ماسبق وتوصية مكتب رابطة المصريين بالخارج فقد قرر فضيلة القائم بأعمال المرشد العام بتاريخ 19/12/2015 القرار التالي
 
“بعد صدور بيان مكتب إدارة الأزمة بالخارج متجاوزا صلاحياته ورفضه لقرارات الجماعه والخروج على مؤسساتها وبعد استشارة أعضاء مكتب الارشاد والمعنيين بالأمر وبعد الاطلاع على المذكرة المقدمة من مكتب رابطة المصريين بالخارج فقد تقرر حل مكتب إدارة الأزمة بالخارج وتكليف إدارة الرابطة بالملفات التى كان يتولاها مكتب ادارة الأزمة “ .
 
نسخة الى كلا من
 
أعضاء الشورى العام
اللجنة الادارية العليا
مكتب الرابطــــــــة
المكاتب الاداريــــة
مكتب ادارة الأزمة

أخبار ذات صلة

في الوقت الذي تشتد فيه الاستعدادات من قوى التحالف الدولي في سوريا لاستعادة مدينة المزيد

أعلنت تركيا رسميا، الأربعاء، عن نهاية عملية "درع الفرات" التي استهدفت ... المزيد

تعليقات