البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"محمد الضلاعين".. نجل نائب أردني ترك الطب للجهاد مع تنظيم "الدولة" ونفذ عملية بالأنبار

المحتوي الرئيسي


  • محمد محسن
    02/10/2015 04:59

قال النائب في البرلمان الأردني، مازن الضلاعين، اليوم الجمعة، أن نجله محمد (23 عاما) قتل في عملية تفجيرية نفذها في الأنبار بالعراق قبل يومين، ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.
 
ونشرت عدة حسابات موالية للتنظيم نبأ مقتل الضلاعين الابن الملقب بأبي البراء الأردني، في عملية وصفتها بـ"الاستشهادية" في الأنبار قبل تأكيد عائلته نبأ مقتله.
 
وقال البرلماني مازن الضلاعين لشبكة CNN الإخبارية الأمريكية: إن العائلة تحققت من مقتل ابنه بعد نشر عدة صور له، مشيرا إلى توقع العائلة تلقي نبأ مقتله على ضوء سلسلة من المراسلات التي تلقاها منذ التحاقه بالتنظيم، والتي تضمنت تأكيدات بانضمامه لتنظيم الدولة في العراق.
 
وبذلت جهود دبلوماسية بدأت منذ يونيو/حزيران المنصرم لإعادة محمد من الحدود التركية السورية إلى الأردن لكنها لم تفلح.
 
وكان محمد الضلاعين يدرس الطب في أوكرانيا والتحق بتنظيم الدولة.
 
وقال والده النائب الأردني: "محمد كان يدرس الطب بأوكرانيا وفجأة أصبح متدينا وتزوج بأوكرانية وهو لم يكن يصلي بالسابق.. تلقينا منه مراسلة في 17 يونيو/ حزيران الماضي بأنه ذاهب للجهاد عبر تركيا".
 
وأضاف الضلاعين أنه سافر على الفور إلى تركيا في 19 يونيو/حزيران لإقناع ابنه بالعودة عبر جهود دبلوماسية أردنية تركية إلا أن المحاولات باءت بالفشل.
 
وتابع: "قال لنا إنه اختار طريقه وإنه سيلتقي بنا في الجنة.. هو نيته الجهاد..". 
 
وأقامت العائلة اليوم الجمعة العزاء في بلدة الجوزا بمحافظة الكرك جنوب البلاد، وهي البلدة التي ينحدر منها الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الذي أعدمه التنظيم حرقا.
 
وتعتبر هذه الواقعة هي الثانية من نوعها، حيث لقى نجل نائب آخر في البرلمان هو محمد العبادي مصرعه خلال قتاله في صفوف جبهة النصرة في سوريا في يناير الماضي.

أخبار ذات صلة

أولا إياك ثم إياك أن تتبرع لشخص بمفرده ولو كان شيخ الإسلام ؛ لأن مالك سيخضع لتأويل واجتهاد هذا الشخص

ثانيا ... المزيد

وهكذا تدحرج الإسلاميون من قمة الهرم الذي كانوا يقفون عليه ويشترطون أن لا يقترب حتى من قاعدته سوى من صاح ((مرسي ثلاث مرات)) وبعد أن يسجل توبته وب ... المزيد

في المصائب التي تقع في بلاد الغرب الكافر، وهي مما لا تتوقف ولا تنتهي، بل المتوقع أن تزيد لتزايد عقيدة الحقد والتعصب ضد المسلمين، بل من المتوق ... المزيد

الناس أمام (جهاد الداخل) ثلاث فئات: طرفان وواسطة.

• ( 1 ) الانسحابيون المزيد