البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

محكمة ألمانية تساوم عضو بـ"الدولة الإسلامية" للحصول على معلومات فكان رده لازلت "أسعى للشهادة"

المحتوي الرئيسي


محكمة ألمانية تساوم عضو بـ
  • الإسلاميون
    02/11/2014 06:40

وجه الإدعاء الألماني اتهاما إلى الشاب (كريشنيك بريشا) بالانتماء إلى شبكة مسلحة أجنبية، وذلك في أول محاكمة من نوعها ترتبط بتنظيم الدولة الإسلامية المعروف اختصارا ب "داعش" في ألمانيا.  ويمكن أن يواجه بريشا ـ الذي يبلغ عمره (20 عاما) والمنحدر من كوسوفو والمولود في باد هومبورغ في ألمانيا ـ عقوبة سجن قد تصل إلى عشر سنوات. وروى الشاب المسلم أمام المحكمة كيف ذهب إلى سوريا في شهر يوليو/ تموز 2013 بهدف الانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية ، غير أنه عاد في شهر ديسمبر/ كانون الأول من نفس العام إلى ألمانيا. وبمجرد عودته ألقي القبض عليه في مطار فرانكفورت بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي أجنبي.  وسبق لهيئة المحكمة المؤلفة من ثلاثة قضاة أن أجرت محادثات مع الدفاع والادعاء حول تخفيف حكم السجن على بريشا إلى ما بين ثلاث سنوات وثلاثة أشهر وأربع سنوات وثلاثة أشهر، مقابل الاعتراف بالتهم الموجهة إليه وتقديم ردود مفصلة على أسئلة حول طريقة عمل تنظيم "الدولة الإسلامية".  إلا أن مفاجأة المحكمة كانت كبيرة حينما قال الشاب ـ الذي تحدث بصوت هادئ وجمل قصيرة ـ :"الواقع أنني لا زلت أسعى لأن أموت شهيدا". وهذه العبارة جعلت ملامح محاميه موتلو غينال تتجمد، خصوصا وأنه بذل جهدا كبيرا لإقناعه بالإدلاء باعتراف كامل أمام المحكمة، وهو ما رفضه بريشا.  إلا أن بريشا لم يشف غليل القضاة ، ولم يجب عن الأسئلة التي كانوا يريدونها منه وهي من قبيل: "من عمل على تجنيده في ألمانيا"؟ حيث أصر على عدم ذكر أسماء.  وكيف وصل إلى سوريا؟ .. الإجابة: عبر إسطنبول، وهناك استقبله ستة جهاديين. بعدها، تدرب على استعمال السلاح إلا أنه لم يشارك في المعارك حسب أقواله.  بريشا روى أيضا أن بعض الفصائل الإسلامية حاربت بعضها البعض "كان الأمر محزنا بالنسبة لي" يستطرد بريشا. وشرح الشاب أسباب ذهابه إلى سوريا وكان من أجل سعيه لمساعدة "إخوته وأخواته" في مواجهة نظام بشار الأسد، مؤكدا أنه لا يزال مقتنعا بصواب قراره.  وسبق للمحكمة أن استمعت إلى مكالمات هاتفية اعترضتها وكالة الاستخبارات الألمانية بين بريشا وأفراد من عائلته بينما كان لا يزال في سوريا. وسمع في التسجيلات صوت امرأة يبدو أنها شقيقته تطلب منه العودة إلى الوطن وتقول "إخوانك" هناك لن يحبوك بقدر ما تحبك عائلتك .. أنت صغير".  وأظهرت تلك المكالمات أن بريشا كان متحمسا وعلى استعداد كامل للمحاربة في صفوف التنظيم الإسلامي. وتؤكد السلطات أن نحو 400 ألماني توجهوا إلى سوريا والعراق للقتال في صفوف الإسلاميين.

أخبار ذات صلة

على باب جامع الصّحابة في مدينة قدسيّا؛ انفجرت سيّارة الشّيخ عدنان الأفيوني عقب خروجه من صلاة العشاء الخميس 22/10/2020م لتودي بحياته مع رفيقه الشّيخ عادل مست ... المزيد

رحم الله الدكتور عدنان علي رضا النحوي، الذي رحل عن دنيانا الأسبوع الماضي عن 87 عاما، قضاها في العلم والدعوة والأدب، ورعاية الأدباء وتوجيههم، والصدع بكلم ... المزيد

توفي الداعية والعلامة الإثيوبي المعروف، محمد علي آدم الإثيوبي، اليوم الخميس، في مدينة مكة المكرمة، عن عمر ناهز الـ 75 عاما.

 

... المزيد

ما تعرض له أهل الإسلام في مصر وماحولها خلال السنوات العشر الماضية.. لايمكن وصفه إلا بالزلازل ، والمؤمنون يتفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوت صبرهم ع ... المزيد