البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"مجموعة محمود حسين" تقيل القائم بأعمال مرشد الإخوان

المحتوي الرئيسي


  • خالد عادل
    13/10/2021 03:39

أعلن ما يسمى مجلس شورى جماعة الإخوان إقالة إبراهيم منير من مهامه كنائب للمرشد العام للإخوان والقائم بأعماله.

                                                                                            

وفي بيان نشره موقع "إخوان أون لاين" المسيطر عليه من قبل مجموعة محمود حسين، والذي تلاه ، قرر المجلس إعفاء الأستاذ الفاضل إبراهيم منير من مهامه كنائب للمرشد العام للإخوان المسلمين وقائم بعمله  (84% من المشاركين) ،وإلغاء الهيئة المشكلة من خلاله طبقا لوثيقتها الصادرة عن مجلس الشورى العام في 16 يناير 2021، وإحالة ما بدأته من مشاريع إلى مؤسسات الجماعة التنفيذية والشورية المعنية.

 

وقال البيان إن منير لم يلتزم باللوائح وهمش مؤسسات الجماعة ولم يلتزم بقرارات مجلس الشورى طوال عام كامل باعتباره السلطة العليا في الجماعة ومرجعيتها.

 

لكن عضوا بمجلس الشورى تحدث للجزيرة نت -طالبا عدم الكشف عن اسمه- وقال إنه "لم يتم اجتماع للمجلس، ولا يحق لأي من الموقوفين الدعوة إليه، كما أنه ليس من صلاحيات مجلس الشورى عزل المرشد أو نائبه".

 

من جانبه، قال عضو مجلس الشورى العام لجماعة الإخوان المسلمين، أسامة سليمان، إن "القرار الذي أصدره القائم بأعمال مرشد الجماعة هو أمر طبيعي يجري في أي عمل جماعي ومؤسسة وأي تنسيق. وهذا عرفٌ في الجماعة، بل إن البعض من الستة والكثير من الإخوان يطلب التحقيق معه من دون أن يكون في ذلك أي إدانة، بل استشفاف واستعلام عما قد يضع بعضا من الإخوان في محل شبهة".

 

وشدد سليمان ، على أن الجماعة ليس لها إلا رأس واحد، وهي القيادة المعتمدة التي أقرتها المؤسسة العليا وهي مجلس الشورى العام، وأن الأستاذ إبراهيم منير هو نائب المرشد وهو القائم بعمله.

 

في حين سادت حالة من السخط بين أفراد جماعة الإخوان المسلمين على مواقع التواصل، جراء ما يحدث داخل التنظيم.

 

وعلى مدار سنوات الأزمة منذ منتصف 2013، شهدت الجماعة تباينات في شؤون إدارتها، ولم تسفر إلا عن إيقافات لأعداد من رموز الجماعة وقرارات التحقيق معهم عام 2016، بجانب قرار الأحد الماضي الذي مس قيادات عليا.

 

وعقوبة الإيقاف داخل الجماعة مع الإحالة التحقيق تعني وقف العضو عن ممارسة أي عمل أو نشاط، مما يعني تجميدا مؤقتا للعضوية، بحسب لائحة الجماعة.

 

ومنذ يوليو/تموز 2013، تحظر السلطات المصرية الجماعة بتهم متنوعة تنفيها الأخيرة، ويقبع آلاف من كوادرها في السجن، بينهم المرشد العام للإخوان، محمد بديع.

 

إلي نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

قرر مجلس الشورى العام للإخوان المسلمين في اجتماعه في شهر اكتوبر 2021، بانعقاد صحيح في موعده المقرر منه في الجلسة السابقة ، وبنصاب قانوني صحيح شارك فيه أكثر من 75% من كل أعضائه، و وافق المجلس بأغلبية المشاركين  فيه على القرارات الآتية :

 

    • إعفاء الأستاذ الفاضل إبراهيم منير من مهامه كنائب للمرشد العام للإخوان المسلمين وقائم بعمله  (84% من المشاركين).

 

    • إلغاء الهيئة المشكلة طبقا لوثيقتها الصادرة عن مجلس الشورى العام في 16 يناير 2021، وإحالة ما بدأته من مشاريع إلى مؤسسات الجماعة التنفيذية والشورية المعنية (78% من المشاركين).

 

والمجلس وهو يتخذ هذه القرارات كان حريصا على احتواء المخالفات بعدم الالتزام باللوائح وتهميش مؤسسات الجماعة وعدم الالتزام بقرارات مجلس الشورى طوال عام كامل باعتباره السلطة العليا في الجماعة ومرجعيتها، وقد سبق للمجلس طرح آليات لوقف هذه المخالفات إلا أنه للأسف لم يتم الالتزام بما تم الاتفاق عليه.

 

ويؤكد المجلس أنه كان حريصا على اعتبار أن ذلك شأنا داخليا لا يحتاج للإعلان عنه ، ولكن لما حدث من لغط في وسائل الإعلام وتقديراً من المجلس لدور الإعلام في نقل الحقيقة فقد أصدر المجلس هذا البيان ونهيب بجميع الإخوة الالتزام بما في هذا البيان والذي يعبر عن الرأي الرسمي للجماعة.

 

والله أكبر ولله الحمد

 

الإخوان المسلمون

الأربعاء 13 أكتوبر 2021

7 ربيع الأول 1443

 

أخبار ذات صلة

قلت سابقا، وازددت قناعة بما قلت، بأن أي منع –لأي سبب كان- للإسلام السياسي من التعبير عن نفسه تنظيميا، هو محاولة لمنع الوجدان الشعبي والذاكرة التاريخي ... المزيد