البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

ماذا لو كان محمد حبيب المرشد العام لجماعة الإخوان ؟

المحتوي الرئيسي


ماذا لو كان محمد حبيب المرشد العام لجماعة الإخوان ؟
  • عبدالمنعم محمود
    26/09/2017 06:24

يا ترى كان حيحصل إيه في الإخوان لو محمد حبيب كان بقى مرشد الجماعة؟

لحد دلوقتي واقف عند نعي محمد حبيب للأستاذ مهدي عاكف، كلماته تشابهت كتير مع مانشيت روزاليوسف، المانشيت أصلاً جه بعد تصريحات حبيب، يمكن المحرر ورئيس تحريره استقوا هذه الجرأة الوسخة دي من حبيب نفسه.

مدرك جداً جداً تحولات الرجل ومواقفه المشينة والمشبوهة، بس مكنتش متخيل إنه يكون ساقط للدرجة ومع شخص عرفه، واشتغل معاه وبين قوسين عملوا سوياً لدعوة الله.

أعرف حبيب كويس، واتعرفت عليه أكثر وقت أزمته مع مكتب الإرشاد ورغم اختلافي مع الإخوان وطريقة الانتخابات وقتها واللي انتقدتها بشدة، إلا أني لم أشعر أبداً أن حبيب مواقفه "المعارضة" حينها تشبه نقدي أو تتوافق معه.

وجدته شخصاً انتهازياً بعيداً كل البعد عن السياق "الرباني" اللي بتستخدمه قيادات الإخوان في تنزيه مواقفها واختياراتها.

وانكشفت عورة حبيب أكثر مع مذبحة رابعة، وكنت دائماً بسأل السؤال ده اللي بيضايق ناس كتير من الإخوان.

يا ترى الراجل ده لو نجح في الانتخابات اللي دعا ليها عاكف وقتها وبَقى المرشد؟ كان إيه حيكون سلوكه ودوافعه في اتخاذ القرارات المصيرية لأكبر تنظيم سياسي وإسلاماوي في مصر؟

والسؤال اللي بستتبع به سؤالي ده وبيضايق الإخوان أكثر:

يا ترى كام محمد حبيب لسه جوه الإخوان؟ وَيَا ترى إيه القرارات المصيرية اللي أخدها أشباه حبيب داخل التنظيم ده؟!

يا ترى كام شخص في هذا التنظيم غره الادعاء الرباني وخدعته النزاهة المكذوبة من حبيب نفسه وأشباهه داخل التنظيم؟

السلوك اللي انكشفت به عورات حبيب سلوك إنساني محض، ولا يشترط أن يكون هذا السلوك الحقير هو الأصل في هذا الكيان.

لكن كمان اللي لازم يعيبه أتباع التنظيم أن السلوكيات المغايرة لحبيب داخل قيادة وجسم التنظيمي كمان سلوكيات إنسانية محضة هي كمان.

بلاش تعطوها صفات وتوصيفات ربانية مما يساهم في تقديسها.

سلوك حبيب مفترض أن يدعو كل أفراد التنظيم وأي تنظيم آخر إلى أن يضعوا عقلهم ومراجعتهم الذاتية قبل أي انتماء، كل شخص قبّل يد حبيب وأشباهه ووضع قبل اسمه صفات الفضيلة والجهاد والربانية والنضال، مطلوب منه أن يراجع عقله ويميز المواقف والقرارات التي تم اتخاذها داخل هذا التنظيم.

وكما ذكرت مش ضروري أن سلوك حبيب هو الأصل، وزي ما فيه حبيب وأشباهه فيه كمان مهدي عاكف الله يرحمه وأشباهه.

المطلوب فقط ألا نقدم الانتماء على عقولنا وتفكيرنا ومراجعاتنا لأنفسنا.

المطلوب نتعامل ببشرية صرفة، ما تتمناش حد يزعل من اللي أنا كاتبه ويضع الأوصاف التابوهية اللي بيتوصف بيها المختلفين مع التنظيم أو اللي تركوه.. الله يرحمك يا أستاذ عاكف.

أخبار ذات صلة

قالت هدى عبدالمنعم، القيادى بجماعة الإخوان وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان سابقا، إنه تم الانتها ... المزيد

تعليقات