البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

ماذا فعلت "هيئة تسليم الشام" بالسلاح المنهوب؟

المحتوي الرئيسي


ماذا فعلت
  • مجاهد ديرانية
    10/01/2018 08:41

مع استمرار عصابة الجولاني بالانسحاب الكيفي وتسليم الأرض للنظام يتساءل أهل الأرض: أين ذهبت الأسلحة التي استولى عليها الجولاني وعصابتُه عندما قاتل الفصائل وقضى على قوّتها الضاربة في الشمال المحرر؟

إذا كانت النارُ هي عقوبةَ امرأة حبست هِرّة فلم تطعمها من أكل بيتها ولا تركتها تأكل من أكل الأرض، فما هي عقوبة الجولاني وعصابته وأعوانه وشبّيحته ومريديه الذين يدافعون عنه ويبررون جرائمه وخيانته؟ ما هي عقوبة مَن جرّد الفصائلَ من سلاحها، فلا هو تركها تدافع بسلاحها عن الأرض ولا هو دافع عنها، بل سلمها للنظام على طبق من ذهب؟!

لا يستطيع أحدٌ أن يحصي الأسلحة التي حرم الجولانيُّ الخائن ثورتَنا منها لكثرتها، ولا أن يحصي أعداد المقاتلين الذين شرّدهم فحرم منهم الجبهات، ولكن لعلنا نقترب من تقديرها إذا عرفنا ما سلبَه من الشام">حركة أحرار الشام، وهي واحد من عشرين فصيلاً فكّكها الجولاني وبدّد قوتها وشرد مقاتليها في الآفاق.

* * *

هذه قائمة بما سلبته عصابة النصرة من الأحرار في البغي الأخير، نشره الناطق الرسمي للحركة:

المقرات المسلوبة: أكثر من ١٥٠ مقراً، تتضمن جميع ورشات التصنيع بما فيها من مواد وآلات، وهو ما أوقف جميع عمليات التصنيع منذ ذلك الحين.

الآليات والمركبات ووسائل النقل المنهوبة: نحو ٤٠٠ آلية، تتضمن معظم آليات التحصين وحاملات الدبابات وعربات النقل.

السلاح الثقيل المنهوب: نحو مئة قطعة، تتضمن خمس دبابات وأربع عربات "بي إم بي" وعشرة مدافع وعشرات الراجمات والهاونات والقواعد.

الأسلحة المتوسطة المنهوبة: 144 قطعة: ٢٦ مدفعاً، ٧٨ رشاشاً، ١٩ هاوناً، ٨ راجمات، ١٣ قاعدة إطلاق صواريخ.

الأسلحة الخفيفة المنهوبة: أكثر من 1000 قطعة، تتضمن أكثر من 700 بندقية و١٢٠ رشاشاً و80 قاذفاً.

كما تم نهب كميات كبيرة من ذخائر الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، منها أكثر من ١٠٠ صاروخ غراد ومئات قذائف مدافع ثقيلة ومئات قذائف دبابات بأنواعها ومئات الآلاف من ذخائر الأسلحة المتوسطة والخفيفة. علماً بأن جزءاً من هذه الأسلحة والآليات والذخائر تم الاستيلاء عليها من مقرات الرباط والجبهات في ريف حلب الجنوبي البالغة آنذاك ستين نقطة رباط، كما تم تجريد قطاع البادية (الذي تدور المعارك فيه الآن) بشكل شبه كامل من كل أنواع الأسلحة والمقدرات.

* * *

نكرر السؤال: أين ذهب هذا السلاح كله يا خوَنة؟ لا قاتلتم ولا تركتم الفصائل تقاتل، سلبتم السلاح ثم بعتم الأرض وسلمتموها للنظام على طبق من ذهب.

يا جولاني: حرّقك الله بنار الجحيم.

 

أخبار ذات صلة

لماذا انسحبت جبهة النصرة (هيئة تدمير الشام) من قرى ريف إدلب الشرقي وريف حماة الشمالي في وقت قياسي بلا قتال؟ لماذا تهاوَتْ جبهاتُ عصابة الجولاني وسقط ... المزيد

تعليقات