البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

لماذا يهدم الجولاني ما بقي من قلاع الثورة؟

المحتوي الرئيسي


لماذا يهدم الجولاني ما بقي من قلاع الثورة؟
  • مجاهد ديرانية
    09/01/2019 03:49

لأنه عميل مدسوس زُرع في الثورة لتفكيكها من داخلها في غفلة من أهلها، أو لأنه مغامر أفّاك يسعى لتحقيق حلمه غيرَ مُبالٍ بدماء الأبرياء وضياع الأرض ومعاناة الملايين: حلمه بالمُلك والسلطان المطلق ولو على بضعة أميال مربعة في سوريا الجريحة. إنه حلم العمر الذي لن يتراجع عنه ولن ييأس حتى يحترق هو وعصابته بإذن الله، أو تحترق سوريا الحرة بما فيها ومن فيها لا قدّر الله، حرّقَهُ الله وعصابتَه جميعاً في نار الجحيم.

لا يعنينا أن نحقّق أيّ الاثنين هو، فإن يكن عميلاً مدسوساً أو مغامراً أفّاكاً فقد آن الأوان لقطع رأس أفعى الغدر والخيانة والعدوان.

إن لم يقاتل شرفاءُ الثورة الجولانيَّ وعصابتَه كما يقاتلون الأسد وعصابته فلا مستقبل للثورة ولا أمان للشمال المحرَّر. لا تقاتلوهم قتال بغاة ولا قتال مجاهدين مخدوعين، فما هم منّا ولا نحن منهم، إنما هم أعداء وعملاء ومجرمون يستحقون ما يستحقه سائر الأعداء والعملاء والمجرمين.

 

 

أخبار ذات صلة

هذه المسألة دقيقة في كتب التفسير التي تعنى بالجانب البلاغي في كلام الله، وذلك حين تفيض في بيان المناسبات بين الآيات القرآنية المجاورة وسياقها؛ والم ... المزيد

التعرف على رموز أى تجمع إنسانى من قادة ومفكرين ومبدعين هى من أهم الطرق للتعرف إليه وتقييمه ، لذلك حرص كل تجمع على حسن إختيار رموزه وتوفير الدعم ال ... المزيد

كانت أمريكا أول دولة تعترف بإسرائيل بعد إعلان الدولة في 15 مايو عام 1948م.. وكانت إسرائيل مدينة لأمريكا بكثير من أسباب وجودها ولكن إسرائيل كانت تضيق بال ... المزيد

كلما أُطلق الحديث حول مايسمى بـ "الفصل بين الدعوي والسياسي" ثار نوع من الجدل والتنازع دون أن نصل الى شيء مستفاد من هذا الجدل.

المزيد