البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

لماذا نخاف على الموصل ؟

المحتوي الرئيسي


لماذا نخاف على الموصل ؟
  • د. السيد البشبيشي
    19/10/2016 12:05

إن خوفنا يا سادة : على الموصل ونينوى بلد نبي الله يونس عليه السلام ، القرية التي نجاها الله من الهلاك لما آمنت وذكر قصتها في كتابه .

انها الموصل التي خرج قادتها وجنودها لدحر الصليبيين المحتلين الغاصبين على يدي محمود نور الدين

انها الموصل التي كان رجالها في مقدمة الصفوف التي فتح الله بها بيت المقدس على يدي صلاح الدين

انها الموصل التي كان أبناؤها في طليعة الجيش الذي هزم الله به جيش الخوميني المجوسي فيما يعرف بحرب الخليج الأولى بين العراق وإيران

إنها الموصل يا سادة ....

التي يستعد الروافض المجوس الحاقدون لدخولها ، وإبادة وطرد مليوني مسلم يعيشون فيها أغلبهم من أهل السنة ، ولذلك تسمع نداءات ظاهرة باهتة من جيش العراق وتركيا والحلفاء وغيرهم بتجنيب الحشد الشعبي الرافضي المجوسي من دخول الموصل ، فإنهم يفعلون في القرى التي دخلوها ما فعله التتار بأهل العراق سابقا ، أشباههم أشباههم ، أحوالهم أحوالهم .

فتبا ثم تبا لهم ولمن أعانهم أو سكت عنهم .

- هذا هو ما خوفنا على الموصل وأهلها ، شيوخها ونسائها وأطفالها . والتي أعلنت الأمم المتحدة أن من سينجو منهم لن يجد لنفسه مأوى يأوي إليه أو مكانا يستره أو طعاما يأكله ، وأن العدد كبير ولا قبل لها به أليس لهم حقوق علينا ؟!

أي سماء تظلنا ، وأي أرض تقلنا ، وأي ثياب تلفنا ، وأي حياء يعفنا ، وإخوتنا بلا سماء ، ولا غطاء ولا هواء ، ولا غذاء ولا دواء ، يا إخوتنا لمن النداء ؟ نحن جدار الصامتين !!!

- إننا نخاف على أنفسنا يوم وقفنا - نحن المسلمين حكاما ومحكومين - إلا من رحم الله - لنتابع في موقف المتفرج هذه المسرحية الهزلية التي لا يعرف أحدنا متى تنتهي فصولها ، والتي لا نستيقظ منها الا على دماء سالت ، وأعراض انتهكت ، وأراض احتلت ، وثروات نهبت .

- إنه التقسيم والتقزيم الذي أراده لنا أعداؤنا وجلبناه لأنفسنا لما لم نسمع لقال الله قال رسوله الأمين !!!

- ومن موصل إلى موصل ، وهلم جر ، ولا ندري يا ترى سيكون الدور على من ؟ ومتى سيفيق المسلمون ؟!!!

وإنا لله وإنا إليه راجعون .

أخبار ذات صلة

الجيوش العربية و "الإسلامية"...التي تشارك بحماسة وشراسة في عملية [[ !! التحرير !! ]] المزعوم للموصل (السنية)..

تحت قيادة أ ... المزيد

تناولت صحف أميركية معركة استعادة الموصل الدئراة راحها ، وحذر بعضها من أن محاولة دحر المزيد

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في خطاب متلفز انطلاق عمليات " تحرير مدينة المزيد

تعليقات