البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

لماذا سقط الجولاني ومرقعوه ؟

المحتوي الرئيسي


لماذا سقط الجولاني ومرقعوه ؟
  • وائل الشيخ أمين
    27/02/2018 11:26

1- أخبار استعادة الثورة للمناطق التي كانت تسيطر عليها الهيئة تتوافد تباعاً، أحجار الدومينو بدأت بالتساقط بشكل سريع.

2- لا ينقص الجولاني اليوم رجال، ولا ينقصه مال، ولا ينقصه سلاح، ولا تنقصه سلطة... فلماذا هذا التهاوي!؟

لأنه ظن طويلاً أن النصر يأتي فقط مما سبق، ونسي أن أهم صفات القائد : الصدق والأمانة.

3- سقط الجولاني أخلاقياً بشكل كامل قبل أن يسقط عسكرياً.

ذكرت عدة مرات سابقاً أنني معجب بذكاء الرجل وعقليته الاستراتيجية في إدارته للمعارك وللصراع، لكن مشكلته أنه كان يسقط من حساباته الناحية الأخلاقية.

4- المكر والكذب والخداع أوراق يلعب بها البعض وهي مفيدة على المدى القصير، لكنها لا تستعمل كثيراً بل تفقد صلاحيتها بعد فترة.

5- اليوم لا يوجد من يأمن للجولاني بأن يدخل معه في اندماج، بل لا يوجد من يقاتل إلى جانب فصيله لأنه سلب الكثير من الحقوق من الجميع وما رد لأحد شيئاً.

6- اليوم لا أحد يستطيع أن يرقع للجولاني لأنه لطالما هاجم حتى مرقعيه هجوماً عنيفاً عندما خرجوا عن الخط قليلاً بل أذكر أن مصطلح المرقعين أطلقه قادته العسكريون عندما قال أحدهم في التسريبات عن المشايخ : (هدول شغلتهن بس يرقعوا) .

7- اليوم لا أحد يستطيع أن يصدق وعدا وعهدا من الجولاني لأنه لطالما غدر بمن معه، لطالما سخر من المحاكم الشرعية ولم ينفذ قراراتها.

8- بل حتى جنود الجولاني بدؤوا ينفضون عنه ويعتزلون بعدما سقط أمامهم أخلاقيا وظهرت لهم مطامعه، ولعل السقوط الأشد كان عندما بغى على الأحرار مع أنه ظن أنه النصر الأكبر له، نعم لقد انتصر يومها عسكرياً انتصارا كبيراً لكنه ما لبث أن سقط أخلاقيا، قاتل الأحرار بتهمة التعامل مع الأتراك ثم ظهر الأمر جلياً للجميع بعدما أصبح هو عراب التدخل التركي، عندها سأل الكثير من جنده :

من أجل ماذا نقاتل ونموت !

9- سقط الجولاني عند المؤدلجين من جنده عندما ظهر أن الإيديولوجيا ورقة يقاتل بها لا من أجلها، فتركوه وعادوا إلى حضن القاعدة.

10- سقط الجولاني أخلاقيا عندما غيب الخولي وجعله يسجل اعترافه بقتل يعقوب العمر ثم بعد سنتين أفرج عنه بريئا ، فظهر كذبه وسقطت مصداقيته إلى غير رجعة.

11- بعد كل هذا السقوط الأخلاقي لم يعد يستطيع المرقعون أن يقنعوا أحدا بل سقطوا معه، وإن كل من يحاول أن يمسك العصا من المنتصف سيسقط أيضاً.

12- درس سقوط الجولاني يجب أن يكون درساً لجميع القادة،

ربما يحقق القائد بعض المكاسب الآنية عندما يهمل الناحية الأخلاقية، لكنه لو سقط فلن يقوم أبداً.

أخبار ذات صلة

اندلعت اشتباكات عنيفة في الشمال السوري، مساء الثلاثاء، بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير المزيد

1⃣ كبْرٌ واستعلاء على جميع الفصائل، وكلّها صاحبة اعوجاج لا تعدو أن تكون خائنة أو عميلة، وهو وهيئته الوحيدان صاحبا الصراط المستقيم، والمشروع القويم< ... المزيد

لماذا انسحبت جبهة النصرة (هيئة تدمير الشام) من قرى ريف إدلب الشرقي وريف حماة الشمالي في وقت قياسي بلا قتال؟ لماذا تهاوَتْ جبهاتُ عصابة الجولاني وسقط ... المزيد

تعليقات