البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

كم تجربة تحتاجون لإدراك إعوجاج منهجكم

المحتوي الرئيسي


كم تجربة تحتاجون لإدراك إعوجاج منهجكم
  • سراج الدين زريقات
    19/12/2015 10:41

من الأمراض التي يعاني منها كثير من أبناء التيار الجهادي، حصر معنى الأخوة في أبناء "المنهج" ، فمرة سألت أحدهم ما رأيك بفلان؟ فقال لي: فلان "أخ" .
 
هل أخوة الإسلام محصورة بأبناء "المنهج" أو السلفية الجهادية ؟ لا والله، بل إن أي مسلم في الأرض أخ لنا ننصره ونذود عنه، سلفيا كان أو صوفيا.
 
إننا نحتاج من علماء "المنهج" ومن علماء السلفية الجهادية وقفة صادقة مع ربهم وأبناء أمتهم، للنظر في أبجديات "المنهج"، وتنقيته من شوائب الغلو.
 
لا يزال "المنهج" يفسد في الشام كما أفسد من قبل في العراق وقبلها في الجزائر وبدل أن يكون "المنهج" جامعا للمؤمنين فهو من أهم أسباب فرقتهم.
 
حقيقة مرة، لقد كانت الثورة السورية بألف خير قبل دخول "المنهج" من العراق، يا ليتكم تركتم أهل الشام يجاهدون على فطرتهم، ولم تفسدوها بمنهجكم.
 
سلاح التكفير سلاح من لا سلاح على كتفه! وأقول لحملة هذا السلاح الذي لا يقل خطورة عن أنواع الأسلحة التي تقصف أهل الشام اتقوا الله بأهل السنة.
 
لم يفتتح سوق الجهاد المبارك في سورية أبناء "المنهج" بل جاؤوا يتسلقون على رقاب العامة لبناء إمارتهم على أشلاء الأطفال والنساء ، كفاكم.
 
قولوا لي بربكم كم تجربة تحتاجون لإدراك اعوجاج "منهجكم" ؟ ألم تكفكم مئات آلاف من القتلى والجرحى خلال تجاربكم ؟
 
تنظيماتكم أغلى عندكم من الأمة!
 
نصيحة مشفق عليكم: ضعوا سلاح التكفير جانبا ، وأحشدوا الأمة لدفع الصائل ، فإن لم تقدروا بمنهجكم على جمع المجاهدين فكيف تجمعون الأمة حولكم ؟

أخبار ذات صلة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه "سيتم إعادة تقييم العلاقات التجارية والاقتصادية مع المزيد

قال يحيى السنوار رئيس حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة، إن مسيرات العودة الكبرى حققت جملة من الأهدا ... المزيد

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تقريرا، تكشف فيه عن معلومات جديدة عن زعيم تنظيم الدولة أبي بكر البغدادي، ... المزيد

تعليقات