البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

كتاب (المسيحية والسيف) لبرتولومي دي لاس كازاس.. مناقشة أبو قتادة الفلسطيني

المحتوي الرئيسي


كتاب (المسيحية والسيف) لبرتولومي دي لاس كازاس.. مناقشة أبو قتادة الفلسطيني
  • عمر محمود أبو قتادة
    04/04/2016 05:03

الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وسيّد البشر محمّد وعلى آله الطيّبين الطاهرين وعلى صحبه الغرّ الميامين.
أمّا بعد؛   

أيّها الإخوة الأحبّة، أهلًا وسهلًا بكم في لقاءنا الثاني. وهو في الحقيقة اللقاء الثالث حكمًا؛ لأنّ هذا اللقاء كان ينبغي أن يكون في الأسبوع الفائت، ولكنّه تأجّل بسبب المرض، وأجّلنا كذلك النقاش في الكتاب وأضفنا عليه كتابًا ثالثًا لئلا يأكلنا الزمن، وهو كتاب المسيحية والسيف.

الحقيقة أنّ اختياري لكتاب (المسيحية والسيف) أن يكون رديفًا بسبب تأجيل البحث فيه وقراءة كتاب (ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين) لأبي الحسن الندوي، اخترت هذا الكتاب؛ لأنّه ضمن السياق. أنّه لما انحطّ المسلمون وخسروا كان هذا الذي قرأتموه في هذا الكتاب (المسيحية والسيف).

وأنا أتحدّى من قرأه وأُزعِج في النوم أن يعترف، أنّه لمّا قرأه تعب في استقدام واستجلاب النوم، أما أنا فأقلقني لمدّة أسبوع هذا الكتاب. وهو أمامي لمّا أقوم أصلي، لمّا أجلس منفردًا، فهذا الكتاب أمامي من شدّة الألم الذي أحدثه في نفسي. وهناك كتابان هذا الكتاب وكتاب ثان أحدثا هذا الألم النفسي في نفس قارئيه، هذا الكتاب (المسيحية والسيف)، والكتاب الثاني -وسجّلوه وهو قريب ضمن المشروع-، وهو كتاب (المتعة) لشهلا الحائري. وكتاب (المتعة) لشهلا الحائري قراءة اجتماعية لواقع إيران قبل الثورة وبعد الثورة في قضيّة تطبيق مذهب المتعة الّذي تعرفونه.

شهلا الحائري جدّها هو أحد مراجع الشيعة الكبار. فحاولوا اقتناء الكتاب.

قبل أن ننتهي هناك الكتاب الرابع الذي بين أيدينا في الأسبوع القادم إن شاء الله وهو كتاب (مذبحة التراث) لجورج طرابيشي. أرجو من الإخوة إذا كان هذا الكتاب لدى أحدكم أن يصوّره وينشره على الكمبيوتر ليطّلع عليه الإخوة؛ لأنّي لا أظنّ أنّه منشور في النت، لكن قرأت بعض التعليقات عليه، وهو كتاب مهمّ؛ لأنّه يكشف لعبة الأخباث في تدمير تراثنا الإسلامي، مع أنّه نصراني لكنه منصف وذكي. وسيأتي الكلام عليه.

كتاب المسيحية والسيف هو صورة من صور بيان خسارة العالم بسبب انحطاط المسلمين، وأنّ العالم كيف يصبح بهذه الدرجة من الوحشية والتوحش والانحطاط والسفالة؛ إذا غابت قيادة الرحماء وقيادة أهل الحقّ له. هذا هو موضوع هذا الكتاب المسيحية والسيف. وأهمّية هذا الكتاب وعادة من فضل الله وهذه أثبتها للتاريخ: من رحمة الله في إقامة الحجة الربّانية على الخلق أنّه ما من شرّ حدث في العالم إلا وكشفه أبناء هذا الشر.

وليم الصوري هو الذي كشف لنا، ولو جاء أهل الإسلام وتكلّموا ربّما لم يُصدقوا، وما تكلّموا في الحقيقة كما تكلّم وليم الصوري، هذا القسيس الخبيث الذي رافق الحملة الصليبية الّتي دخلت بيت المقدس، في مجلدين ترجمه سهيل زكّار دكتور في جامعة دمشق، وهو سجّل هذا. فما من شول حدث في الوجود إلّا وأهله قد سجّلوا هذا الشرّ بأنفسهم، حجّة من الله -عزَّ وجلَّ- على الخلق أنه بيدك تكتب.

والمسيحية والسيف هو من حجج الله على هؤلاء المجرمين عندما دخلوا أمريكا واستكشفوها.

ابتداءً أريد أن أقول في هذه القضية هذه سجّلوها في أذهانكم واحفظوها حفظًا جيدًا، وهي كيفية معالجة الغرب لمشاكله: يعالجها عن طريق الغسل. في تاريخه ما من وقت يصل فيه الغرب إلى درجة ما يسمّى بالحرب الأهلية الفقر؛ لأنّ الفقر قدر لازم لمنع الصدقة والربا. قدر لازم لا ينفك عنه.

الغرب الآن يهوي إلى الفقر، ليس بقوّة بل رويدًا رويدًا؛ لأنّه في الحقيقة ما يشبه الزكاة وهو ما يسمّى بالضمان الاجتماعي. ولكن الربا هو داء هذه العصا التي يتكئ عليها الغرب والربا يأكل منسأته. فالغرب بسبب الإقطاع وبسبب الفساد الاقتصادي بالربا تنشأ فورًا مظاهر التوحشّ؛ الفقراء، المشاكل، الصراع بين العامّة وبين الملأ، فتنشأ هذه الصراعات. الغرب ذكيّ وله تجربة تاريخية يعرف كيف يحلّها؛ لأنّ طبيعة الغرب هي طبيعة قاسية.

يذكر أستاذ حسين مؤنس في كتابه الحضارة وهذا كتاب مهمّ جدًا – لا أدري أذكره في الألف كتاب أم لا ولكن اقرؤوه ضعوه، ربّما تختار بدلا منه كتابا آخر ولكن نبقيه على الاحتياط يمكن نصل إلى 1500 كتاب-، يكشف لنا هذا الرجل الإسلامي العظيم أنّ سبب النشاط الّذي تنطبع به بعض الأمم والكسل الّذي تنطبع به أخرى؛ سببه هو قسوة الحياة، قسوة لقمة الخبز كيف يحصّلها. هم يقولون الإفريقي خامل؛ لأنّ جيناته خاملة، يقول لا ليس صحيحًا؛ ذلك لأنّ إفريقيا هي بلد الخيرات، بلد إستوائية المطر ينزل عليها أربعة وعشرين ساعة، فالخيرات كثيرة. فوجود الخيرات الكثيرة نتيجته الكسل.

الإنسان الغربي لماذا فيه هذه القسوة؟ السبب أنّ لقمة الخبز في الحقيقة قاسية في الحصول عليها. ومن يعش في الغرب يرى هذا، تصوّر أنّ مساحة أوروبا هي مساحة السودان قبل الانفصال. أوربا الغربية هذه كلها مساحتها تعادل مساحة السودان، ويعيش فيها الملايين، وطبيعتها قاسية جدًّا؛ البرد الشديد، والجبال وكذا، فإذا أراد الغربي أن يأكل لا بد أن يصارع. هذا ما سمّوه صراع البقاء. هذه الطبيعة الأرضية أنشأت إنسانًا قوّيًا. ولا أريد أن أتحدّث عن فضائل الغربي ويكفي أن تقرؤوا في صحيح مسلم كلام عمرو بن العاص عن خصال الغربيّ الّتي سمّيتها أسباب البقاء الحضاري. لماذا الحضارة تبقى وكيف تزول؟ ويكشف لنا عنها عمرو بن العاص -رضي الله عنه- في حديث المستورد بن شداد وهو في صحيح مسلم، والحديث موقوف وليس مرفوعًا.

فالإنسان الغربيّ لمّا تنشأ المشاكل وعنده شعور العظمة؛ بسبب تاريخه أنّه يصارع ويأخذ حقّه بيديه ويكتسب مكاسبه من خلال صراعه مع الآخرين، هذه النفسية تنتج نفسية عزيزة مع الحاجة. النفسية العزيزة أنت تضعها بديلًا للعقيدة. كيف؟ هل خرج العربيّ من جزيرة العرب تحت وطأة الحاجة ليحكم العالم أم خرج لأجل عقيدة؟ خرج لأجل التوحيد. التوحيد والعقيدة لا يوجد عند الغرب. طبعًا العقيدة أفرزت العزّة النفسية الموجودة في داخل نفسية المسلم الصحابي. الغرب لا يوجد عنده عقيدة عنده شيء واحد، عنده العزة النفسية الّتي مبعثها أنه ينبغي أن يحكم العالم، هكذا. لماذا؟ بسبب شعوره أنّه لما يريد شيئًا يقبض عليه.

ومن هنا فإنّ الغرب اليوم هو وارث العقيدة اليونانية. العقيدة اليونانية قائمة على صراع البشر مع الآلهة وانتصار البشر على الربّ. لو قرأتم الإلياذة اليونانية فمحطّها وعمود صورتها؛ هي قضيّة صراع الإنسان مع الآلهة. ومن ينتصر؟ الإنسان. هذه هي العقيدة، أنّه هو ينتصر على الربّ على الإله في تصوّره فكيف لا ينتصر على الإنسان!

مع الحاجة الشديدة والقسوة تؤدي به إلى الغزو المتكرّر؛ ولذلك كلّما نشأت المشاكل نشأ الغزو. الحروب الصليبية، لو تقرؤون سيرة الغرب وما وصلوا إليه من حالة عجيبة جدًّا من الفقر ومن الإقطاع وغلبة أصحاب الأموال والجوع؛ النّاس يأكلون الفئران، بل يأكل بعضهم بعضًا. هذا الجوع مع عزّة النفس هو الّذي بعثه أن يعود؛ تحت ستار العودة إلى قبر المسيح ليخلّصه من الوثنية.

الحركة الثانية بعد الحركة الصليبية جاءت حركة الاستكشاف. وحركة الاستكشاف كان توقيتها مع سقوط الدولة الإسلامية في الأندلس. ونحن الآن قرأنا في كتاب المسيحية والسيف، رأينا أنّ أئمة الاستكشاف للقارة الأمريكية هما فرديناند وإيزابيلا، هذا الرجل وزوجته هما من بعض ملوك أوربا، وهما من قضوا على أهل الإسلام في الأندلس، وأنشؤوا ما يُسمّى بمحاكم التفتيش. وللأسف من كشف محاكم التفتيش ليس نحن، هي حدثت ضدّ المسلمين واليهود، والّذين ذاقوا ويلاتها هم المسلمون، واليهود تبعًا، ولكن الّذي كشفها هو نابليون. الّذي كشف محاكم التفتيش لمّا دخل إسبانيا وبدأ يفتش في الكنائس، وجد في الكنائس ملاحم. لم يجد كنائس، وجد فيها جزّارين، وجد فيها مسالخ بكل معنى الكلمة!

وهذا الصنف الّذي أحدث هذه النفسية من خلال سلخ المسلمين، هو الذي ذهب لاستكشاف أمريكا. لا نريد أن نتكلّم عن اكتشاف أمريكا وكيف أنّ كولمبس أخذ خرائط تركيّة وذهب مع بحار مسلم. دعونا من هذا، كلّه بكاء على الأطلال لا يزيد إلّا ألما في هذه الأيّام، فذهبوا إلى أمريكا وفي أمريكا ما هو أقلّ رقم مذكور في كتب التاريخ في عدد الهنود الحمر المقتولين، كم عدّوهم؟ ما هو أقل رقم مذكور في التاريخ في عدد الهنود الحمر الّذين قتلهم المستكشفون؟ أقل شيء 150 مليون. وإلّا فصاحب هذا الكتاب (المسيحية والسيف) يقول عدد القتلى مليار! وهو ذهب مع أكثر من حملة استكشافية إلى أمريكا.

ولذلك أُبيد الهنود الحمر. فأنا أرجو منكم أن تقرؤوا هذا الكتاب (المسيحية والسيف)؛ لأنّي لا أستطيع ولا يستطيع أحد أن ينقل لك ما فيه من المجازر والآلام الّتي أحدثها هؤلاء المجرمون في هاته الشعوب المسالمة!

ولذلك أريد أن أنبّه على ما كان يُسمّى بأفلام الكوبوي قديمًا، كيف صوّرت السينما؟ ولمّا تكلّمت في الدرس الفائت عن مجلّة شعر قلت الذي دعّمها هو البنتاجون. ما دخل البنتاجون في الشعر؟ البنتاجون طيّارة ودبابة وسلاح فما دخله بمجلة شعر؟ يدفع ليوسف الخال وأدونيس وأنسي لويس الحاجّ لماذا يدفع؟ لأنّه في الحقيقة كما يقول شاكر وكما يقول صاحب الكتاب أنّ مادة الاستعمار ماذا؟ تبشير. ما هي قذيفة الاستعمار الّتي تمشي أمام الاستعمار؟ التبشير.

فهذا يؤيد هذه الفكرة. يعني أشهر ممّثل لأفلام الكوبوي وأشهر واحد كان في كلّ عام هو جون واين، مشهور هذا الشخص، ثبت أنّه كان يُعطى أجورًا مضاعفة من البنتاجون على أفلامه. من أجل ماذا؟ تصوير هذا المسكين الهندي الأحمر بأنّه قاتل وهمجيّ وعدوّ للبشرية يريد أن يسرق حقوق الآخرين! جماعة قادمون من أوروبا ليأخذوا أرضه ويصوّرونه بهذه الصورة، الغباء. ولعلّ كتاب هذا النطران البرتغالي، لعلّ قوله الحقيقة يخفّف عنه شيئًا من العذاب يوم القيامة؛ أنّه قال الحقيقة وكشف كيف كان هذا الشعب مسالمًا.

ووالله ما قرأت هذا الكتاب واليوم أعدت قراءتي له ما قرأته إلّا وحزنت أنّنا لم نفتح نحن أمريكا؛ لأنّي أعتقد أنّه لو دخلها أهل الإسلام لكن {اللهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ} [سورة الأنعام]، فكلمة "لو" هذه ممنوعة منّا، لكنّي أقول لو وأستغفر الله-، لو دخل الإسلام أمريكا لما وجدت الهنود الحمر إلّا مسلمين بطيبتهم كما يصورها هذا الكتاب. بطيبتهم، وكرمهم، وحسن ضيافتهم، وحسن أخلاقهم. وأثبتت الدراسات الحديثة أنّه كانت مقدّمات بناء الحضارة موجودة عندهم، من النظام السياسي الرائع في القبائل، من نظام شبكات الريّ الموجودة عندهم كان شيئا عجيبا، صُدموا بهجوم هذا المجرم الأبيض القادم إليهم من أوربا كالجراد يجتاحهم.

فاقرؤوا هذا الكتاب رجاءً ولن يتعبكم بأفكار ومناقشات، فقط أخبار كيف يصل إجرام هذا الإنسان الغربي أمام أناس يستقبلونه بالترحاب ويقدّمون له قدم الضيافة وتكون النتيجة كما تعلمون.

إذًا كيف تحلّ أوربا مشاكلها؟ الغزو، ثمّ الغزو، ثمّ الغزو، وهكذا. ولمّا انتهت حروب الاستكشاف وصارت مشاكل كيف حلّوها؟ بحركة الاستعمار. وأوروبا في اعتقادي هي قادمة إلينا مرّة أخرى، والأحاديث تثبت ذلك. يأتون إلينا تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية ثمانون ألفًا إلى آخره.

الآن أنا أريد فقط أن أستغلّ هذا بفكرة لا يمكن أن أتكلّم عنها بوضوح إلّا بعد أن أقدم ما قدّمت من المقدّمة الأولى وهي: يا قوم، يا جماعة، يا أولاد الحلال، أمريكا كيف قامت؟ يا مسلمون، أمريكا كيف قامت؟ قامت على إفناء الآخر. فالجزر الإنساني الأمريكي يقوم على أنّه موجود، هو يشعر وهو موجود في داخل الأرض. لا أتكلّم عن أمريكا الشمالية فقط، حتّى الجنوبية على فكرة، لم يبق من الشعوب هؤلاء الآن في الأرجنتين، في البرازيل، في البيرو، هؤلاء أغلبهم إسبان. الشعوب الأصلية بادت كما أبادوها في أستراليا. إبادة كاملة، أنت تتكلّم عن مليار! تتكلّم عن رقم 150 مليون بني آدم قُتل! شيء مذهل. فالأرض فرّغت إلّا من هؤلاء المجرمين.

أريد أن أقول بالله عليكم هل يستطيع أن يصعد المنبر ابن زنا ليتكلّم عن الطهارة والعفّة، لا نقول هو زاني بل هو ابن زنا هل يستطيع؟ ابن زنا والناس يعلمون أنّ أباه غير معروف ويخرج يقول أيّها النّاس؟ يخجل. فهل تريدون من الغرب وأمريكا أن تتحدّث مع إسرائيل، الّتي قامت على اغتصاب الشعب، وجزر نفوسهم مركوز فيها، شعب قام على إفناء الآخرين؟!

لذلك الّذين يتحدّثون بغباء عن طلب العدالة من الغرب هؤلاء ...! ابحثوا عن أعظم وصف في الغباء في كتب المعاجم وضعوه مكان الثلاث نقاط.
ممّا يستدعي انتباهك أول ما تقرأ هذا الكتاب هي قضيّة المقارنة. لا يوجد في تاريخ البشرية -وقل قالها أبو قتادة- أمّة غزت أمّة فغلبتها فصار المغلوب سيّدًا على الغالب إلّا في أمّة الإسلام. لا يوجد في تاريخ البشرية قطّ أمّة غزت أمّة فغلبتها فصار المغلوب سيّدًا على الغالب إلّا في تاريخ الإسلام. ولذلك فليقارن بين لمّا هم غزوننا ولمّا غزوناهم نحن. لمّا ذهب أهل الإسلام وفتحوا بلاد السند والهند وبلادًا تركب الأفيال، لمّا غزو فارس من صار أئمة الإسلام؟ من صار علماء الإسلام؟ من الذي حمى الإسلام بعد ذلك؟ هم المغلوبون.

غلبناهم وصاروا علماء وقادة وتبحث عن العالم العربي لا تكاد تجد في وقت من الأوقات إلّا هم. علماء اللغة من حفظها هم علماء الأعاجم الذين أسلم آباؤهم فصار أبناؤهم علماء هذه اللغة. تعرفون سيبويه أبوه كان لا يستطيع أن ينطلق الطاء. كان يتكلّم معه فينطقها أعجمية، وسيبويه هو سيبويه، وأبوه ليس عربيًا ولا يستطيع أن ينطق العربية نطقًا صحيحًا. كلّ علماء الحديث وعظماء علماء الأحاديث هم عجم. فهذا يدلّ على ماذا؟ أنّ الإسلام رحمة لإدخال النّاس، فلمّا غلبوا على ما يحصل به التقوى والإمامة صاروا هم الأئمة.

هناك قضيّة ثانية: التتار دخلوا علينا وهم مشركون فصاروا إيش؟ لم نقلدّهم نحن بل هم صاروا مسلمين. هذا لتروا هذا الفارق بين هذه الأمّة العظيمة الّتي حملت دعوة الله وكلمة الله إلى البشرية وبين الأمم الأخرى ماذا فعلت. هناك فروق عبثية بينهم.

كم قُتل في أوربا في الحرب العالمية الثانية؟! خمسين مليون إنسان في حرب بين نصراني ونصراني فقط على السيادة والإمارة والتملّك!

هناك كلمة أوّل الكتاب لمّا تقرأه تستحضرك كلمة لتوتو وهو أسقف جنوب إفريقيا. هذا كان أسقفًا في جنوب إفريقيا للسود، وكان محاربًا للأبارتيد وهي الفصيل العنصري. وكتب مذكّراته فقال فيها: "جاءنا الغرب فأخذوا منا الأرض وأعطونا الإنجيل". هم وثنيون، فجاءهم نصارى خدموهم وأخذوا منهم الأرض. هذه مقايضة، بالرغم أنّ توتو خبيث ويكره الإسلام. يعني في كتابه يكره الإسلام ويرى أن البشرية لا سعادة لها إلّا بالنصرانية. ماذا نقول {أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [سورة محمّد].

الكتاب فقط يعطيك المعاني الّتي أعطيتها لكم من قضيّة قراءة هذا الكتاب المؤلم، ودعواهم أنّ عصر الاستكشاف هو عصر تنويريّ مثل البقر الّذين عندنا يعدّون أنّ نابليون فتح مصر! وهكذا فعصر الاستكشاف، فيكشفه لنا هذا المطران الذي نسأل الله -عزَّ وجلَّ- أن يخفّف الله عنه في النار.
جزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكم والحمد لله رب العالمين.
نعود إلى الأسئلة. هل أحد يريد أن يعلّق بشيء على الكتاب؟

أحد الإخوة: هذه الكتب وهذه القصص ومثلها الكثير ما هو آثارها على الشعوب الغربية والأوربية، ماذا يحكون عنها؟

الشيخ: سؤالك رائع، سأجيب جوابًا عجيبًا لكنّه يجيبكم. يسأل أخونا أبو عمر يقول لمّا يقرأ الغربي هذه الكتب ما هي ردّة فعله؟ ردّة فعله هي ردّة فعل الإنجليز لمّا أخذوا كأس العالم من الألمان في العشرية السادسة من القرن الماضي. يعني تعرف كيف غلبوا؟ دخلوا بهدف مشكوك فيه. فيقولون أخذتم كأس العالم كذب، فقالوا لا يهمّ. هذا هو الجواب يا أبا عمر.

أنا متأكّد وهنا أعلنها متأكّدًا مائة بالمائة؛ لأنّي حاورتهم كثيرًا في السجن ليس لي إلّا الجلوس معهم ومع إخواننا، فحاورتهم وعرفت نفوسهم معرفة تامّة. الغربيّ -وهذه نقطة مهمّة- لا يوجد عنده عقدة الندم. لماذا؟ لأنّه لا يؤمن بالخطيئة. لا يوجد عند الغربيّ شعور الخطيئة قطّ؛ لأنّه لا يؤمن بالخطيئة. إذا ذهبت إلى أي إنجليزي وتقول له أنت كذّاب يقول وما يعني؟ ما المشكلة؟ أما أنت إذا ذهبت إلى ولد صغير عندنا عمره 13 سنة تقول له كذّاب يمكن يكسر لك السيارة. هو يمكن يكذب لكن لا يكذب لدرجة أنّك تقول عنه كذّاب ثم يستملحها ويعتبرها ذكاءً. الغربي إذا قلت له أنت كذّاب فرح!

نحن نتكلّم عن النفوس. لو قلت له أنت كذّاب يقول وما المشكلة. لا أتكلّم تمثيلًا فيما لو حدث بل هو يحدث، تقول له كذّاب يقول وما المشكلة. بعد أن يكذب فتكتشف كذبه يقول عادي، هو يقول لك أنا كذبت وأنت لو شاطر امسك بي. فلمّا تمسكه يقول لك أنت شاطر؛ أنّك أمسكت بي ولكن ليست مشكلة.

فتتعجّبون أنّه قتل مائة وخمسين مليون وفرح! تقول له بلادك تحكم العالم وتسرق يقول شكرًا لها.

للذكر إخواني تذكرون لمّا صارت فضيحة أردوغان. لمّا قالوا هناك فضيحة اقتصادية في الاقتصاد التركي. ما الفضيحة الاقتصادية؟ أنّ هناك بنوك ذكيّة ذهبت تحايلت على العقوبات الدولية على إيران؛ فتعاملت مع البنوك الإيرانية فاستفادت ال... بأن شغلت الشعب. البقر الذين عندنا؛ لأنّهم يكرهون أردوغان ويكرهون تجربته -ليس حديثا عن مدحها أو ذمّها-، فصاروا يقولون فضيحة، الشعب التركي يقولون ليست فضيحة، كلّ يوم اعمل لنا مثل هذا.

يعني كيفية تحايل البنوك باتفاق مع الدولة، وغضّ بصر النظام الاقتصادي في تركيا، كيف تحايلوا على العقوبات الدولية ضد إيران فتعاملوا معها وأخذوا عمولات زائدة، وشغّلوا الاقتصاد التركي. جماعتنا هنا قالوا فضيحة اقتصادية. والشعب التركي فرحان: ياريت كلّ يوم فضيحة؛ لأنّه شغّل الأموال وعمل كذا وكذا.

فهذه النظرة كما ترون هي نظرة الغرب الّتي تدخله. يا رجل أنتم تأخذون أموال لأنّكم سرقتم النفط. يقول لك: من فعلها؛ حتّى ننتخبه مرّة ثانية. ولكن أنت قتلت شعبك راح، جيشك راح قتل في العراق ملايين وسرق منه النفط، يقول: هكذا فعل، شكرا له. هكذا عقدة الخطيئة لا توجد عند الغرب. لا أريد أن أطيل أكثر من هذا على أشياء أنتم تعيشونها.

ولذلك إخوتي هناك قضيّة مهمّة جدًّا وشرحتها من قبل، لماذا سعد بن معاذ حكم هذا الحكم -عندما ينظر الآخر إلى الحكم القاسي على بني قريظة، طبعًا لا أقول قاسيًا؛ لأنّ من قالها يكفر لأنّ هذا حكم الله-. لماذا؟ لأنّ هذا الرجل نظيف أي سعد بن معاذ، رجل صادق مستعدّ بتربية آبائه قبل أن يدخل الإسلام عليه، أن يموت هو، وعائلته، وقبيلته من أجل كلمة عاهد بها رجلًا آخر. هذا هو طهّر نفسه، هذا الذي تربّى عليه. ثمّ في لحظة اكتشف أنّ من كان يعدّهم آبائهم؛ لأنّه رضع فيهم، فهو رضع في بني قريظة، أخواله هناك، أمّهاته هناك، وكان يعدّهم من أهله ومن أقرب الناس إليه، ثمّ يكتشف هذا الرجل العظيم بهذا الطهر العظيم أنّ هؤلاء يخونون كيف سيتعامل معهم؟ سيتعامل معهم بأقصى ما يعرف من العقوبات فمن أجل هذا أصاب الحق.

مثل هؤلاء الناس لا ينفع منهم إلا هذا، هذه نفوس شريرة، هذه نفوس قبيحة، هذه نفوس لا تعرف الوفاء، ولا تعرف الحبّ.

ولذلك أنتم مساكين. أقسم بالله أنّكم الآن تحقدون على الغرب ولو دخل عليكم الغرب ويتقن البكاء لسامحتموه وستكونون مخطئين، والصواب هو فعل سعد بن معاذ -رضي الله عنه-.

أنا لم يدركني الوقت في أن أبحث في الشيخ غوغل، لكن الكونجرس الأمريكي في السبعين في العشرية السابعة في القرن الماضي فقط، الكونجرس أذن للهنود باستملاك أراضيهم لكن أي سنة لا أعرف. فقط في السبعين من القرن الماضي أذن الكونجرس للهند الأحمر أن يتملّكوا أرضهم.

بقيت الأسئلة الّتي تتعلق بالحكم الإسلامي. سامحوني ليس هذا موضوعنا. وإن شاء الله تأتي بعض الكتب التي نناقش فيها موضوع قيام الدولة وغيرها. عندنا بعض الكتب في هذا.

أشكر إخواني هنا في البيت وإخواني كذلك في البالتوك وحفظكم الله، ورجاءً مرة ثانية اقرؤوا وتناقشوا.

وجزاكم الله خيرًا والحمد لله رب العالمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أخبار ذات صلة

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن احتجاز نجل الملاكم العالمي الراحل محمد علي كلاي لمدة ساعتين في مطار بولاية فلوريدا.

المزيد

تشير شواهد عديدة إلى أن المنطقة بأسرها تجري تهيئتها منذ سنوات لتجربة جديدة من ضرب أعدائنا لأعدائهم ببعضنا، وبناء المزيد من أمجادهم على أشلائنا وأنق ... المزيد

أكتبُ هذه الكلمات من داخل ظلام الحبس الانفرادي بأشهر سجون مصر، حيث يتم احتجازي منذ أكثر من ثلاثة أعوام. اضطررتُ لكتابة هذه الكلمات بسبب المناقشات ال ... المزيد

ابتُليت الثورة السورية بابتلاءات لا تُحصى، غيرَ أن قادتها هم أكبر ابتلاءاتها على الإطلاق. هذه حقيقةٌ ما عاد يختلف فيها اثنان من أحرار سوريا، فقد علم ... المزيد

قالت المعارضة السورية من جنيف، يوم السبت، إن لديها وثائق تثبت تنسيق النظام مع المزيد

تعليقات