البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

قيادي ليبي: لدينا أدلة على أن الإمارات تمول الانقلابيين لإحداث فوضى بالبلاد

المحتوي الرئيسي


قيادي ليبي: لدينا أدلة على أن الإمارات تمول الانقلابيين لإحداث فوضى بالبلاد
  • الإسلاميون
    30/07/2014 01:18

قال أحد قيادات الثورة الليبية أنه يمتلك معلومات تؤكد قيام مسؤولين إماراتيين بالإشراف على غرف عمليات في مدن طرابلس وبنغازي والمرج، هدفها تقديم دعم مالي ولوجستي لقوات اللواء خليفة حفتر من أجل مساعدته على الانقلاب، وإحداث فوضى في البلاد. وأضاف القيادي الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريحات لموقع "عرب برس" الإلكتروني، إن رئيس وزراء ليبيا الأسبق محمود جبريل، ثبت تمويله بملايين الدولارات من قبل حكام الإمارات بهدف إحداث فوضى لحصد مكاسب سياسية تعمل على تقوية نفوذ الإمارات على الساحة الليبية. على الصعيد ذاته، بين القائد في تصريحاته، أن عددا من فصائل الثوار شكلت تحالفا جديدا، يهدف إلى طرد المتحالفين والمتورطين في الانقلاب على الثورة الليبية. وأشار إلى أنه بالرغم من كثرة أعداد قوات حفتر التي تتكون في غالبها من مرتزقة، إلا أنها تكبدت خسائر كبيرة في الآونة الأخيرة، الأمر الذي استوجب تحركا شعبيا ثوريا لمنع انضمام المزيد إلى قوات حفتر. وعلى صعيد متصل، اعتبر مجلس مدينة غريان البلدي والعسكري ومجلس الثوار ومجلس الشورى والإصلاح بالمدينة، أن ما تشهده طرابلس من اقتتال وصراع ما هو إلا "ثورة مضادة ومحاولة يائسة للقضاء على ثورة 17 فبراير". وقال المجلس في بيان صدر عنه: "إننا ندرك تمامًا حقيقة المؤامرة التي تحاك ضد الثور، ومن يقف خلفها من أعداء الربيع العربي، ولا تنطلي علينا الأكاذيب التي يتشدق بها الخونة والعملاء".

أخبار ذات صلة

أولا إياك ثم إياك أن تتبرع لشخص بمفرده ولو كان شيخ الإسلام ؛ لأن مالك سيخضع لتأويل واجتهاد هذا الشخص

ثانيا ... المزيد

وهكذا تدحرج الإسلاميون من قمة الهرم الذي كانوا يقفون عليه ويشترطون أن لا يقترب حتى من قاعدته سوى من صاح ((مرسي ثلاث مرات)) وبعد أن يسجل توبته وب ... المزيد

في المصائب التي تقع في بلاد الغرب الكافر، وهي مما لا تتوقف ولا تنتهي، بل المتوقع أن تزيد لتزايد عقيدة الحقد والتعصب ضد المسلمين، بل من المتوق ... المزيد

الناس أمام (جهاد الداخل) ثلاث فئات: طرفان وواسطة.

• ( 1 ) الانسحابيون المزيد