البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

قيادي تاريخي بـ "النهضة" التونسية يوجه انتقادات حادة للحركة

المحتوي الرئيسي


قيادي تاريخي بـ
  • الإسلاميون
    08/12/2013 08:09

دعا عبدالفتاح مورو، نائب رئيس حركة النهضة بتونس وأحد قياداتها التاريخية، حركته إلى ترك السلطة والخروج من الحكم، معتبراً أن النهضة لم تعد تصلح للحكم في تونس. وأضاف مورو، خلال ندوة أقيمت مساء أمس السبت، في مؤسسة التميمي للبحث العلمي ونقلتها صحيفة "الصباح" التونسية: "إن على الحركة إعادة ترتيب أوراقها"، معتبراً أن "ممارسة السياسة ممن لم يتعلموا السياسة خطأ". كما أشار إلى أن "الشباب في الحركة يجب أن يأخذ مكانه في القيادة بدلاً من القيادات الحالية". وقال مورو، وهو نائب رئيس حركة النهضة المكلف بالشؤون الخارجية وأحد مؤسسيها الستة سنة 1981، إنه تضرر من فكر الحركة، وليست له قدرة على التغيير، لأنه نائب غير نافذ لرئيس الحركة راشد الغنوشي. ومن المعروف أن لعبدالفتاح مورو آراء مثيرة للجدل من وقت لآخر، وغالبا ما توصف بأنها غير مقبولة من قيادة الحركة وتعبر فقط عن رأي قائلها. وطالب مورو الحركة بالإفصاح عن "مشروعها الفكري الاجتماعي وإن كانت تهدف للانغلاق وإنكار ما تحقق من مكاسب للمرأة والتعليم والجامعة". وكان مورو قد كشف في وقت سابق أنه يفكر في الاستقالة من حركة النهضة، وأرجع قراره هذا إلى المعاملة السيئة، حسب تعبيره، التي قوبل بها من قبل بعض أنصار الحركة خلال اجتماع عام عقد مؤخراً بمناسبة الذكري الـ32 لتأسيس الحركة، حيث تمت مقاطعة كلمته من قبل شباب في الحركة وإجباره على الانسحاب من الحفل. وعلق الباحث في الحركات الإسلامية، عبدالستار العايدي، على تصريحات مورو، قائلاً إن "علاقة عبدالفتاح مورو بحركة النهضة قد تغيرت جذرياً منذ تسعينيات القرن الماضي". وأضاف: "على الرغم من رجوع مورو إلى حركته التي استقال منها سابقاً فإنه لم يجد له مكاناً"، حسبما نقلت عنه "العربية نت".

أخبار ذات صلة

قامت القوات المسلحة بعملية خداع استراتيجي للإخوان، ففى الوقت الذي كانت تعلن فيه إلتزامها بخارطة الطريق وصولًا إلى الإنتخابات ... المزيد

انكشف غبار 28 يناير 2011 عن قوتين أساسيتين في مصر:

القوة الأولى: هي القوات المسلحة "الجيش المصري" برصيده المتجذر في نفوس المصريين ح ... المزيد

طوال أزمة إجرام الفرنجة في حق خير البرية ( صلى الله عليه وسلم )..سارع أكثر زعماء النصارى  إلى مناصرة رئيس فرنسا في تحديه السافر لمئات الملايين من المسلم ... المزيد

 أفادت دراسة أمريكية بأن ما لا يقل عن 570 ألفا من أفراد أقلية الإيغور المسلمة أرغموا على العمل في حصاد القطن في شينجيانغ في شمال غرب المزيد