البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

قيادات بـ"ولاية خراسان" التابعة للدولة الإسلامية يتركونها وينضمون للحكومة الأفغانية

المحتوي الرئيسي


قيادات بـ
  • الإسلاميون
    28/10/2015 01:58

أقدم أربعة من كبار قيادات تنظيم “ولاية خراسان” الفرع الأفغاني لتنظيم الدولة الإسلامية، رفقة 20 من عناصرهم على تسليم أنفسهم للحكومة الأفغانية، وتعهدوا بالعمل معها، عقب موافقتهم على عرض للمصالحة.
 
وبث الحساب الرسمي لمديرية الأمن الوطني الأفغاني مقابلات مع القيادات المنشقة عن تنظيم الدولة، حيث أقروا بخطئهم السابق بمبايعة “أبو بكر البغدادي”.
 
المفاجأة الكبرى في الفيديو، تمثلت بـ”قارئ رفيق”، أو “قارئ ياسر”، وهو القيادي البارز في “ولاية خراسان”، المعين من قبل قيادة "الدولة الإسلامية" بحكم منطقتي “كوت”، و”مومند”، التابعتين لولاية “ننجرهار” شرقي أفغانستان.
 
وشكّل ظهور “قارئ ياسر” في الفيديو انتصارا معنويا كبيرا لحركة “طالبان”، وأنصارها على الدولة الإسلامية. إذ كان قارئ ذاته أول من أعلن الحرب على حركة “طالبان”، واتهمها بخدمة الغرب، وتلقي الدعم من قبل الاستخبارات الباكستانية.
 
حيث ظهر في نهاية آيار/ مايو الماضي في إصدار “ويومئذ يفرح المؤمنون”، كمتحدث باسم عشرات المقاتلين، دعاهم إلى الالتفاف حول “دولة الخلافة”.
 
“قارئ ياسر” أعلن في الإصدار حينها بشكل رسمي مندوبا عن تنظيم الدولة، بدء قتال حركة “طالبان”.
 
“ياسر”، وقبل انشقاقه عن تنظيم الدولة، توعد حركة “طالبان” بالقتل والتشريد، بسبب قتل الأخيرة عناصر من “ولاية خراسان”.
 

أخبار ذات صلة

رحيل البغدادي يضعف -لا شك- من معنويات أنصاره ومتابعيه، ويمنح -على الجانب الآخر- المناوئين شيئا من الزهو والانتصار.

لكن أثره على الأرض ... المزيد

لا وعي إلا بوحي .. وبخاصة في أزمنة الفتن، وإذا كان زمان تاريخ الإسلام ينقسم - كما أخبرت صحاح الأحاديث - إلى خمس مراحل هي : مرحلة النبوة ؛ ثم الخلافة على منها ... المزيد