البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

قطر ... عراب الديمقراطية في الشرق الأوسط !!

المحتوي الرئيسي


قطر ... عراب الديمقراطية في الشرق الأوسط !!
  • عمرو البحيرى
    21/11/2014 12:23

إن الدور التاريخي للحكومة القطرية وقناة الجزيرة في احتضان ثورة 25 يناير , ودعم الرئيس مرسي قبل الانقلاب وبعده , من الأمور المثيرة للجدل !! فهل تمثل قطر عراب الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في المنطقة ؟!

الحقيقة أن دولة قطر دولة ميكافلية من الدرجة الأولى ؛ لا تعترف إلا بمصالحها الخاصة أو المصالح الصهيوأمريكية , بخلاف تركيا - التي تشترك معها في بعض المصالح - ولكن لا يمكن أن نهمل الارتباط الأيديولوجي والسياسي بين تركيا وبين التيار الإسلامي وخاصة الإخوان .

إن نظام الحكم الملكي الاستبدادي , واحتكار الأسرة المالكة لثروة الشعب القطري , وغياب المعارضة وحقوق الإنسان عن المشهد القطري , وغضها للطرف عن جرائم حكام دول الخليج , وجرائم أمريكا في العالم الثالث = لا تدل على أنها دولة تحترم الديمقراطية أو الحريات العامة !!!

ومن تابع الأزمة القطرية السعودية منذ سنوات : فضيحة صفقة اليمامة وملف المعارضة السعودية , ثم التوقف المفاجئ للحملة وشهر العسل الحالي بين الدولتين = يرى الحقيقة واضحة ؛ فإن قطر تستخدم الجزيرة كعصا غليظة تهوى بها على رأس الأنظمة المنافسة لها في دور " رجل أمريكا في المنطقة " أو الأنظمة التي تمثل مشكلة للإمبريالية الأمريكية مثلما هو الحال مع القذافي وبشار وغيرهما .

إن قطر لا تملك التاريخ ولا القوة السكانية ولا الجغرافية ولا العسكرية , ولكن الواقع الرأسمالي المتوحش اليوم لا يعترف بالتاريخ ولا بهذه الأمور ,وإلا فأين ذهبت الإمبراطورية الأسبانية والبرتغالية والروسية اليوم ؟!!

فبدأت قطر بإنشاء صندوق قطر السيادي لاستثمار الفائض من الناتج القومي ( أكثر من 150 مليار دور حتى اليوم ) وشرعت في شراء كبرى الشركات والبنوك والمحلات والماركات والأندية والمباني الأثرية في كل أرجاء العالم , وبأسعار خيالية تفوق قيمتها الحقيقية , وختمتها بميزانية تاريخية لكأس العالم 2020 القادم ( 100 مليار دولار ) = لا لشئ سوى الشهرة والسيطرة !! وبنظرة بسيطة على قناة الجزيرة الرياضية , نجدها قد اشترت حصريا جميع حقوق البث لكل البطولات العالمية بأسعار خيالية تفوق عائدات الاشتراكات والإعلانات بنفس المنطق السابق !!!

إن القواعد العسكرية الأمريكية في قطر - والتي كانت منطلقاً لضرب وحصار المسلمين في العراق وأفغانستان وغيرهما - ولقاءات أمير قطر السابق ووزير خارجيته مع قادة الكيان الصهيوني في فنادق إسرائيل , ومكتب التمثيل الدبلوماسي والاقتصادي الإسرائيلي في الدوحة , وظهور الإسرائيلين على قناة الجزيرة = كلها حقائق لا تخفي على المتابع .

وقد يطل أحمق برأسه مهللاً :

إذن قطر تدعم الإخوان لخدمة المصالح الصهيوأمريكية كما قلنا ؟!

أقول : لا أيها الفكيك !! إن الإخوان رمانة الميزان لاستقرار وتدجين التيار الإسلامي , وقد أثبتوا قوة على الأرض لا يستهان بها , واحتضان التيار الإسلامي داخل اللعبة الديمقراطية بديل عن تحول الدول العربية إلى النموذج الأفغاني أو العراقي , وهذا ما لا تتمناه أمريكا أو ترضى به .

ومن هذا المنطلق نحن نتعامل مع " قناة الجزيرة " فالجزيرة لا يهمها الثورة ولا الإخوان ولا حقوق الإنسان ولا الحريات في مصر , ولكن الله يعز هذا الدين بالرجل الفاجر , فنحن لا نحسن الظن بقطر ولا بالجزيرة , ولكنها الحرب !!

أنا لا أنكر المهنية والمصداقية في عمل الجزيرة , ولا أطالب بألا نستفيد منها , ولا أجحد فضلها على ثورات الربيع العربي , ولا وقوفها بجوار المجاهدين في أكثر من مكان , ولكني أراها مهنية نسبية وميكافلية !!

لا يمكن لهذه الدويلة الصغيرة - أو قل القاعدة العسكرية الغربية - التي صنعها الاستعمار الغربي , أن يكون لها استقلالية في القرار السياسي أو العلاقات الخارجية , وإنما هي تدور في فلك المشروع الصهيوصليبي , وداخل إطار سياسة ( العصا والجزرة ) الغربية الإمبريالية .

أخبار ذات صلة

•إتفاقية كامب ديفيد المصرية الإسرائيلية 1978م

•مؤتمر مدريد للسلام 1991م

•اتفاق أوسلو للسلام الفلسطيني الإسرائيلي 1993م ... المزيد

لما رد الشيخ عبد الرحمن المعلمي على الشيخ زاهد الكوثري أثار نقطة منهجية أخذها عليه، وهو أنه وضع الأمة في جانب: بمحدثيها، وفقهائها، ومتكلميها، ولغوييها، ... المزيد

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الحَمِيرِ * ... المزيد

(سبح اسم ربك الأعلى الذي خلق فسوى

والذي قدر فهدى والذي أخرج المرعى فجعله غثاء أحوى )

إنه تكليف وتعريف تفتتح به هذه ... المزيد