البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

قصص الثراء هل هي صحيحة؟

المحتوي الرئيسي


قصص الثراء هل هي صحيحة؟
  • د. رفيق يونس المصري
    25/05/2017 08:08

- الأثرياء عندما يتكلمون فالناس يسكتون، ولو وقعوا في أخطاء كبيرة!

- الأثرياء يرغب الناس في معرفة قصص ثرائهم، لكن هل يصدقون؟

- الأثرياء يفعلون شيئًا ويقولون غيره!

- ما يرويه الأثرياء من قصص الثراء الشريف يحتاج إلى فحص صارم جدًا! فثراؤهم غالبًا ما يأتي من مصادر غير مشروعة، كاستغلال النفوذ وما شابه ذلك!

- هم يريدون إضفاء الشرعية والكفاح والبطولة على ثرائهم!

- هل يريدون فعلاً أن يعلّموا الناس كيف صاروا أثرياء؟ هل يحبّون لغيرهم ما يحبّون لأنفسهم؟ هل يحبّ أثرياء العالم أن يبوحوا بأسرارهم لكي ينافسهم غيرهم في مراتب الثراء في العالم؟

- الكتب الغربية غالبًا ما تُكتب من أناس آخرين من غير مؤلّفيها.

- طَلب مني عددٌ من رجال الأموال والأعمال أن أكتب لهم بحوثًا أو كتبًا فلم أقبل! يكفيهم أنهم أثرياء! هل يريدون أيضًا أن يكونوا علماء؟

- لو أن ثريًا كَتب له ربعُ باحثٍ بحثًا لصار هذا البحث عند الناس أفضل من البحوث الرصينة التي يكتبها العلماء الأفذاذ! فالثراء يستر الجهل ويستر الكذب والفشورة!

- أنا أظن لو أن أحدًا من الناس قرأ كتاب الأب الغني والأب الفقير، وأراد أن يطبق ما قاله المؤلف، ما خرج منه إلا مخذولاً مفلسًا، والله أعلم.

- لماذا يقرأ الناس قصص الأثرياء؟ حبّ الثراء يعمي القلوب! الكاتب خادع والقارئ مخدوع!

- وما قد تجد في كتاباتهم من ادعاءات وتناقضات وعجائب قد يُعجب الجمهور، فالجمهور يحبّ التفلت من رصانة العلم وأمانته ودقته! والله أعلم.

 

أخبار ذات صلة

المفروض أن الدين فوق الخلاف السياسي؛ فالإسلام ليس دينا يخص حزب أو جماعة، وإنما عقيدة الأغلبية العظمى للشعب المصري، ولكن يبدو أن النظام السياسي الحا ... المزيد

1 - الاستعداد للعبادة قبل دخولها ، والتهيؤ لها ، والفرح بمجيئها ، وبذل الوسع في تحصيل الأسباب المعينة عليها دليل على صدق الإرادة ، ومحبة الطاعة ، وتعظ ... المزيد

تروي كتب التاريخ أن جماعة فيهم أنس بن مالك الصحابي حضروا لرؤية هلال رمضان وكان أنس قد قارب المائة فقال أنس " قد رأيته هو ذاك " وجعل يشير إليه فلا ... المزيد

بينما يتهيأ الرئيس الأمريكي الجديد، لاحتمال حمله لقب (الرئيس المعزول) لتورطه في فضيحة "التخابر"مع جهات أجنبية روسية - أثناء حملته الانتخابية.!.. ... المزيد

تعليقات