البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

في رثاء الدكتور محمد مختار المهدي

المحتوي الرئيسي


في رثاء الدكتور محمد مختار المهدي
  • د.طلعت عفيفي
    21/02/2016 11:30

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبى بعده، وبعد.

1- يعلّمنا القرآن الكريم وسنة النبى الأمين صلى الله عليه وسلم أن أقدار الرجال تتفاوت، وأن هذا التفاوت مرده إلى ما يبذلونه من جهد، وما يحققونه من أثر.

يقول الله تعالى فى حق نبيه إبراهيم عليه السلام: "إن إبراهيم كان أمّة".

ويقول النبى المصطفى صلى الله عليه وسلم: "تجدون الناس كإبل، مائة لا تكاد تجد فيها راحلة".

والحديث يشبه الناس بالإبل فى الغاية منها، فمنها ما يقصد للأكل، ومنها ما يقصد للبن، وقليل من هذه الإبل ما يصلح كراحلة، تعد للسفر، وتحمل المشاق.
ويقولون فى الحكمة: "رجل ذو همة يحيى أمة".

والشاعر يقول:

والناس واحد منهم بألف
والألف كالواحد إن أمر عنى

2- وهذا الصنف من الناس متى وجد فهو فى حياته كالغيث أينما وقع نفع، وكالشمس تغرب فى مكان لتشرق فى مكان آخر، فهى فى شروق دائمًا، وهو كما جاء وصفه فى السنة "تذكرك بالله رؤيته، ويدلك على الله منطقه".

وإذا رحل هؤلاء عن الدنيا بعد انقضاء الأجل لا يموتون كسائر الناس، بل تظل أعمالهم وأقوالهم حية بين الناس، وذكرهم الطيب على كل لسان، وصدق الله القائل على لسان نبيه إبراهيم عليه السلام: ]وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ[ (الشعراء: ٤٨) ويقول أحد الدعاة المعاصرين: "للموت ثلاث منازل، موتة الأحياء، وموتة الفناء، وموتة البقاء. فموتة الأحياء هى أن يعيش الإنسان حيًا كميت، وموجودًا كمفقود، وقد أشار الشاعر إلى هذا بقوله:
ليس من مات فاستراح بميت
إنما الميت ميت الأحياء
إنما الميت من يعيش كئيبًا
كاسفا باله قليل الرجاء
وموتة الفناء هى موتة الناس والدواب الطبيعية، لهم أثر فى حياتهم، فإذا ماتوا طواهم النسيان، وجفت صحائفهم فلم يعد يكتب فيها شيء.

وأما موتة البقاء فهى موتة رجال الدعوة والعقيدة، الذين أفنوا حياتهم فى نصرة دين الله وإعلاء كلمته، فهؤلاء باقون ما بقيت آثارهم، فإنه لا يموت رجل الحق ما عاش الحق، ولن يفنى داعى الله مادام الله.

3- أقول هذا الكلام ونحن نودّع رجلاً من رجالات الله عز وجل، وداعية من الطراز الفريد، جمع بين العلم الموسوعى، وبين الجهد الذى لا يعرف الملل، والعطاء الذى يضرب فى كل خير بسهم، فهو داعية بلسانه، وباحث بقلمه، وشجاع فى مواقفه، ورجل مهموم بهموم الأمة المحلية والعالمية، ومشرف علي كثير من الأعمال الصالحة التى تتبناها الجمعية الشرعية فى الداخل والخارج، والتى ظل رئيسًا لها منذ أكثر من عشر سنوات وحتى وافته المنية، وهو مع ذلك رجل عابد اجتهد مع الله فى صيامه وقيامه وسائر أعماله، نحسبه كذلك ولا نزكى على الله أحداً.

إنه والدنا العزيز وشيخنا المفضال الدكتور محمد المختار محمد المهدى عليه من الله سحائب الرحمة والرضوان، وأثابه عمّا قدم خير ما يجزى به عباده الصالحين، وألحقنا به على خير حال.

4- لقد قال السلف الصالح الكثير من الكلمات فى مدى الخسارة التى تلحق بالأمة فى فقدان علمائها ودعاة الخير فيها، ونختار منها ما يلى:

أ- يقول سيدنا عمر رضى الله عنه: "لموت ألف عابد قائم الليل، صائم النهار، أهو من موت العاقل البصير بحلال الله وحرامه".
ب- ويقول كعب: "موت العالم نجم طمس، وموت العالم كسر لا يجبر، وثلمة لا تسد".
جـ- ويقول الشاعر أحمد بن غزال:
الأرض تحيا إذا ما عاش عالمها
متى يمت عالم منها يمت طرف
كالأرض تحيا إذا ما الغيث حلّ بها
وإن أبى عاد فى أكنافها التلف

وبمثل هذه الكلمات- وغيرها- ندرك مدى الخسارة الكبيرة فى فقدان هؤلاء الأعلام، والبديل عند فقد الدعاة كثرة الأدعياء، والذين عناهم الحديث بقوله: "إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يبق عالمًا اتخذ الناس رءوسًا جهالاً، فسئلوا فأفتوا بغير علم، فضلوا وأضلوا". وصدق من قال فى الفرق بينها" "بحسبك أن أقواما موتى تحيا القلوب بذكرهم وأن أقوامًا أحياء تعمى الأبصار بالنظر إليهم".

وما أكثر هؤلاء فى عالم اليوم. ومن ثم فإن العزاء فى وفاة شيخنا المهدى رحمه الله لا نخصّ به عائلته، بل نعزّى الأمة بأسرها فى فقده، وأزيد فأقول: إن عزاءنا لا نخص به البشر وحدهم، فإن الكائنات الأخرى التى تستغفر لأهل العلم الذين يعلمون الناس حسن التعامل معها هى الأخرى لها نصيب من هذا العزاء.
رحم الله شيخنا المهدى، وجعل قبره روضة من رياض الجنة، وجمع بيننا وبينه فى الفردوس الأعلى، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

أخبار ذات صلة

يرى قطب -غفر الله له- أن الأحكام الفقهية، خاصة المتعلقة بتنظيم المجتمع الإسلامي، لم تنزل في فراغ، وإنما جاءت لتنظيم الحركة داخل هذا المجتمع ا ... المزيد

لم يعد التباين بين أجندتي الأزهر والحكومة خافياً بعد حفل المولد النبوي !

فحيث يعطي النظام أولوية لمحاربة التطرف "الديني ... المزيد

فرض النظام السوري القمعى ومجموعات إرهابية موالية لإيران، منذ أسبوع، رفع الآذان على المذهب الشيعي، بمناطق سي ... المزيد

تعليقات