البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

في الأربعين من قرننا الهجري ...هل حقًا فَشِل الإسلاميون..؟ (1)

المحتوي الرئيسي


في الأربعين من قرننا الهجري ...هل حقًا فَشِل الإسلاميون..؟ (1)
  • د. عبدالعزيز كامل
    11/09/2018 06:00

هذا المقال - أو المقالات - تكملة لِما سبق أن طرحته مؤخرًا بعنوان .. " آثار التجديد وأوهام العبيد " ..

وأريد من هذه التكملة طرح حوارٍ عن سؤال كبير و خطير ، يتداوله الكثير من الفضلاء والغيورين..وهو : ( هل فشِل الإسلاميون حقًا ) .. بعد مسيرة أربعين سنة من بدايات القرن الهجري الخامس عشر ؟ التي تزامنت مع بدء ماعُرِف ب ( الصحوة الإسلامية) و التي فسرت عمليًا قول - النبي صلى الله عليه وسلم - في الحديث الذي رواه أبو داوود وصححه الألباني : ( إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة عام من يُجدد لها دينها ) .. ؟

قبل أن أبدأ في الموضوع من خلال نقاط - سأطرحها - أريد أن أشير إلى خطورة ووعورة هذا السؤال الذي سأتناوله في سلسلة قد تطول.. وقد يعقُبها غياب عن ساحة الفيسبوك لأجل غير مسمى .. وأشير أيضا إلى أني لا أسمح لنفسي ولا لغيري على صفحتي.. بهمز أو لمز فرد او جماعة من المسلمين ، فضلا عن الطعن المباشر في اشخاصهم أونياتهم..

وسأطرح أولًا عدة تساؤلات في نقاط ، لابد منها لإدارة حوار جاد في هذا الأمر الذي تتعدد فيه النظرات والاجتهادات ...

والتساؤلات هي :

1 - ماهي الأدبيات المطلوبة للحوار في مثل تلك المساجلات والمحاورات الشائكة ، حتى لا تتحول إلى مشاحنات بلا ضابط وجدالات بلاجدوى..؟

2 - ما هو معنى ( الفَشَل) أصلًا ..وما نسبيِّته..؟..ومن هم ( الإسلاميون ) العاملون حقًا ومًا نسبتهم..؟

3 - ماهي المعايير التي يُقاس بها الفشل من عدمه ؟ وهل يعني فشل البعض في بعض الأمور فشلًا في كل الأمور ..؟

4 - هل كانت الثورات العربية - التي بسبب فشلها نشأ سؤال الفشل - صناعة إسلامية ..؟ أو جزءا من برنامج مسبق للإسلاميين..؟

5 - من العدو الحقيقي الذي يواجهه المسلمون عامة والإسلاميون خاصة ... و لماذا و بماذا يواجههم هذا العدو ..وبماذا يواجهونه ؟

6 - هل إقامة (دولة الإسلام) هي فقط الغاية والهدف .. حتى يعد الإخفاق في إقامتها في ظل نظام الجبروت الدولي هو عين الفشل ..؟

 

7 - هل يصلح مفهوم النصر والهزيمة بنسبيته .. مقياسا وحيدا للتقويم... وهل حقا أن تاريخنا المعاصر كله هزائم ..؟..وهل الإسلاميون سبب تأخر العالم الأسلامي..؟

8 - ماموقع (مرحلية التطور في العمل ) من الإجابة على سؤالات النجاح والفشل ..؟

9 - هل تصح الإجابات عن تلك السؤالات.. برصد الإخفاقات دون النجاحات..؟

10 - ما تأثير طبيعة زمان الأزمة الطويل وظرفها الاستثنائي الممتد في ظل المرحلة الجبرية المستمرة منذ أكثر من مئة عام في تقويم عمل الإسلامين في العقود القليلة الماضية..؟

11 - هل الفشل - عند القائلين به - يشمل كل الجوانب فيما يعرف ب( المشروع الإسلامي )..؟ وهل يوجد حقًا (مشروع إسلامي) تُقاس من خلال أطرُه وبرامجه ومراحله ، درجات النجاح أو الفشل ..؟

هذه التساؤلات - القابلة للإضافة من حضراتكم - أحسب أن استحضارها والتحاور بشأنها..لابد منه قبل الإجابة الجماعية عن سؤال الحاضر والمستقبل ، الذي ينبغي أن يكون جادًا بلا حِدة...و صادقًا دون حيْدة..و خالصًا لله .. من الجميع وإلى الجميع..

 

أخبار ذات صلة

الهزائم طعمها مر ، وهى كاشفة تخرج ما في صدور الرجال و الناس ،وكلا يراها حسب علمه وفهمه ، لكن هناك من يلقى التبعة فيها على غيره ، وهناك من يحاول جلد نفس ... المزيد

تعليقات