البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

فيديو يكشف علاقات قوية بين "القاعدة" والقبائل العربية في شمال مالي

المحتوي الرئيسي


فيديو يكشف علاقات قوية بين
  • علي عبدالعال
    29/11/2015 12:28

القى عناصر من إمارة الصحراء الكبرى التابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ، والتي تتمركز في شمال مالي ، رسالة خلال مؤتمر عقدته القبائل العربية في إقليم أزواد ، تحذر من التعامل مع الفرنسيين وعملائهم في مالي.

وكان واضحا من الفيديو القصير ـ الذي حصل (الإسلاميون) بشكل حصري على نسخة منه ـ مدى القبول الذي يحظى به مسلحو التنظيم بين القبائل العربية في أزواد. 
 
وفي التسجيل ثمن تنظيم القاعدة موقف القبائل العربية منه ، حتى أن أحد عناصره الملثمين ـ وقبل أن يلقى نص الرسالة المكتوبة على المجتمعين ـ قال مخاطبا الحضور بلهجة محلية: "نحن القاعدة انتاعت البرابيش" ، وانتاعت باللهجة المحلية تعني بتاعت أو صاحبة.. والبرابيش تكتل قبلي كبير من عرب المنطقة تعود أصولهم لبني سليم وبني هلال.
 
وكان رد الحضور على هذا الكلام التصفيق والتكبير والدعاء بالنصر للتنظيم.. وكان أيضا من السهل أن يُفهم من هذه اللقاء الخاطف على هامش المؤتمر مدى الحاضنة الشعبية والقبلية التي يحظى بها تنظيم القاعدة في هذه المناطق من أفريقيا ودولة مالي.
 
وعلق مراقب وثيق الصلة بالجماعات الجهادية في شمال على الروابط القائمة بين القاعدة والقبائل العربية في أزواد بالقول: "إن هذا هو السر في استهداف العرب من قبل الحركة الوطنية لتحرير أزواد (وهي حركة علمانية) والفرنسيين.. فضلا عن المذابح التي ارتكبها الجيش المالي ضد العرب في تمبكتو في ظل تواجد الفرنسيين عسكريا هناك".
 
*المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

قامت القوات المسلحة بعملية خداع استراتيجي للإخوان، ففى الوقت الذي كانت تعلن فيه إلتزامها بخارطة الطريق وصولًا إلى الإنتخابات ... المزيد

انكشف غبار 28 يناير 2011 عن قوتين أساسيتين في مصر:

القوة الأولى: هي القوات المسلحة "الجيش المصري" برصيده المتجذر في نفوس المصريين ح ... المزيد

طوال أزمة إجرام الفرنجة في حق خير البرية ( صلى الله عليه وسلم )..سارع أكثر زعماء النصارى  إلى مناصرة رئيس فرنسا في تحديه السافر لمئات الملايين من المسلم ... المزيد

 أفادت دراسة أمريكية بأن ما لا يقل عن 570 ألفا من أفراد أقلية الإيغور المسلمة أرغموا على العمل في حصاد القطن في شينجيانغ في شمال غرب المزيد