البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

فك التلازم بين تكفير الحاكم وشرعنة الخروج عليه

المحتوي الرئيسي


فك التلازم بين تكفير الحاكم وشرعنة الخروج عليه
  • أحمد مولانا
    10/05/2017 05:21

في هذا المنشور أتناول إحدى الأطروحات المنتشرة في كثير من الأوساط الجهادية والسلفية.، والتي تتمثل في التلازم بين تكفير الحاكم وشرعنة الخروج عليه ، إذ يعطي أصحابها أولوية فقهية لقضية تكفير الحاكم بغير ما أنزل الله ، باعتبار أن الحاكم لا يجوز الخروج عليه إلا إن كان كافرا لحديث ( إلا أن تروا كفرا بواحا لديكم فيه من الله برهان) .. فإن لم يكن الحاكم كافرا فلا يجوز الخروج عليه ولا السعي لاسقاطه..

هذا التلازم بين كفر الحاكم وشرعنة الخروج عليه ، فنده د صلاح الصاوي في أطروحته " نظرية السيادة وأثرها على شرعية الأنظمة الوضعية " إذ أكد الصاوي أن الإمامة عقد من العقود موضوعه حراسة الدين وسياسة الدنيا به وطرفاه الأمة والحاكم، ويبطل بما تبطل به العقود إذا اعترى الخلل ركنا من أركانه سواء كان الخلل في أحد طرفي العقد أو في محله ، ومن ثم ذهب إلى بطلان شرعية تلك الأنظمة الوضعية ،وعدم اعتبار ولايتها، وسقوط واجب طاعتها ونصرتها ، ووجوب السعي لتغييرها ، وذلك لوجود الخلل في محل العقد ، وهو جعل السيادة لغير الله، بغض النظر عن حكم القائمين علي تلك الأنظمة فهذه مسألة أخرى تدخل ضمن مسألة" إجراء الحكم على المعينين" .

أي أن الصاوي فصل بين مسألة بطلان هذه الأنظمة الوضعية ووجوب تغييرها ، وبين مسألة إجراء الأحكام على القائمين على تلك الأنظمة .

هذا التأصيل العلمي للصاوي يحجم الكثير من الخلافات التي تنشأ عن التلازم بين التكفير والخروج ، فمن يتأولون لبعض هؤلاء الحكام أفعالهم ولا يكفرونهم يرتبون على ذلك مشروعية حكمهم ووجوب طاعتهم مما يدفع مخالفيهم إلى اعطاء الأولوية لتكفير الحكام لتجويز الخروج عليهم، بينما يحسم الصاوي هذا الخلاف قائلا ( هل هناك من قيمة علمية أو عملية للاختلاف حول أشخاص القائمين على هذه الريات العلمانية ، إذا كانت هذه الرايات ...لا شرعية لها من الأساس).

أخبار ذات صلة

كان سلمة بن دينار يقول: "قد رضِيتُ مِنْ أحدِكم أن يُبْقِيَ على دينه كما يُبْقِي على نعليه".

يخاف أحدنا على نعلَيه من ... المزيد

إني أسمع قرع طبول الحرب في الغوطة وأشم ريح البارود، وأرى رجالاً يسعون بالفتنة والتحريش بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن ليعيدوا مأساة السنة الماضية، أع ... المزيد

لن أتحدث عن الوثيقة السياسية الجديدة لحركة حماس التي أعلنها الأخ المجاهد خالد مشعل في الأول من مايو بمدينة الدوحة، والتي جاءت لتحقيق العديد من مصال ... المزيد

من حق الناقدين لحركة حماس أن يأخذوا عليها انحاءتها الأخيرة ؛ قبل العاصفة الهوجاء القادمة ، بينما كان المطلوب منها ومن الأمة معها مضاعفة التأهب والي ... المزيد

تعليقات