البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"فتح الشام" تصدر بياناً توضح فيه أسباب هجومها على مقرات فصائل الجيش الحر بريف إدلب

المحتوي الرئيسي


  • 25/01/2017 11:21

أصدرت جبهة فتح الشام "جبهة النصرة" سابقاً، بياناً شرحت فيه سبب الأحداث التي شهدها ريف إدلب أمس وأول أمس، حيث تعرضت مقرات جيش المجاهدين والجبهة الشامية وأحرار الشام لهجوم من قبل عناصرها.

واتهمت الجبهة الفصائل برفض الاندماج بغية "الحفاظ على قنوات الدعم والاستجابة لتهديدات وضغوط الداعمين"، كما واتهمت الفصائل بالمشاركة الضعيفة في معركة فك الحصار عن مدينة حلب.

واعتبرت الجبهة مشاريع المصالحة والهدن واضحة جلية، والمؤتمرات والمفاوضات أنها لـ "حرف مسار الثورة نحو المصالحة مع نظام الأسد وتسليمه البلاد.

وانتقدت الجبهة بشدة مؤتمر أستانا، الذي اعتبرته برعاية "المحتل الروسي" وأن الفصائل أرغمت على حضوره، ووقعت على قتال الجبهة.

وكان ريف إدلب شهد يوم أمس الثلاثاء، هجوماً كبيراً شنته "فتح الشام" استهدف بعض فصائل الجيش الحر في ريفي إدلب وحلب، وتحديداً فصيل "جيش المجاهدين" التابع للجيش السوري الحر، حيث أكد الأخير أنه لن يقف مكتوف الأيدي في حال مواصلة "فتح الشام" محاصرة مقراته، واصفاً هذا الهجوم بـ "الباغي والظالم والمخطط له".

أخبار ذات صلة

وجه عدد من الدعاة بينهم الشيخ عبدالله المحيسنى القاضي العام في جيش الفتح المزيد

بعد أيام قليلة من المعارك التي دارات بين الشام">حركة أحرار المزيد

تعليقات