البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

فاقصص القصص لعلهم يتفكرون؟!

المحتوي الرئيسي


فاقصص القصص لعلهم يتفكرون؟!
  • د. سعيد إسماعيل على
    18/04/2017 06:13

يلخص تقرير القسم التجارى بالسفارة الأمريكية الأوضاع الاقتصادية فى مصر عام 1989، فيشير إلى أن نصيب الفرد من الناتج القومى الإجمالى قد انخفض من 610 دولار عام 1985 إلى 450 عام 1989. وارتفعت قد الديون الأجنبية إلى 50 بليون دولار فى نهاية عام 1989، أى ما يوازى أكثر من 142% من الناتج القومى الإجمالى بالمقارنة ب100% فى عام 1987، و61,9% عام 1985. وقد تخلفت مصر عن إعادة دفع ديونها الضخمة منذ يوليو 1988، ونتيجة لذلك بلغت المتأخرات مع بداية عام 1990 5 بليون دولار . كذلك زاد العجز التجارى ما بين عامى 87/88، 88/1989 بنسبة 14,7% ..إلى غير هذا وذاك من مؤشرات مؤسفة( زينب عبد العظيم: 143).

ثم إذا بحرب الخليج الثانية، عندما غزت القوات العراقية الكويت 1990، ولاح للولايات المتحدة أن مواجهتها لهذا الغزو لن يسير فى طريقه المنشود إلا بمؤازرة أبرز دول المنطقة العربية، وفى مقدمتها السعودية ومصر، بل لقد علقت السعودية مشاركتها، على مشاركة مصر، حيث كان الحرج العام من تواجد الجيش الأمريكى على أرض الحرمين، وأن تعمل تحت إمرته .

ورغم ما مثله هذا الحادث من نقطة سوداء فى التاريخ العربى، بل بداية محزنة لما سارت إليه الأمور فى السنوات التالية، كنتيجة حتمية، إلا أنه – مع الأسف- مثّل طوق نجاة بالنسبة للقيادة المصرية فى ذلك الوقت...

فبعد تعقد الموقف الاقتصادى بصورة مخيفة..لاحت الوعود..وفتحت أبواب التيسير..وظهرت الاستعدادات للمساعدات الضخمة، من كافة الأطراف ذات العلاقة، سواء دول خليجية، أو صندوق النقد الدولى لتحصل مصر منه على شهادة ضمان أمام نادى باريس لجدولة الديون التى تراكمت، أو مساعدات أمريكية كبيرة، كانت قد توقفت، بعد استمرارية منذ أن بدأت ثمنا لتوقيع اتفاقية كامب ديفيد!! كل هذا يؤكد الحقيقة الساطعة بضرورة دفع الثمن السياسى حتى تساعد القوى الممسكة بخيوط الاقتصاد العالمى فى استمرار الضحية على قيد الحياة!!

أخبار ذات صلة

هما أسدان، الرجل والنظام، فإذا ذكروا الاسم قصدوا صاحبه فحسب، وإذا ذكرناه قصدناه ونظامَه معاً. إنّ لنا قاموسَنا ولهم قاموسَهم ولنا هدفنا الذي نسعى إ ... المزيد

المزيد

* الجزيرة العربية لازالت الردة منتشرة فيها و لكن من بين كل تلك القبائل لم يبقى منها إلا ثلاث قوى هى الأكبر و الأقوى أولهم قبيلة #بنو_يربوع و زعيمهم #ما ... المزيد

كانت وعود ترامب الانتخابية بالعمل على النهوض بالداخل الأمريكي تحت شعار (أمريكا أولا) تفسر على أنه سينكفئ بها نحو داخلها حتى يحل معضلاتها ويعالج مشاك ... المزيد

تعليقات