البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

عندما تتلوّث الفطرة!

المحتوي الرئيسي


عندما تتلوّث الفطرة!
  • محمد سعد الأزهرى
    14/01/2017 04:40

رسائل واتصالات كثيرة من النساء -تأتينى أنا وغيري- خلاصتها: أبى أو أمى أو زوجى يمنعوننى من ارتداء الجيبة الواسعة أو النقاب، بل ويشترون لى البناطيل ويضغطون علىّ تهديداً ووعيداً لكى ألبسها !

وعندى على ذلك عدة ملاحظات:

الأولى: أن المنظمات الحقوقية تدافع عمن تريد أن تخلع المزيد من ملابسها لا عن التى تريد أن ترتدى المزيد!، مع إن الملابس -من وجهة نظرهم- حرية شخصية ، لكن كما ترون لم نجد لهم -ولن نجد طبعاً إلا ذراً للرماد فى العيون- دفاعاً عن هذه الفتاة التى يجبرها والدها على الملابس المتحررة، ولن نجد مؤتمرات ولا ندوات ولا وقفات تخص هذا النوع من سلب الحريات كما يقولون!

الثانية: أن وزارة الأوقاف والتى تسيطر على المنابر وبالتالى تطل علينا كل جمعة من خلال المساجد مشغولة بالقضايا الأهم والتى تخص البيئة ولا للإرهاب والأمن الغذائى والنظافة والسلوك الإنسانى!

أمّا مثل هذه الموضوعات -حجاب المرأة- فلن تجد خطبة واحدة -وادخلوا موقع الوزارة- تحث أولياء الأمور على حث البنات على ارتداء الحجاب والأمر به

الثالث: أن دعاة التغريب هم دعاة هدم لهويتنا وسلب للمكونات الصلبة لمجتمعنا، وأن أى عنوان جذاب كحقوق المرأة أو الدفاع عن الحريات أو غيرها، ما هى إلا وسيلة من وسائلهم التسللية لتغيير البنية الأساسية للعقول والتوجهات وبالتالى يخرج علينا أب أو زوج ينهى زوجته عن ارتداء زيها الشرعى " أرأيت الذى ينهى عبداً إذا صلّى"؟!

الرابع: أقول لهؤلاء الفتيات والزوجات أن الله سبحانه يعلم صدق ما فى قلوبكن ، ويعلم أنكم تشتاقون لنيل صفة العبودية الحقّة لرب العباد، وأن دعاوى التقليل من الملابس والتحرر من القيود فشلت فى السيطرة على عقولكن، فعليكم بالثبات واعلموا أن الله لن يضيّعكم فالله عز وجل لا يضيّع من أراد رضاه.

الخامس: أن هؤلاء الذكور يحتجن إلى إدراك أن الحياء من الإيمان وأن كلكم راعٍ وكلُ مسئول عن رعيته، وأن حملك يوم القيامة ثقيل ثقيل!

وليس معك حجة ولا برهان فى أن تجعل بنتك أو زوجتك فى مرمى النيران ثم تشتكى فى المستقبل من أن المجتمع ملىء بالذئاب رغم أنّك أول من رميت لهم الطُّعم ونصبت لهم الشِّباك!

أخبار ذات صلة

قالوا: لماذا تُصرّ على تسميتها "جبهة النصرة" بعدما فكّت ارتباطها وبدّلت اسمها إلى "فتح الشام"؟

قلت: لأ ... المزيد

لم اعلم ان أ. محمد القصاص اصبح نائبا لرئيس حزب مصر القوية حتى الامس فقط فى مداخلته مع الاذاعى الواعد أ. عبد الله الماحى ، فوجود شخصية مثل أ. محمد القصا ... المزيد

لخالد الاسلامبولي صورة واحدة في أذهان الناس وهي صورته وهو يقفز برشاقه من عربة المدفع يحمل رشاشه ومن حوله اخوانه متجها نحو المنصة يطلق رصاصه على الجا ... المزيد

الشيعة يسابقون الزمن.. في تسارع عَجول جهول.. جعلهم يستحلون من أهل السنة كل محرَّم ويستهينون بكل منكر مجرَّم يمكن أن يقترفه إنسان في حق إنسان .. فما الس ... المزيد

أذكر أنني في أول زيارة لي إلى اليابان في عام 1999، شرح لي صديق في جامعة كيوتو سر اهتمام اليابانيين بتبادل بطاقات البيزنيس كارد مع من يلتقونه لأول مرة ق ... المزيد

تعليقات