البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

علماء سعوديون يقودون حملة «ادفع دولار» لدعم الاقتصاد المصري

المحتوي الرئيسي


علماء سعوديون يقودون حملة «ادفع دولار» لدعم الاقتصاد المصري
  • 31/12/1969 09:00

أطلق مجموعة من العلماء السعوديين حملة لدعم الاقتصاد المصري، لمواجهة حالة التدهور التي قد تواجهه في ظل الأخبار المتتالية عن تراجع الاحتياطي النقدي، وتدهور سعر صرف الجنيه، موجهين نداءاتهم لتحويلات مالية بالدولار الأمريكي إلى مصر، سواء من جانب المصريين بالخارج، أو غيرهم من العرب والمسلمين، لدعم الاقتصاد المصري. من جانبه، يلقي الدكتور عائض القرني في مصر الآن محاضرة بمسجد الحصري بعنوان "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين". ينبه فيها إلى دعم الاقتصاد المصري. فيما طالب الدكتور سلمان بن فهد العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، المصريين بالخارج على تحمُّل مسؤولية بناء الاقتصاد والمساهمة في تخطي الأزمة الاقتصادية التي تمر بها بلادهم من خلال التحويلات المالية، مشيرا إلى أنَّ مصر الجديدة تتطلع إلى نهضة شاملة وسريعة، وليس مجرد وعود سرابيّة. وقال العودة في مقاله "مصري خارج وطنه" المنشور على موقعه (الإسلام اليوم)، إنَّ "التحويلات المالية تشكل ركيزة أساسية للاقتصاد المصري، وحسب تقديرات البنك الدولي فقد بلغت تحويلات مصريي الخارج عام (????م) ما يقارب تسعة مليارات دولار. وهو رقم يزيد وينقص حسب الأوضاع الاقتصادية، والمرجح أنه الآن في تصاعد"، مشيرا إلى أن مصر تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط بين الدول التي تتلقى تحويلات مالية من مواطنيها. وأشار إلى أن تقارير تتحدث عن أحد عشر مليون مصري يعيشون خارج أوطانهم، بما فيهم مَنْ إقامته غير نظامية، معظمهم في بلاد عربية وخليجية، ويعيش في السعودية وحدها قرابة مليون وسبعمائة ألف مصري، لافتا في الوقت ذاته، إلى ضرورة وجود إحصاء دقيق، وتعزيز ثقة المواطن بأهله وناسه. واختتم بقوله: «دعونا نحلم بمصر جديدة تنمو كما الصين، وتوظّف الوفرة السكانية؛ لتكون فرصة وميزة، بدل النظر إليها كمعضلة أو معاناة». وحث الداعية الإسلامي السعودي الشيخ خالد البكر، المصريين بالخارج بتحويل العملة "الصعبة" الدولار إلى مصر لدعم الاقتصاد المصري بكافة السبل الاقتصادية، قائلا في تغريدة له عبر تويتر: "أخي المغترب المصري.. كانوا يقولون لنا قديماً "ادفع ريالاً تنقذ فلسطينيا.. وأنا أقول لك اليوم "حوّل دولارا تنقذ مصر كلها". وأطلق الكاتب السعودي مهنا الحبيل، مبادرة شعبية خليجية لدعم الاقتصاد المصري بالتبرع للمشروعات الخيرية المصرية ولو بدولار. وقال الحبيل الذي أطلق "هاشتاق" على تويتر لدعم الحملة بعنوان "عشانك يامصر"، "حملة نُطلقها من الخليج العربي وكل الوطن الكبير للتحويل ولو بدولار لحسابات خيرية أو مشتريات مصرية لنهزم المشروع الدولي"، مناشداً أهل الخليج بدعم الحملة لدعم مصر "التي في قلوبنا والتي تواجه مؤامرة اقتصادية دولية بالتنسيق مع الداخل".  وقال: "إن التحويل النقدي من العملة الصعبة هو وفاء لمصر عاصمة العرب وإثبات للإخوة الإسلامية والعربية في التضامن"، مطالبًا علماء المسلمين بدعم الحملة بهدف "دعم الاقتصاد المصري لمصلحة كل شعبها وسيادتها الوطنية". وفي السياق نفسه، دشن عددٌ كبيرٌ من المصريين بالخارج بالدول العربية والغربية حملة لدعم الاقتصاد المصري أطلقوا عليها ‘‘حوّل لمصر‘‘ وذلك لمواجهة ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري بالدعوة لتحويل أموالهم للبنوك المصرية أو إلى أهلهم في مصر بالدولار ليقوموا بتحويلها للجنيه المصري.  خ.ع

أخبار ذات صلة

ما أن خرجت المقابلات التي أجرتها (الجزيرة مباشر) مع مجموعة من السياسيين والناشطين المصريين، والتي دارت حول شهادتهم، أو بمعنى أدق: رؤيتهم، وما رأوه في فترة ال ... المزيد

المقال الأوّل: السّخرية من الأعداء والحكّام المستبدّين

السُّخرية هي النّاطق الرسميّ باسم الغالبيّة المقهورة حين يتوارى الجدّ ... المزيد

صدر لي كتاب على مشارف عام ٢٠٠٠ بعنوان ( حمى سنة ٢٠٠٠ ) وقد ذاع صيته في ذلك الوقت لانهماك الناس في أعراض تلك الحُمى، حيث احتل ذلك الكتاب المرتبة الأولي في الكتب ... المزيد