البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

عقلية (تصفير) التاريخ ومصادمة السنن وما ينجم عنها من كوارث

المحتوي الرئيسي


عقلية (تصفير) التاريخ ومصادمة السنن وما ينجم عنها من كوارث
  • د. إبراهيم الزعفرانى
    02/11/2018 02:35

كان الاستاذ سيد قطب قد قرر بدءا من كتاب "العدالة الاجتماعية" المضي في الطريق، لتأسيس أيديولوجيا إسلامية ، ولكنه بدءا من كتاب "هذا الدين" و"معالم في الطريق" حاول أن يقول إن لهذا الدين طبيعة لا يعمل إلا من خلالها، وهو أن يعود مرة أخرى وحيا تتلقاه جماعة أرقمية في مكة، ثم ينتج عن ذلك تصورات اعتقادية وفكرية نقية بعيدة عن أفكار العالم الجاهلي.

فرفع بذلك منهج الحركة الذي اقترحه ليصبح منهجا جبريا أقرب للعقيدة منه إلى الممارسة التاريخية الإنسانية.

كان الأستاذ رحمه الله يعتقد أن الحل للمعضلة اللحظية يبدأ "بتصفير" التاريخ والبدء من جديد من أجل انتاج اسلام نقي غير معكر بتصورات الواقع الجاهلي.

ربما ظنا منه أن طبيعة الدين تعمل وحدها دون أن تتأثر بسياق التاريخ والجغرافيا .

فهو في (المعالم) يصر على أن تلك الطريقة التي ظهر بها الإسلام المبكر حتمية وعقائدية، ومن ثم لا مفر من وجوبية الالتزام بها في أي عصر ومصر؛ ويرى أن هذا المنهج "ليس منهج مرحلة ولا بيئة ولا ظروف خاصة بنشأة الجماعة المسلمة الأولى، إنما هو المنهج الذي لا يقوم الدين في أي وقت إلا به".

إنها طبيعة التنظيرات الأيديولوجية الصماء التي توهم القارئ بالكلام العقلاني، ولكنه إيهام شكلي، حيث ترتكز مسلماتها على منطلقات غير عقلانية ، وغالبا ما يستيقظ معتنقو تلك الأفكار الأسطورية على مأساة مروعة.

( اقتباسا من مقال للاستاذ Abdullah El Tahawey )

 

• واعتقد ان من الاسلاميين اليوم من يتبنون ذات النهج وهو عقيدة (تصفير ) التاريخ بالغاء وشطب الفترة التاريخية ما بعد عصر الخلفاء الراشدين ، وبذلك نصبح فى عزلة عن الزمن الذى نعيشه ومعطياته وادواته وآلياته واهله ،

فنحن اليوم نعيش في أكناف دول وقوانين، ستردعنا بالضرورة اذا اخذنا بالإجراءات والآليات النابعه من التصور الذى يقترحه الاستاذ.

• ما اعظم ان يجمع الإسلاميون بين الثابت من العقائد والاوامر والمبادئ العليا التى ارسل الله بها نبينا لاسعاد البشرية كلها فى دنياها واخراها ، وبين والأخذ بادوات وآليات ومتطلبات العصر الذى نعيشه .

• لقد استطاع الإسلاميون الذين حققوا هذا التوافق بعيدا عن تصفير التاريخ أن يخطوا خطوات واسعة للأمام .

 

أخبار ذات صلة

يبدأ الفطام النفسي في الثانية عشر وينتهي عند الخامسة عشر، والإناث ينضجون-بدنيًا وعقليًا- قبل الرجال. ولعل هذا مما يفسر تفوقهم الدراسي في مرحلة الثان ... المزيد

القلوب دائمة التقلب ، يتنازعها قوتان هما : قوى الخير لإحيائها وتزكيتها ، وقوى الشر لإمراضها وإماتتها ، ويحتاج المؤمن إلى معرفة إلى أين يتجه قلبه ، وم ... المزيد

أم كلثوم من أبرز الشخصيات السادية المتسلِّطة؛ وقفت وحاولت أن تمنع غيرها أن يقف بجوارها، فانتشر مطاريد الغناء الطامحون في السيادة وبعد فترة جاءوا خل ... المزيد

هل عجزت الأمة الإسلامية ان تخرج لنا نموذج للعدل في إدارة السلطة فى وقتنا المعاصر ؟

فإذا كانت قادرة على ذلك ، فلما لا نجد ذل ... المزيد

تعليقات