البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

عصمة الإمام في ثوب سُنِّي

المحتوي الرئيسي


عصمة الإمام في ثوب سُنِّي
  • حسام عبدالعزيز
    31/12/1969 09:00

استقبل الدكتور صبحي صالح خبر اعتراض حزب النور على القرض الأوروبي بعدد من الردود منها: الإخوان المسلمين لبثوا 83 عامًا بالسجون يدفعون ثمن الدفاع عن الشريعة.. لم نكن نعبث في المحاكم العسكرية.. لم نكن نُعلق على المشانق من باب الفراغ. وتعكس مثل هذه الردود أزمات حقيقية لا أقول في صفوف جماعة الإخوان وحدها، بل بين أبناء التيار الإسلامي برمته. لا يزال يلاحقني مشهد المحامي ممدوح إسماعيل وهو يؤذن في قاعة البرلمان، والدكتور سعد الكتاتني يرد: لست أكثر منا إسلاما! وبقدر ما بالموقف من طرفة، فإنه يقدم نموذجا واضحا لغياب الموضوعية والاستعلاء فتصور شخصا يتركك ليصلي الظهر في أول وقته فتجيبه بأنه ليس أكثر منك حرصا على الصلاة. أخشى أن تنزلق تصريحات صبحي صالح بنا إلى شكل جديد من أشكال العصمة عنوانه سُنِّي، فالماضي الحسن لم يكن يوما دليلا على سلامة الحال والمآل، وكم من رجل عمل بعمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وختم له بالسوء، فالحي لا تؤمن عليه الفتنة. السلوك نفسه بات يتكرر في إطار سلفي، فرغم دفاعي السابق عن مشايخ اتهمهم البعض في نياتهم فإن الردود الصادرة من أغلب تلامذته صدمتني، إذ أن رد التهمة باستحضار فضائل المتهم السالفة يكفي فقط لاستصحاب براءة نيته إلى أن يثبت العكس، بينما يبقى ذب الشبهة ركنا ركينا في نسف التهمة. وصلى الله على نبي لم يمنعه قدره عند الله وعند المسلمين من أن يقول لأصحابه هذه صفية زوجتي. التيار الإسلامي يمر بمرحلة استعلاء يهدد إحدى القيم الأساسية التي قام عليها هذا الدين: لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى التي يعلمها الله. والرجال في هذه الدنيا يعرفون بالحق ولا يعرف الحق بالرجال. ونصيحة لجماعة الإخوان المسلمين ولا خير فيكم إن لم تقبلوها. إن الدين الذي جعل بلالا العبد المملوك مؤذنا للمسلمين، ومنح خالد بن الوليد الذي تأخر إسلامه شرف قيادة رأس جيش فيه أوائل المسلمين هو ذات الدين الذي يرفض أن تنظروا إلى إخوانكم كعائق في سبيلكم وعبء على دعوتكم. لا تركنوا إلى ماضيكم فقد بدأ الناس ينسونه وأخشى أن يجعله الله هباء منثورا فإن الله قد نصركم على فرعونكم وأنقذكم من البحر فأعيذكم بالله مما بعد بحر بني إسرائيل الذين لم ينفعهم تعذيبهم وذبح أبنائهم بأيدي آل فرعون.

أخبار ذات صلة

إنَّ الإيمان بالقدر لا يعارض الأخذ بالأسباب المشروعة، بل الأسباب مقدَّرة أيضا كالمسببات، فمن زعم أن الله تعالى قدّر النتائج والمسببات من غير مقدماتها ... المزيد

تَحِلُّ بعد أيام قلائل الذكرى السادسة لوفاة المفكر الجليل والمسلم العظيم والمعلم الرائد؛ أستاذنا وأستاذ آبائنا: الأستاذ المزيد

كنَّا فى السجن الحربى ـ منذ أربعين عاما ـ محبسوين حبساً انفراديا لانرى فيه الشمس والهواء الا عَبر فتحة في الباب لاتجاوز بضعة سنتيمترات؛ فلما كان يوم الج ... المزيد