البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

عذرا يا شيخ عبود الزمر

المحتوي الرئيسي


عذرا يا شيخ عبود الزمر
  • محمد بن شاكر الشريف
    14/07/2014 06:06

ليس مما أحب وأسعى له مناقشة الإخوة أو المشايخ علنا، وأن كان لا بد من المناقشة فمن غير ذكر الأسماء، وقد فعلت ذلك مع مقالك "الأسير لا يقرر والجريح لا يقود" فكتبت توضيحا لحقيقة أسر ولي الأمر مقالي "أسر ولي الأمر والأحكام المتعلقة به" من غير أن أتعرض لك رغم أنه ما دعاني لكتابته سوى مقالك المذكور، وعندما قرأت مقالك "الفرص الضائعة" قررت أن يكون مقالي صريحا لأن إخفاء الاسم لا يفيد بل يضر بالمقال ثم هو لا يضرك ولا يضيرك لأنك أنت تقدم في مقالك وجهة نظرك وأنت تعترف أنها وجهة نظر قابلة للخطأ والصواب ولم تدعى أنك معصوم أو أنك تحتكر الحقيقة، وتناولي بعض ما كتبت بالنقد أو المناقشة ليس سبا لك ولا قدحا فيك فاعذرني فإني لك محب ليس مبغضا أو شانئا شيخ عبود من حقك أن تنتقد الإخوان والدكتور مرسي رئيس الجمهورية المنتخب فذلك ليس خطيئة ولا خطأ وأن تعلن رأيك ونصيحتك على العامة لأن الإسرار إذا خشي منه ضياع الحق وجب الإعلان كما قرر ذلك النووي في شرح صحيح مسلم، كما أنه لا الدكتور مرسي ولا الإخوان معصومون لا يجوز عليهم الخطأ أو يتصور وقوعه منهم شيخ عبود أنت تعلم على وجه القطع واليقين قبل غيرك أني لست من الإخوان: ما كنت ولا أنوي أن أكون فلم أكن في الماضي ولن أكون في المستقبل إن شاء الله ولست في حاجة للتذكير ببعض ما كتبت مما عارضت فيه أكبر رموز الإخوان د. محمد بديع مرشد الإخوان والمهندس خيرت الشاطر نائب المرشد د. سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب د. عصام العريان عضو مكتب الإرشاد علاوة على د. مرسي رئيس الجمهورية فرج الله كربهم وفك أسرهم وجميع أسرى المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، كل ذلك مثبت في مقالات منشورة على العديد من المواقع، معنى ذلك أني لا أكتب دفاعا عن الإخوان  ولكني أدافع عن نفسي أصالة وأولادي شيخ عبود قد تكشف بعد الانقلاب ومن خلال تصريحات موثقة لرموزه ووزرائه أن الانقلاب لم يكن لوقوع أخطاء من الإخوان في إدارة البلد وأخونة المؤسسات (التي ثبت كذبها) أو عدم تحقيق مطالب الجماهير وإن اتخذ ذلك مطية عند الإعلام وساعدهم في ذلك حزب النور، ولم يخجل وزراء في حكومة الانقلاب من التصريح أن سبب الانقلاب هو المحافظة على هوية البلد ومنعها من التحول إلى نظام إسلامي وكل التصرفات اللاحقة كانت تدعم ذلك القول وتؤيده شيخ عبود أنت تعلم حجم التكلفة التي دفعتها مصر من رجالها ونسائها وشبابها وفتياتها بل وأطفالها من قتل وحرق وسجن وقضاء على الحريات وتدني الاقتصاد لحدود دنيا مخيفة وذلك من أجل الحفاظ على الانقلاب شيخ عبود أي فرص ضائعة تتحدث عنها هل تتصور أن من فعل كل ذلك سيسمح للإسلاميين بالوصول بالطريق السلمي إلى القيادة مرة أخرى، وهل إذا شاركوا في انتخابات الرئاسة وقدموا مرشحا لهم يدعمونه ولو كان من غير صفوفهم هل سيمكن من الوصول ويسمح له أن تظهر النتائج فوزه بالرئاسة إذا كان هذا متصورا فلماذا قاموا بما قاموا به والسؤال نفسه لو شاركوا في انتخابات مجلس الشعب هل سيسمح لهم بتحقيق أي تمثيل يناسب حجمهم في الشارع وإذا قدر أنهم تمكنوا بطريقة ما من الحصول على عدد المقاعد التي تعادل حجمهم الحقيقي فما الذي يضمن عدم استخدام بعض الحيل القانونية لحل المجلس عن طريق الدستورية وإذا قدر أن الطرق القانونية مسدودة فما الذي يضمن عدم القيام بانقلاب آخر ونعود للمربع الأول مرة أخرى ونظل هكذا في تخبط وضياع للوقت والمال والجهد والنفوس والوطن نفسه شيخ عبود لا أرى أن هناك فرصا متاحة ما دامت المقاييس غير مستقيمة والثقة مفقودة في الإعلام والقضاء والعسكر فكل هؤلاء شارك مشاركة فعالة فيما وصلت إليه أحوال البلاد كل في مجاله شيخ عبود كان الأولى والأهم من الحديث عن الفرص الضائعة التي لا وجود لها في الحقيقة الحديث عن كيفية رجوع الحق لأهله وأن يكون قرار الشعب بإرادته يقرر من يختاره لينيبه عنه في إدارة بلده وسياستها لا أن يفرض عليه ذلك فرضا رغما عن إرادته واختياره بل ويعاقب بشدة على تمسكه بحقة والمحافظة على حريته.  ويوم يعود للشعب حقه المطلق في اختيار من يمثله ومن ثم يقوده حينها وحينها فقط يمكننا الحديث عن الفرص الضائعة والفرص المتاحة وأخيرا فأنا لا أظنك شيخ عبود تمانع في مناقشة رأيك وانتقاده فأنت بلا شك لم تزعم لنفسك العصمة أو احتكار الحقيقة وسلامي لك محملا بالاحترام والتقدير . *المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد