البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

ظاهرة الانتقال من النقيض إلى النقيض عندنا نحن الاسلاميين

المحتوي الرئيسي


ظاهرة الانتقال من النقيض إلى النقيض عندنا نحن الاسلاميين
  • د. إبراهيم الزعفرانى
    20/11/2017 01:09

مثال : انصار الشرعية والإستحقاقات الإنتخابية الخمسة .

هل هى لديهم من ثوابت شريعتنا الاسلامية ؟ !!!

ام ا ن ذلك نتيجة لوصول الإيمان عندهم لدرجة لا تتزعزع ولا تتزحزح باحد آليات الديمقراطية ؟ !!!

ام ان الديمقراطية اصبحت فجأة احد ثوابت الدين الاسلامى ؟!!

اسئلة كثيرة تدور بذهنى حين اجدنا نحن الإسلاميين ننتقل من النقيض الى النقيض

من الوقوف الى جانب انقلاب يوليو 1952 بمصر ، وانقلاب عمر البشير بالسودان يونيو 1989 ( دون ان نعترف بخطأ مواقفنا هذه ) الى موقف يبدوا منا مناصرة مطلقة للديمقراطية ضد الانقلاب فى مصر ومحاولة الانقلاب الاخيرة الفاشلة فى تركيا

والتحول من رفض البعض منا للديمقراطية بوصفها وافد غربى دخيل يتعارض مع عقيدتنا (وعندنا البديل الجاهز من ديننا ).

إلى الانتقال لممارسة آلياتها من إنتخابات باستفتاء شعبى ثم انتخابات لمجالس نيابية وشورية ورياسية وهى مؤسسات ديمقراطية ويصبح تمسكنا بنتائجها احد ثوابت ديننا الحنيف .

ارى ان الديمقراطية وآلياتها كنظام سياسى هو إنتاج وتطور بشري هام ولكنه لايرقى لمرتبة الثوابت الدينية .

اكتب هذا بمناسبة حوار مع زوجة احد اخوانى المحبوسين .

حين فوجئت هى ولأول مرة بسماع رسالتى المفتوحة لفضيلة مرشد الاخوان اناشده فيها بإعلان تخلى الجماعة عن المنافسة على السلطة .

فصاحت قائلة : والاستحقاقات الخمسة يادكتور ؟؟!!

احسست ساعتها وكأننى اطالب الاخوان بالتخلى عن دينهم او احد ثوابته ، ولسنا امام مواقف سياسية تبحث عن المصلحة العامة فى ضوء معطيات الواقع .

أخبار ذات صلة

* عمر ذلك الشاب الشديد على المسلمين المجاهر بعداوته لهم بدأ يختلى بنفسه كثيراً تلك الأيام .. بدأ يتبع محمد ﷺ كثيراً أيضاً .. دون أن يشعر بدأ يستمع للقر ... المزيد

من تأمل في آمال المؤمنين التي يكابدون الآلام من أجل تحقيقها لتمكين الدين.. سيجد أن كل ألم يُبذل للوصول لها أو لبعضها يهون مصابه لأجلها ، خاصة عندما تك ... المزيد

لو كان القتال مع جبهة الجولاني فتنة لكان القتال مع جيش الأسد فتنة، لأن الجولاني والأسد بالنسبة للثورة واحد، فإما أن الجولاني عميل للأسد موكل ... المزيد

- بعض حكام العرب كانوا يستخدمون الاسلاميين كفزاعة يخوفون بها اصحاب المصالح من شعوبهم وحكام دول محلية وعالمية ، ولكن هؤلاء بعد الربيع العربى تيقنوا أ ... المزيد

تعليقات