البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

طالبان تشترط الإفراج عن أرصدتها والسماح بسفر قادتها قبل محادثات السلام

المحتوي الرئيسي


عدد من قادة حركة طالبان في قطر - صورة أرشيفية عدد من قادة حركة طالبان في قطر - صورة أرشيفية
  • الإسلاميون
    23/01/2016 06:09

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول وصفته ب "الكبير" في طالبان">حركة طالبان الأفغانية قوله إن الحركة تريد رفع اسمها من القائمة السوداء للأمم المتحدة قبل أن تنظر في عودتها إلى محادثات السلام مع حكومة كابل.
 
وأضاف للوكالة قائلا إن الحركة يمكن أن تشارك في المحادثات إذا ألغى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا يجمد أرصدتها ويفرض قيودا على سفر كبار رجالها.
 
وتابع المسؤول الذي طلب عدم نشر ـ بحسب رويترز ـ "نقلنا لهم (رسالة) تطالب أولا برفعنا من القائمة السوداء بالأمم المتحدة والسماح لنا بالسفر بحرية في أنحاء العالم وبعدها يمكن أن نفكر في إجراء محادثات سلام".
 
وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي التقى فيه ممثلون للجناح السياسي للحركة مع نشطاء في منتدى غير رسمي في قطر.
 
وتبدو الاحتمالات ضعيغة أمام انضمام طالبان لأي محادثات في ظل تنامي قوتها العسكرية في ميدان القتال.
 
وبعد تزايد وتيرة القتال على مدى الأشهر الماضية وتدهور الوضع في إقليم هلمند الذي يوشك على الخروج من سلطة الحكومة وتزايد التفجيرات في العاصمة تحاول أفغانستان وجيرانها إعادة محادثات السلام المتعثرة إلى مسارها.
 
وكان نشطاء ومسؤولون أفغان سابقون وممثلون عن طالبان">حركة طالبان قد وصلوا صباح اليوم السبت إلى فندق بالدوحة للمشاركة في اجتماع يستمر يومين عن سبل إنهاء الحرب ينظمه مؤتمر باجواش للعلوم والشؤون الدولية الفائز بجائزة نوبل للسلام.
 
وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان">حركة طالبان : "الاجتماع يوفر لنا فرصة للتعبير عن وجهات نظرنا بشأن مستقبل أفغانستان".

أخبار ذات صلة

قامت القوات المسلحة بعملية خداع استراتيجي للإخوان، ففى الوقت الذي كانت تعلن فيه إلتزامها بخارطة الطريق وصولًا إلى الإنتخابات ... المزيد

انكشف غبار 28 يناير 2011 عن قوتين أساسيتين في مصر:

القوة الأولى: هي القوات المسلحة "الجيش المصري" برصيده المتجذر في نفوس المصريين ح ... المزيد

طوال أزمة إجرام الفرنجة في حق خير البرية ( صلى الله عليه وسلم )..سارع أكثر زعماء النصارى  إلى مناصرة رئيس فرنسا في تحديه السافر لمئات الملايين من المسلم ... المزيد

 أفادت دراسة أمريكية بأن ما لا يقل عن 570 ألفا من أفراد أقلية الإيغور المسلمة أرغموا على العمل في حصاد القطن في شينجيانغ في شمال غرب المزيد