البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"طالبان" تدمر مستودع إمداد رئيسي للأمريكان في باغرام

المحتوي الرئيسي


  • علي عبدالعال
    31/12/1969 09:00

قالت حركة "طالبان" الأفغانية، صباح اليوم السبت، إن مقاتليها استهدفوا ليل الجمعة مستودع أمريكي كبير للذخيرة والمعدات العسكرية والمواد الغذائية في منطقة يختشال بين منطقتي "بنج قلعة" و"رباط" بمديرية باغرام شمال كابل.. وأن النار ما زالت مشتعلة فيه حتى الآن. وأوضحت في بيان لها أن هذا المستودع يتجمع فيه "مئات من شاحنات النقل، ويوجد به كميات هائلة من المواد الغذائية والمعدات العسكرية"، ومن هذا المستودع تشحن القوات الأمريكية المواد اللوجستية والمعدات العسكرية إلى قاعدة باغرام الجوية، ومراكز الأمريكيين في كابل ومناطق أخرى. وبينما لم يصدر رد فعل من قبل القوات الأمريكية في أفغانستان، قالت طالبان أنه نتيجة للهجوم الذي وصفته بـ "التكتيكي الناجح الذي نفذ بدقة عالية، اشتعلت النار في جميع أرجاء المخزن الليلة البارحة، ولا زال لهيب النيران يرتفع من المخزن حتى الآن الساعة الثامنة والنصف صباحا"، وقت صدور بيانها بالتوقيت المحلي. وحسب تقديرات، الحركة الإسلامية التي تقاتل تحالفا دوليا بزعامة الولايات المتحدة منذ ما يزيد عن 11 عاما في أفغانستان "لحقت خسائر مادية فادحة بالقوات المحتلة، وأحرقت كميات هائلة من المواد اللوجستية التي كانت تكفي لآلاف الجنود". وتابعت قائلة إن الجنود الأمريكيين بسبب هذا الهجوم، ولأن قوافل الإمداد "تحت هجمات المجاهدين في جميع أرجاء البلاد وتصل بصعوبة بالغة كميات قليلة من المواد اللوجستية" فإن الجنود الأمريكيين سيواجهون نقصا في المواد الغذائية، معتبرة الهجوم الذي وقع "في الساعة العاشرة من الليلة البارحة" بأنه "ضربة قوية أخرى للعدو". وتقول طالبان أن الهجوم على المستودع الأمريكي يأتي ضمن سلسلة عمليات "الفاروق" التي كانت قد أعلنتها منذ شهور ضد القوات الأجنبية في أفغانستان.

أخبار ذات صلة

أولا إياك ثم إياك أن تتبرع لشخص بمفرده ولو كان شيخ الإسلام ؛ لأن مالك سيخضع لتأويل واجتهاد هذا الشخص

ثانيا ... المزيد

وهكذا تدحرج الإسلاميون من قمة الهرم الذي كانوا يقفون عليه ويشترطون أن لا يقترب حتى من قاعدته سوى من صاح ((مرسي ثلاث مرات)) وبعد أن يسجل توبته وب ... المزيد

في المصائب التي تقع في بلاد الغرب الكافر، وهي مما لا تتوقف ولا تنتهي، بل المتوقع أن تزيد لتزايد عقيدة الحقد والتعصب ضد المسلمين، بل من المتوق ... المزيد

الناس أمام (جهاد الداخل) ثلاث فئات: طرفان وواسطة.

• ( 1 ) الانسحابيون المزيد