البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

طاجيكستان تعتقل أسرة زعيم الحزب الإسلامي وتحتجزهم في مكان مجهول

المحتوي الرئيسي


محي الدين كبيري رئيس حزب النهضة الإسلامي في طاجيكستان محي الدين كبيري رئيس حزب النهضة الإسلامي في طاجيكستان
  • الإسلاميون
    16/12/2015 01:38

اعتقلت قوات الأمن الطاجيكية، الثلاثاء، 7 أشخاص من أسرة "محي الدين كبيري" زعيم حزب النهضة الإسلامي">الإسلامي في البلاد.
 
وقال مسؤول في الحزب ، لوكالة الأناضول التركية ، أنَّ قوات الأمن أوقفت 7 أشخاص من أفراد أسرة "كبيري" في مدينة "فيض أباد"، بينهم والده الذي يبلغ من العمر 95 عاما، وتم سوقهم إلى مكان مجهول.
 
واللافت في هذه الخطوة، هو توقيف أفراد أسرة زعيم الحزب، بعد أن كانت التوقيفات تقتصر على قادة الحزب، دون المساس بعوائلهم.
 
وحزب النهضة الإسلامي">الإسلامي هو أكبر حزب معارض في البلاد، والحزب الإسلامي">الإسلامي الوحيد الممثل في برلمانات جمهوريات أسيا الوسطى، وتم حظر جميع أنشطته في 29 أيلول/سبتمبر الماضي، بقرار قضائي.
 
ويأتي قرار الحظر على خلفية إعلان وسائل إعلام رسمية، أن اشتباكات دامية اندلعت في 4 أيلول/سبتمبر الماضي، بين القوات الحكومية ومجموعة تتبع الجنرال "عبد الحليم نظرزاده"، نائب وزير الدفاع، على خلفية اتهام السلطات للأخير بـ "السعي لتشكيل مجموعات تهدف لزعزعة الاستقرار ومناهضة السلطة".
 
واستمرت الاشتباكات 12 يوما، أسفرت عن مقتل نظرزاده و25 من رجاله، فيما قتل 15 عنصرا من القوات الحكومية.
 
وإثر ذلك، اتهمت الحكومة الطاجيكية الحزب الإسلامي">الإسلامي، ورئيسه محي الدين كبيري ، بالتواطؤ مع "التمرد"، إلا أن الحزب رفض على لسان زعيمه الاتهامات، ورآها "مؤامرة دبرتها الحكومة لأجل حل الحزب وأدرجه في قائمة الجماعات الإرهابية"، كما نفى الحزب أي صلة له بالأحداث.
 
وتأسس الحزب في بدايات سبعينات القرن الماضي، في عهد الاتحاد السوفيتي السابق، على يد "سيد عبد الله نوري"، وبعد وفاته عام 2006 خلفه في رئاسة الحزب "محي الدين كبيري".

أخبار ذات صلة

أعلنت لجنة الانتخابات في ماليزيا، عودة أنور إبراهيم إلى البرلمان، بعد فوزه بمقعد عن مدينة بورت ديكسون، في انت ... المزيد

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن أبا بكر البغدادي، أمر بإعدام 320 قياديا من تنظيم ... المزيد

طالت سلسلة اغتيالات خلال الأيام الماضية، قادة من هيئة تحرير الشام في الشمال السوري، بينهم أحد مستشاري قائد المزيد

تعليقات