البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

طاجكستان تنتج فيلماً إباحياً يظهر المحجبات يشربون الخمور ويزنون.. لتشويه الحجاب

المحتوي الرئيسي


طاجكستان تنتج فيلماً إباحياً يظهر المحجبات يشربون الخمور ويزنون.. لتشويه الحجاب
  • محمد محسن
    05/06/2015 04:10

قال القائد السابق للقوات الخاصة في جمهورية طاجكستان العقيد (حليموف غلنار سليموفتش) الذي انضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية إن حكومة بلاده أعدت فيلما إباحيا عرض على تليفزيون الدولة من أجل تشويه صورة الحجاب الإسلامي والمسلمات اللاتي يرتدينه.

وحكى حليموف في تسجيل مصور أنه حضر اجتماعا مع كبار القيادات الأمنية في البلاد .. طلبوا فيه إعداد نساء من أجل تصوير فيلم إباحي ، يظهر المحجبات وهم يشربون الخمور ، ويفعلون الفواحش مع الرجال .. لكي يقوموا بعرض هذا الفيلم على التلفاز بالقناة الخاصة بالحكومة الطاجيكية .. من أجل تشويه صورة الحجاب والمسلمات المحجبات.

وقال أنهم عرضوا الفيلم بعدما استأجروا الفاجرات ، وأرتدوا الحجاب وهم يفعلون هذه الأفعال أمام الكاميرات.. "ألبسوا الفاجرات الحجاب.. حتى يظهروا أن الإسلام هكذا وهم يعتقدونه هكذا".

وأضاف قائد القوات الخاصة السابق في طاجكستان قائلا : "محلات بيع الخمور موجودة بجوار المساجد في طاجكستان ، حتى أن المصلين يرون هذه المحلات المواجهة لهم وهم يخرجون من المسجد بعد أداء الصلاة".

وتابع قائلا: أذكر في اجتماع مع الوزير رحيم حمروف قلت له قمت بمنع الناس من الصلاة في الشارع ، ومنعتم النساء من إرتداء الحجاب. الله يقول إن كل الأرض مسجد وأنتم تمنعون الناس من الصلاة.

ثم خاطب الضباط والجنود العاملين في جيش طاجكستان ، قائلا أن هؤلاء "يقاتلون في سبيل الطاغوت" ، وخاطب الجنود قائلا : "عليكم أن تتركوا العمل بالجيش لأنكم بهذا مرتدون.. كل يوم تخرجون إلى العمل أنظروا إلى أنفسكم في المرايا.. هل أنتم مستعدون للموت من أجل هذه الحكومة.. هل أنتم مستعدون للموت من أجل هذه الشرطة؟! .. الذين يمسكون بنسائنا وبناتنا وزوجاتنا حتى لا يرتدون الحجاب".

كما دعاهم إلى الهجرة إلى الدولة الإسلامية التي لم يمض عليها عام لكن لديهم تطبيق للشريعة الإسلامية، الشريعة التي يتحدث عنها القرآن والرسول صلى الله عليه وسلم.

وقال إن الطواغيت هم الذين يسنون القوانين بما يخالف الإسلام.. وهذا القانون الوضعي موجود عندنا في طاجيكستان.

وقال: "سنأتي إلى طاجكستان من أجل تطبيق الشريعة الإسلامية ، سنأتي إليكم إن شاء الله".

*المصدر: الإسلاميون

أخبار ذات صلة

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حد ... المزيد

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد

عديدة هي التحولات الجيوبوليتكية السحيقة في القطر العربي التي امتدت من الشرق إلى ليبيا و الهادفة إلى بلقنة المنطقة تنزيلا لبنود مخططات الظلاميين و ا ... المزيد