البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

شاهد.."القسام" تمهل الاحتلال الاسرائيلى 24 ساعة للاستجابة للأسرى

المحتوي الرئيسي


شاهد..
  • الإسلاميون
    02/05/2017 06:28

أمهلت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قيادة إسرائيلي 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ 16 يوما على التوالي.

وقال الناطق باسم "كتائب القسام" مساء اليوم، في كلمة مسجلة له موجهة للشعب الفلسطيني والأسرى في سجون الاحتلال "نمهل قيادة العدو 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى، وإلا سنقوم بتحديث القوائم المرتبطة بصفقة التبادل".

وأكد أبو عبيدة، أنه سيتم "زيادة 30 أسيرا على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه العدو عن تلبية مطالب الأسرى المشروعة والعادلة والإنسانية"، مشددا على أن "كتائب القسام قررت بأن يدفع العدو ثمن كل يوم تأخير في الاستجابة لمطالب الأسرى".

وأوضح أن "كتائب القسام ستبقى الوفية للأسرى ولقضيتهم العادلة وسنحمل لواءها ونقاتل دونها حتى يأذن الله لأسرانا بالحرية والتحرر من قيود الظلم والطغيان".

وخاطب الأسرى بقوله: "نحن معكم في قلب معركة الكرامة والحرية، على جبهات عدة، فمن جبهة غزة الصامدة الأبية التي تخوض معركة كسر الحصار إلى جبهة السجون التي يتمترس من خلف قضبانها أسرانا الأبطال الذين يخوضون معركة الحرية بلحومهم وصدورهم وإرادتهم الصلبة، إلى معركة القدس والضفة المحتلة".

ولفت الناطق باسم "القسام"، إلى أن غزة المحاصرة "لا تزال تقاوم الحصار وتخوض معاركها بكل عزة وشرف وكبرياء، وتعض على جراحها وتحمل على عاتقها القضايا الوطنية الكبرى وعلى رأسها قضية من أعقد وأكبر وأشرف القضايا التي يقاتل من أجلها شعبنا المجاهد، ألا وهي قضية الأسرى وكسر قيدهم وتحريرهم من المحتل".

وأضاف: "أسرانا الأبطال أيها الرجال لتعلموا أن كتائب القسام معكم وشعبكم معكم، قريب من آلامكم وآمالكم، نحمل قضيتكم ونساند مطالبكم بكل الإمكانات"، داعيا الفلسطينيين في الضفة المحتلة إلى "الاستنفار وحشد كل الجهود والنفير في يوم الغضب نصرة للأسرى الأحرار غدا الأربعاء في رام الله وفي كل ميادين الضفة الباسلة".

وقال في نهاية كلمته: "ليرسم شعبنا الصورة المشرقة المعهودة في الاصطفاف من خلف الأسرى في مطالبهم حتى نيل حقوقهم وحريتهم".

من جانبه، أوضح نائب رئيس المكتب السياسي لـ"حماسإسماعيل هنية، أن "صفقة تبادل الأسرى مطروحة على الدوام على طاولة حماس، وهي مرهونة بمدى استجابة الاحتلال لشروط المقاومة"، مشددا على أن الاحتلال سيدفع "ثمن إجرامه بحق الأسرى الفلسطينيين".

 

وقال في كلمته بمظاهرة "نذير الغضب" التي دعت إليها "حماس" هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار مساء اليوم، في كافة محافظات قطاع غزة: "على العدو أن يدفع الثمن مقابل جنوده الأسرى"، رابطا التقدم في إبرام صفقة تبادل جديدة بمدى "استجابة الاحتلال لشروط المقاومة".

أمهلت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قيادة إسرائيلي 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ 16 يوما على التوالي.

وقال الناطق باسم "كتائب القسام" مساء اليوم، في كلمة مسجلة له موجهة للشعب الفلسطيني والأسرى في سجون الاحتلال :"نمهل قيادة العدو 24 ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى، وإلا سنقوم بتحديث القوائم المرتبطة بصفقة التبادل".

وأكد أبو عبيدة، أنه سيتم "زيادة 30 أسيرا على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه العدو عن تلبية مطالب الأسرى المشروعة والعادلة والإنسانية"، مشددا على أن "كتائب القسام قررت بأن يدفع العدو ثمن كل يوم تأخير في الاستجابة لمطالب الأسرى".

وأوضح أن "كتائب القسام ستبقى الوفية للأسرى ولقضيتهم العادلة وسنحمل لواءها ونقاتل دونها حتى يأذن الله لأسرانا بالحرية والتحرر من قيود الظلم والطغيان".

وخاطب الأسرى بقوله: "نحن معكم في قلب معركة الكرامة والحرية، على جبهات عدة، فمن جبهة غزة الصامدة الأبية التي تخوض معركة كسر الحصار إلى جبهة السجون التي يتمترس من خلف قضبانها أسرانا الأبطال الذين يخوضون معركة الحرية بلحومهم وصدورهم وإرادتهم الصلبة، إلى معركة القدس والضفة المحتلة".

ولفت الناطق باسم "القسام"، إلى أن غزة المحاصرة "لا تزال تقاوم الحصار وتخوض معاركها بكل عزة وشرف وكبرياء، وتعض على جراحها وتحمل على عاتقها القضايا الوطنية الكبرى وعلى رأسها قضية من أعقد وأكبر وأشرف القضايا التي يقاتل من أجلها شعبنا المجاهد، ألا وهي قضية الأسرى وكسر قيدهم وتحريرهم من المحتل".

وأضاف: "أسرانا الأبطال أيها الرجال لتعلموا أن كتائب القسام معكم وشعبكم معكم، قريب من آلامكم وآمالكم، نحمل قضيتكم ونساند مطالبكم بكل الإمكانات"، داعيا الفلسطينيين في الضفة المحتلة إلى "الاستنفار وحشد كل الجهود والنفير في يوم الغضب نصرة للأسرى الأحرار غدا الأربعاء في رام الله وفي كل ميادين الضفة الباسلة".

وقال في نهاية كلمته: "ليرسم شعبنا الصورة المشرقة المعهودة في الاصطفاف من خلف الأسرى في مطالبهم حتى نيل حقوقهم وحريتهم".

من جانبه، أوضح نائب رئيس المكتب السياسي لـ"حماسإسماعيل هنية، أن "صفقة تبادل الأسرى مطروحة على الدوام على طاولة حماس، وهي مرهونة بمدى استجابة الاحتلال لشروط المقاومة"، مشددا على أن الاحتلال سيدفع "ثمن إجرامه بحق الأسرى الفلسطينيين".

وقال في كلمته بمظاهرة "نذير الغضب" التي دعت إليها "حماس" هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار مساء اليوم، في كافة محافظات قطاع غزة: "على العدو أن يدفع الثمن مقابل جنوده الأسرى"، رابطا التقدم في إبرام صفقة تبادل جديدة بمدى "استجابة الاحتلال لشروط المقاومة".

وكشفت "كتائب القسام"، مطلع شياط/فبراير الماضي، أنها تلقت عروضا إسرائيلية جديدة، عبر وسطاء، لإجراء صفقة تبادل لإطلاق الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى الحركة، والتي اعتبرتها أنها "لا ترقى إلى الحد الأدنى" من مطالب المقاومة الفلسطينية.

وأعلنت "كتائب القسام" في 20 تموز/يوليو 2014، أنها أسرت الجندي الإسرائيلي آرون شاؤول خلال الحرب الأخيرة، في حين أعلن الاحتلال في مطلع آب/ أغسطس 2015، فقدان الاتصال بالضابط الإسرائيلي هدار غولدن في مدينة رفح، جنوب قطاع غزة.

وفي تموز/ يوليو 2015، كشف الاحتلال عن اختفاء الجندي الإسرائيلي "أبراهام منغستو"، بعد تسلله عبر السياج الأمني لشمال قطاع غزة، وهو جندي في حرس الحدود من أصول إثيوبية، فر إلى غزة في السابع من أيلول/ سبتمبر 2014، إضافة لجندي آخر من أصول بدوية يدعى هشام السيد، كان قد فقد على حدود غزة بداية 2016.

أخبار ذات صلة

تُعلن حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الإثنين، عن وثيقتها السياسية الجديدة، التي تس ... المزيد

كذبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأنباء المختلقة التي تداولتها وسائل الإعلام ال المزيد

استعرض نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، مجمل المشاكل والقضايا وال ... المزيد

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن أي لقاء قادم مع وفد حركة "فتح"، المتوقع وصوله إلى قطاع غزة ا ... المزيد

تعليقات