البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

شاهد..الفرق بين السلفية والوهابية

المحتوي الرئيسي


شاهد..الفرق بين السلفية والوهابية
  • على عبدالعال
    06/12/2019 04:28

تعرف "السلفية" باختصار بأنها: (كتاب وسنة) بفهم سلف الأمة .

 

بمعنى أخذ الإسلام من أصوله الصافية (القرآن، والسنة النبوية)، كما فهمهما السلف الصالح ونقلوهما عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

فـ "السلفي" هو من يتّبع آثار السلف ، في العقيدة والعبادات والمعاملات وكافة أمور الدين.

 

و"السلفي" نسبة إلى "السلف" وهم الفئة المؤمنة الذين عاشوا في العصر الأول للإسلام، والْتَزَمُوا بكتاب الله وسنة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- كما أنزلا .

 

وهؤلاء "السلف" هم الصحابة، والذين اتبعوهم بإحسان من أهل القرون الثلاثة الأولى، من الأئمة والفقهاء وأصحاب المذاهب وأهل الحديث، الذين زكاهم الله تعالى في كتابه، فقال: ﴿وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا﴾.

 

وشهد لهم رسول الله بالخير في قوله: (خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم).

 

فالسلفية تعني الإسلام صافيا، بعيدا عن التأويلات والتحزبات والتحريفات التي وقعت في الأمة في عصور متأخرة من (الخوارج، والشيعة، والجهمية، والمعتزلة، والأشعرية، والماتريدية) وغيرها من المذاهب الكلامية الأخرى.

 

فالسلفية ليست حزبا ، ولا مذهبا ، ولا طريقة ، ولذلك يقال المنهج السلفي ، ولا يقال المذهب السلفي، لأنها منهج في أخذ الإسلام كما نزل به الوحي على محمد صلى الله عليه وسلم.

أما "الوهابية" فهي نسبةُ إلى دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب التي ظهرت في الجزيرة العربية أواخر القرن الثاني عشر الهجري الثامن عشر الميلادي.

 

وهي دعوة تجديدية ، لأن الشيخ بن عبدالوهاب دعا إلى العودة إلى الإسلام الصحيح ، ونهى عن البدع والمستحدثات التي كانت قد ظهرت في عصره،

 

وهو لم يأتِ بِجديد من عنده ، ولا استحدث شئيا في الدين غير موجود ، بل قامت دعوته على نشر التوحيد الخالص ، والتزام السنة النبوية ، والتحذير من الشرك والبدع والخرافات.

 

و(الشيخ بن عبدالوهاب) لم يكن هو الآخر صاحب مذهب جديد ولا حزب ولا طريقة بل كان في العقيدة على منهج أهل السنة والجماعة وطريقة السلف الصالح، وفي الفروع على مذهب الإمام أحمد بن حنبل.

 

فالوهابية ليست مذهبا، ولا حزبا جديدا، ولا طريقة.

 

والذين شاركوا في دعوة الشيخ بن عبدالوهاب وعملوا على نشرها مسلمون من أهل السنة، ويرون القضايا الفقهية كغيرهم من المسلمين، وهم كغيرهم يأخذون بآراء المذاهب الفقهية المعروفة وأكثرهم يأخذون عن مذهب الإمام أحمد بن حنبل إمام أهل السنة والجماعة.

 

أخبار ذات صلة

قال "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، الأحد، إن "واجب الحكومات هو توفير الأمن وحماية الحريات، أما قتل المحتجين أو الاعتداء عليهم فجريمة كبرى تستحق ... المزيد

أوروبياً يُنظر إلى ألمانيا باعتبارها مركز للسلفيين في القارة المسيحية مقارنة بغيرها من الدول، حيث تكونت مجموعات ... المزيد