البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

سحب الجنسية.. لماذا ؟!

المحتوي الرئيسي


سحب الجنسية.. لماذا ؟!
  • عاصم عبدالماجد
    22/09/2017 08:33

مخطئ من يظن أن ترسانة القوانين القمعية الأخيرة موجهة ضد الإخوان المسلمين.

فأجهزة الأمن المصرية (وما أكثرها) موقنة أن الإخوان توقفوا تماما عن المقاومة منذ عامين على الأقل. وأنهم الآن ينتظرون مصير أصحاب الأخدود بنفوس راضية أو صابرة أو حتى مجبرة.

وأن من ينجو منهم من هذا المصير فلن يكون أمامه إلا التواري والاختفاء. وأن جماعة الإخوان أمامها عشرون عاما على الأقل لتسترد عافيتها بشرط تغير الواقع السياسي تماما وهذا ما لن يعطيهم العسكر أي فرصة له.

القوانين القمعية ومنها قانون سحب الجنسية يستهدف في الحقيقة المعارضة ذات الميول الغربية.

هذه هي فقط من يخشاه النظام العسكري في مصر.. الآن.

فهو يعرف أن تدليل واشنطن له سينقلب عداء سافرا عندما يكشف وجهه الحقيقي.

وأن أقل القليل من صور المعارضة له في الداخل وقتها ستتخذه أمريكا والغرب تكأة للتدخل والإطاحة به.

فالنظام الذي لم تسقطه احتجاجات مليونية للإسلاميين طوال عامين بعد الانقلاب (بسبب دعم وتأييد الغرب له) يدرك جيدا أنه سوف تسقطه احتجاجات يسيرة من قوى علمانية مدعومة أمريكيا وغربيا.

 لذلك هو حريص على إطفاء كل الأنوار وقهر كل الشعب قهرا لا مثيل له في التاريخ المصري، قبل أن يسفر عن وجهه الحقبقي.

وجهه الحقيقي هو أنه نظام شيوعي فاشي. ومثله الأعلى هو كوريا الشمالية.

وعندما يكتشف الغرب ذلك لن يكون بمقدورهم الضغط على هذا النظام الذي سيكون مشمولا بحماية روسيا والصين وكوريا الشمالية وإيران من الخارج. وسيكون قد محق كل من يفكر في معارضته في الداخل.

هذا هو الحلف الحقيقي للنظام العسكري المصري..

أما تملق السيسي لترامب ووقوفه بمنتهى التواضع بين يديه، فهو يشبه تماما وقوفه وجلوسه متواضعا بين يدي د/مرسي. (قارنوا الصور لتتأكدوا) وهذه خدعة يحسنها السيسي جيدا.

لذا نصحنا (ونصح أيضا غيرنا) الإخوان كثيرا بأن يتزحزحوا من المشهد. لأنهم صاروا فقط قناعا يضعه العسكر عنوة على وجه المصريين ليبرروا للغرب إجراءاتهم القمعية ضد الشعب بكل طوائفه. فتسلط علينا السفهاء كما تسلط سفهاء أهل الطائف على سيدنا رسول الله!! ولسان حالهم يقول: تبا لك أتنصح جماعتنا !!

تزحزحوا يرحمكم الله ليبدأ العد التنازلي لذهاب دولة العسكر.

تزحزحوا الآن قبل أن تكتمل أركان الدولة الفاشية ويصير انسحابكم المتأخر كعدمه. وتصير المعارضة ولو بكلمة مستحيلة.

رباااااه..

ما أسعد العسكر بالإخوان!!!

وما أشقى الإخوان بالعسكر!!

أخبار ذات صلة

تسرب قبل أسبوع خبر عن لقاءات سرية جمعت بين جبهة النصرة ووفد روسي في قرية "أبو دالي" بريف حماة الشرقي. وهذه القرية الصغيرة تكاد تكون منطقة حكم ذات ... المزيد

فى مثل هذه الأيام من عام 1977 ، بدأت علاقتى المباشرة بالعمل العام ( كان عمرى وقتها 19 عاما)، والتى إستمرت حتى الآن (2017)، أى 40 عاما.

المزيد

ما يقلق الغيورين ويزعجهم مما يدور في السعودية، ليس مجرد تخبُط زعامتها أو ضياع هيبتها ، ولكن المُحزن هو التأث ... المزيد

تعليقات