البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

روسيا: جهادي كان يعمل حامل أمتعة بالمطار وراء إسقاط الطائرة فوق سيناء

المحتوي الرئيسي


حطام الطائرة الروسية التي سقطت فوق سيناء حطام الطائرة الروسية التي سقطت فوق سيناء
  • الإسلاميون
    29/01/2016 03:43

قالت مصادر صحفية روسية إن المخابرات الروسية بالتعاون مع الأجهزة المصرية توصلت إلى المتهم الأول في حادثة إسقاط الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية.
 
كانت طائرة متروجيت A321 قد سقطت بعد إقلاعها بفترة وجيزة من مطار منتجع شرم الشيخ، وادى سقوطها إلى مقتل 224 فرداً كانوا على متنها.
 
ثم توصل تحقيق مصري روسي مشترك إلى أن المشتبه به قد وضع القنبلة في عنبر الأمتعة بالطائرة.
 
ووفقاً لموقع الأخبار الروسي، لايف نيوز، فقد تم تحديد المشتبه به وهو حامل أمتعة كان يعمل في مطار شرم الشيخ قبل أيام قليلة من العملية التي نفذها تنظيم (سيناء">ولاية سيناء) فرع تنظيم الدولة في مصر.
 
وتشير التقارير إلى أن الرجل استقال من عمله بعد زرع القنبلة، ثم هرب من مصر. وكان آخر أماكن أقامته المعلومة في تركيا، إلا أن مكانه الحالي لا يزال مجهولاً، كما ورد في تقرير نشرته صحيفة إكسبرس البريطانية.
 
لم تعلن المخابرات حتى الآن عن اسم الرجل الذي تطارده، ويُعتقد أنه واحد من أصل 6 أشخاص كانوا وراء إسقاط الطائرة. 
 
كما وضحت التقارير التي ظهرت اليوم أن العبوة شديدة الانفجار كانت موضوعة بشكل مكشوف، ولم تكن داخل حقيبة مُغلقة كما اعتُقد في البداية.
 
وكان ضباط المخابرات البريطانية هم أول من أخبر السلطات الروسية أن الطائرة قد تمَّ إسقاطها عبر هجوم إرهابي، وذلك في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015، واعتقد المحللون حينها أن القنبلة التي أسقطت الطائرة كانت في ممر الركاب.
 
انهمرت النظريات بعد الانفجار مباشرةً حول الجهة المسئولة عنه، بما فيها نظرية تزعم وقوف فلاديمير بوتين نفسه خلفه.
 
وقد اقترح بوريس كاربتشوكوف- الجاسوس السابق لدى الكي جي بي- أن الكرملين هو من فجر الطائرة عمداً لإيجاد المبررات اللازمة للرئيس الروسي لمطاردة الإسلاميين في الشرق الأوسط.
 
وفي أعقاب التفجير، أمر بوتين بزيادة الغارات في سوريا قائلاً أن قصف الجهاديين في سوريا كان "عقاباً حتمياً" على الهجوم، إذ تمسكت روسيا بالنظرية القائلة أن داعش هي المسؤولة عن إسقاط الطائرة.
 
يطارد رجال الشرطة الآن المشتبه به ورفاقه الخمسة، والذين تمّ وضعهم على قائمة المطلوبين من قبل أجهزة الاستخبارات الروسية.

أخبار ذات صلة

إختلف العلماء في حكم صلاة الغائب ، فذهب البعض إلى أنها غير جائزة ، و أنها كانت من خصوصيات النبي صلى الله عليه و سلم ، و أجازها الجمهور ، ثم إختلفوا ، فحصره ... المزيد

**.. من المتوقع أن تشهد الأسابيع القادمة تغيرات للأصلح أو للأسوأ.. وبوسع من ابتلاهم الله بالولايات العامة للمسلمين أن تكون الأزمات والنوازل الحالية فرصة ... المزيد

في أعقاب حرب الخليج الأولي التي انتهت بتحرير الكويت وتدمير القوة العسكرية للعراق وفرض الحصار عليه، صدر كتاب عام 1992 بعنوان: "نحن رقم واحد: أين تقف أمري ... المزيد

لم تعجبني الدراسة المسلوقة التي قام بها أربعة من الشباب المصري بتركيا ونشرها المعهد المصري للدراسات هناك عن مبادرة الجماعة الإسلامية عام 1997.

المزيد

إن المتابع الواعي والمتدبر للأحداث في العالم العربي وإجراءات الأنظمة العربية لمكافحة وباء فيروس كورونا يدرك بكل وضوح بأنها خطط حرب وطوارئ لمواجهة التغ ... المزيد