البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

رواية تنظيم "الدولة الإسلامية" للهجوم الأمريكي على سجن الحويجة

المحتوي الرئيسي


رواية تنظيم
  • محمد محسن
    23/10/2015 08:40

قالت وكالة (أعماق) القريبة من تنظيم الدولة الإسلامية أن الجيش الأمريكي قام بعملية إنزال جوي قبل فجر الخميس في منطقة المصنعة غربي الحويجة جنوب غرب كركوك، حيث هبطت أربع طائرات شنوك محملة بالجنود الذين أوكلت إليهم مهمة مهاجمة السجن الموجود في المنطقة، تحت غطاء كثيف من الطيران الحربي وبمشاركة طائرتي أباتشي.
 
وقالت مصادر الوكالة أن حراس السجن البالغ عددهم 6 في مبنيي السجن خاضوا مواجهات استمرت لساعتين، قبل أن يُقتل ثلاثة منهم ويتمكن الجنود الأمريكان من دخول أحد المبنيين فيما فشلوا في دخول المبنى الآخر، في حين استهدف الطيران الحربي الطريق المؤدي للسجن لمنع وصول إمدادات من مقاتلي الدولة الإسلامية، وقد انسحب المهاجمون من المبنى بعد أن أقدموا على تصفية قسم من السجناء بعضهم عن طريق رصاصة في الرأس، ونقلوا معهم البقية.
 
وقد قصف الطيران الحربي بعدها المبنى الثاني الذي فشل عناصر المشاة باقتحامه مما أسفر عن تدميره بشكل شبه كامل على رؤوس السجناء الذين لم يتم إحصاء عددهم حتى الآن.
ورجح المصدر بأن يكون الهدف من عملية الإنزال الفاشلة تحرير أسرى البيشمركة الذين يحتجزهم مقاتلو الدولة، مؤكدا وقوع خسائر في صفوف المهاجمين ووجود آثار دماء وضمادات في المكان بعد انسحاب الجنود الأمريكيين.
 
وبثت وكالة أعماق صورا للتدمير الذي وقع بالمبنى الثاني من سجن الحويجة.
 
 
وبأسلوب ساخر نشرت المنتديات الجهادية تعليقا على الهجوم الأمريكي لكاتبه (ابن الصديقة) يقول فيه تحت عنوان (بسم الله .. رب الجيوش الستة):
 
مقدمة واقعية لحدث حقيقي
 
اجتمع جنرالات ودهاقنة الجيش الأمريكي الصليبي
 
اجتمعوا وأجلبوا
 
وخرجوا بهذه الخطة لمواجهة 6 جيوش كاملة العدد!
 
وأعدوا لمواجهة الجيوش الستة :
 
أسراب من الطائرات الحربية المقاتلة عالية التقنية
 
إضافة لأربعة طائرات " شينوك "
 
و إضافة لـطائرتين " أباتشي المقاتلة "
 
يقود هذا كله قوات خاصة " نخبة " عالية التدريب والإنفاق
 
ومن يعرف للخطوط العسكرية العريضة يعلم بأن مثل هذه العملية " الخاصة " يقدر انفاقها بالملايين
 
هدف العملية إنزال على سجن ظنوا أن به قادة من الدولة الإسلامية " وأن به مجموعة من أسرى البيشمركة "
 
مالذي حصل :!
 
تقدمت أسراب الطائرات
 
وهدير الشينوك والاباتشي
 
وتم إنزال الجنود " قوات النخبة "
 
وقاموا وبطائراتهم بالاشتباك مع " الجيوش الستة " 
 
وطال الاشتباك وهذا الذي لم يكن متوقعا
 
قتل من الجيوش الستة " ثلاثة فقط "
 
وأصيبت الجيوش الثلاثة المتبقية!
 
وفشل الإنزال
 
وحصل تخبط وارتباك بحيث تم قصف المكان وقتل عددا من المساجين
 
وفي الأخير قتل عددا من قوات النخبة الأمريكية وانسحب الباقون بمن معهم من المساجين العوام "وليس معهم أي من أسرى البيشمركة " فكانت الصدمة لهم أنه لايوجد قادة من الدولة أيضا
 
تاركين خلفهم آثار هزيمة ساحقة لن ينسوها
 
عفوا ... حصل خطأ مطبعي ………
 
حراس السجن لم يكونوا " ستة جيوش "
 
بل كانوا " ستة أفراد " من جنود الدولة الإسلامية
 
قتل منهم ثلاثة وأصيب ثلاثة تم إخلاؤهم للعلاج
 
ستة أفراد كانوا في مواجهة جيشا كاملا " بأسراب طائراته وعتاة جنوده "
 
ستة أفراد تمكنوا من إفشال إنزال "قواته بهذا الحجم والعدد والعدة"
 
ورب الجيوش الستة … ورب الجنود الستة إنكم لمغلوبون مهزومون مدحورون بقوة الله وفضله
 
وبعد هذا نمد أرجلنا .. ونقولها مستيقنين .. على ربنا متوكلين
 
" باقيــة .. ولترون فعالها ولتسمعن نبأها "
 
 

أخبار ذات صلة

مقدمة ونقاط

لطالما احترم المنصف النقد العلمي المبني على وقائع وحقائق لا على جهل وشقاشق ... المزيد

أستاذي الدكتور صلاح الدين سلطان، أحد الدعاة البارزين في هذا العصر، وأحد العلماء العاملين، وصاحب التجربة الثرية والواسعة في الدعوة إلى الله تعالى، ذ ... المزيد

أعلنت جهتان مسؤوليتهما عن الهجوم المسلح على العرض العسكري في مدينة الأحواز جنوب المزيد

تعليقات