البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

رمضان فلسطين...هدر دم نابليون...المنخفضات

المحتوي الرئيسي


رمضان فلسطين...هدر دم نابليون...المنخفضات
  • صفوت بركات
    29/03/2022 05:09

فى كل الحروب بين القوى العظمى كالتى تجرى اليوم بين أمريكا وروسيا على الحقيقة وعلى أرض اوكرانيا وفى حالة الانسداد وصلابة الطرفين وعدم حسم الحرب والتى لا تجرى على الأرض فقط ولكن فى كل بنية النظام العالمى وقطاعاته من اقتصادية وعسكرية  يفكر الطرفين  فى منخفضات لتصريف الحرب لحسمها  ،،

 وغالبا تقع على جغرافيا بها أزمات مزمنة أو مجمدة بتحريكها أو أشعالها لتوجيه بوصلة الرأى العام والعالمى إليها،،،

 ثم تجرى التسويات بين الأطراف وقبول الأمر الواقع فى جغرافيا الصراع الأولى ومنطلق الصراع  ،،

والمنخفض المرشح لتصريف الحرب،،،

 والمرشح هو فلسطين لأن الإضرار  بصهيون حتى لو بقدر قليل وصناعة توازن ردع مع محيطها يعنى غلق محطة التموين للغرب وللمرة الأخيرة سواء طوعا أو كرها ،،،

و بتسخين البحر الأحمر ومضيق هرمز ولو لاسبوع واحد بنفس درجة التسخين ،،،

و لأن أى توازن ردع حول صهيون  خسارة  الغرب لمحطة التموين والتمويل الخليجى والذى ضمن للغرب الرفاهية وتجاوز كافة أزمات السياسات الرأسمالية من ١٩٣٤ وحتى اليوم ،،،

 وعندها الخليج بين أمرين  بضعف صهيون وتوزن الردع حولها  الإستجابة الطوعية وهى الأكيدة بالتحول   بالولاء للشرق والطلاق أو تجميد العلاقات إلى أدنى درجة مع الغرب وهو المرشح،،، وباحتمالات تفوق التسعين بالمائة،،

 

 أو الانفجارات الإجتماعية  وتهشم الخليج وتحوله لركام  يحتاج لعقدمن الزمان حتى ينشأ به نظام جديد ،،،

و  لأن صهيون وظيفتهم الأولى إسناد النظم الخليجية والعربية كحدائق خلفية للنظام الغربى و لتظل محطة تموين وتمويل وقواعد عسكرية حارسة المنطقة من تسلل الصين وغيرها من القوى المناوئة للغرب،،،

 وعند ضعف صهيون  ستكون كالبقرة المغرية للذبح ولن ينتظر مشتهى ذبحها  وهم كُثر فى تفسير للونها وصفارها الفاقع كما فعل صهيون من قبل فليس هناك بقر يمكن ذبحه غيرها  وهو سر هرولة مسؤولين منهم لأمريكا ليس لخشية الصدام بالأقصى بين أعيادهم المزعومة وصيام رمضان ولكن لليقين بأن لكل حرب بين قوتين عظميين  فى حال توازن القوى وغياب الحسم الذهاب من أحد أطرافها إلى  المنخفضات الجغرافية والحساسة والتى تجعل الطرف الآخر يتنازل ويستسلم لتسوية الحرب فى مناطق اشتعالها اولا والإقرار بنتائجها كما جرى فى ١٨٨١  واهدر المجتمعين بفينا  دم نابليون  وهذا ما يفسر جنوح العرب وقادة الخليج المروغة وعدم التصريح أو التلميح  بالولاء لأحد الأطراف وتوكيل وزير خارجية قطر بالذهاب لموسكو لنقل المواقف الخليجية والعربية  ولو سرا  ومن تحت الطاولة وحلحلة الأزمة الأم وربما عرض تحمل بعض الخسائر الروسية تفاديا للحتميات التى ستقود روسيا والفلسطينيين وإيران وحزب الله  والغزاويين للجولة الثانية من سيف القدس والذى سيغيير موازين العالم ولقرن وتواجه نظام عالمى منقسم  شرق وغرب  وعلى حساب الجغرافيا العربية والخليجية منها بالدرجة الأولى لأن الغرب بحال خسارته للخليج  يتوازن الشرق والغرب ربما لقرن قادم  فضلا عن أن هزيمة الغرب فى هذه الأزمة  فلن يخسر الخليج فقط ولكن اوربا ستكون بين أمرين الاستقلال عن أمريكا ونسج علاقات مع الشرق الصين وروسيا  أو إعلانها الحياد التام وفى كل الأحوال كل الحروب العالمية السابقة وحرب الأفيون والحروب التى جرت فى الشرق  مالم تحسم يجرى تصريفها بالمنخفضات الجغرافية والمناطق الرخوة والحساسة  بخلاف الغرب فهو لا يقبل فى تاريخه غير الحسم واستسلام عدوه   ولهذا الجميع يحصر الحرب فى أوكرانيا ولا يريد لها الانتقال إلى أى جغرافيا أخرى ولكن  مالم يقدم الغرب التضحية بأوكرانيا فهى حربه الأخيرة  على الهيمنة واحادية القطبية   وللمرة الأخيرة  ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يرشد قادة المسلمين  لأقوم السبل والاستجابة لهوية الأمة لأنها الإختيار الآمن والوحيد لها.

 

أخبار ذات صلة

ربما يتصور السطحيون أن منظومة النهي التي وجهها الله للرسول الكريم عليه السلام تتناقض مع ما وصف الله به خاتم رسله وأنبيائه بأنه على خلق عظيم، وجعله إمام ... المزيد

1- فى الحقيقة أولادك لم تعُد تربيهم بما يتناسب مع ما يتعرضون له من أخطار! وإنما تجتهد لتنفق عليهم وغيرك هو من يربيهم! فلا تبخل عليهم بمشاعرك ولا بالكلمة ا ... المزيد

من عظمة الله تعالى وجلال قدرته سبحانه أن أول مرحلة في هلاك الظالم تكون بيد الظالم نفسه في حالات كثيرة تشتهر بين الناس، ومن ذلك مشاهد كثيرة خلدها القرآن ... المزيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

 

فأفضل مَن دعا إلى "لا إله إلا الله" بعد رسول الله محمدٍ صلى ا ... المزيد