البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

رفقا برصيد امتنا من الشباب

المحتوي الرئيسي


رفقا برصيد امتنا من الشباب
  • د.إبراهيم الزعفرانى
    27/08/2017 07:57

لقد خلق الله الانسان :

ا- لعمارة الارض ( ..هو الذى انشأكم من الارض واستعمركم فيها .. ) جزء الآية 61 سورة هود اى طلب منكم عمارتها .

2 - وليمتحننا فيها اينا احسن عملا .

..................................................................

= فاذا اراد مسلم الهروب من مهمة عمارة الدنيا بالعزلة اعاده اليها نبينا الكريم بقوله ( لارهبانية فى الاسلام )

٠وهناك شكل آخر من الاهمال والتهوين او الهروب من هذه المهمة حين تسمع عن شبابنا المتدين وهم يقيمون الليل يدعون الله بالشهادة ويهيمون داخل هذا الحلم الذى ملك عليهم كل عواطفهم ومشاعرهم .

1 - دون ان يلتفتوا الى ان الجهاد الذى هو طريقهم للشهادة غير حاضر اليوم ( عدا فى فلسطين أوبلدان غزتها قوى اجنبية ، و بعض بلاد غير الاسلامية تشن فيها حرب ابادة على المسلمين ويحرمون من كل حقوق الانسان حتى حق الوجود كدولة ميانمار .

٠ بالاضافة الى عدم وضوح معالم الجهاد فى غير هذه المواطن فهو فى حاجة لاجتهاد معاصر من متخصصين فى العديد المجالات الفقهية والساسية والعسكرية لتصبح معالمه فى وضوح (فريضة الحج ) التى لها موعدها الذى لاتتأدى الى اذا حل ، وله شروطه وعدته

واستعداداته التى لاتوجبه اذا غابت ، فالحج والعمرة جهاد النساء المسلمات كما اخبرنا نبينا .

2 - ودون الإلتفات لأن المهمة الاساسية هى عمارة الدنيا بالدين ، وأن الجهاد آخر الوسائل اللزمة لحماية هذه المهمه من المعتدين عليها والعابثين بها والمفسدين لها ( فإن آخر الدواء الكى )

..............................................................

= شحن الشباب المسلم بحلم الشهادة ، دون وضوح معالمه فى علمنا اليوم يدفع بالشباب الى احد طريقين لتفريغ هذه الشحنة .

- إما إن ينفجر داخل مجتمعه طلبا للشهادة كما حدث فى احداث اقتحام الكلية الفنية عام 1974 ، و فى احداث العنف بين الجماعة الاسلامية والنظام بصعيد مصر فى ثمانينات وتسعينيات القرن الماضى ، وبعض احداث فيما بعد الانقلاب .

- أو يندفع للذهاب الى أى بقعة فى الارض يندلع فيها نزاع مسلح يرفع احد اطرافه شعار الاسلام ، وقد يقع فريسة لجماعات ملتبسة الفكر ام صنيعة احد أجهزة المخابرات العلمية أو مدفوعة باهدافها خاصة ، كداعش وبعض الفصائل المسلحة السورية ، او تتصيده الدول الكبرى فى معركة غير متكافئة ثم تتعقبه بعدها حيث ذهب للتنكيل به .

وبهذا نستفذ شباب الاسلام النقى الطاهر الذى عدة هذه الامة ورصيدها لحاضرها ومستقبلها

ولهذا فضلت شعار ( والحياة فى سبيل الله اسمى امانينا ) .

أخبار ذات صلة

قال: ما رأيك بمشروع هيئة تحرير الشام الجديد؟ قلت: أي مشروع؟ قال: مشروع الإدارة المدنية في إدلب.

قلت: السؤال خطأ من أصله، فه ... المزيد

أحيانا يكون اختيار الشخص المناسب لتولي مهمة "الحفاظ علي المال العام" من خلال النظر في محل إقامته -عنوان السكن- ويمثل ذلك علامة فارقة للتمييز بين ... المزيد

ليس من اليسير تعقب التيار الإسلامي وتناول مساره السياسي بموضوعية ويرجع بعض ذلك إلى الصعوبة التي تكتنف فهم منطلقاته والوقوف المعمق على مقاربة دمجه ب ... المزيد

يحلو لمتثاقفينا العلمانيين الذين رضعوا الفكر الغربي وتربوا علي موائده أن يتحدثوا عن التسامح الديني الذي اشتهرت به بلادنا مصر باعتباره بضاعة مصرية ... المزيد

تعليقات