البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

رسالة إلى ملحد.. بقلم الشيخ سعيد عبدالعظيم

المحتوي الرئيسي


الشيخ سعيد عبدالعظيم الشيخ سعيد عبدالعظيم
  • الشيخ سعيد عبدالعظيم
    14/03/2016 03:24

من إنسان يحب لك الخير ، ويسأل الله أن ينفعك بهذه الكلمات ، فلا تغمض عينيك ولا تغلق قلبك .

أولا: أيها الغادى قف ساعة وتفكر ، من خلقك ؟ ولماذا خلقك ؟ وإلى أين المصير ؟ أراحل أنت أم مقيم ؟ وإذا كنت مرتحلا فإلى أين ؟ إلى جنة أم إلى نار ؟ فالحياة بغير الله سراب ، يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه والله سريع الحساب .
أربأ بك أن تخالف العقل والفطرة ، وقبل ذلك الشريعة وأن يحدث هذا التنافر عندك بين الظاهر والباطن ، والأرض والسماء ، والدنيا والآخرة ، وبين السنن الشرعية والسنن الكونية ، وإلا فما أعظم الاتفاق بين صفحات الكتاب المسطور مع الكون المنظور .
نسمع الملاحدة يذكرون الله بعبارات مختلفة مثل : الطبيعة ، فيقولون الطبيعة منحتنا أو أعطتنا ، ويعبر علماء المادة التجريبين عن القوة العظمى التى تصرف شئون الكون ، وقديما قالوا الإبرة تدل على صانعها ، وأثر السير يدل على المسير ، والبعرة تدل على البعير ، وأرض ذات فجاج وبحار ذات أمواج وسماء ذات أبراج ، أفلا يدل ذلك على اللطيف الخبير.
وفى كل شئ له آيه تدل على أنه الواحد
وأنت تتكلم على الميتافيزيقا وما وراء الطبيعة وعن أشياء كثيرة غير مرئية ولكنها محسوسة أو لها آثار مثل الكهرباء والأشعة البنفسيجية والبكتريا ،
وما آمن أحد إيمانا أفضل من إيمان بغيب ، ولو قيل سفينة ترسو وتحمل البضائع وتسير فى المحيط ثم تفرغ حمولتها فى مكان آخر ، تفعل ذلك مع نفسها ، لقيل هذا هو الجنون بعينه ، لذلك لما سئل البعض عن وجود الله قال (وهل غاب عنا حتى نستدل على وجوده) (لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ) (وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ) ( أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا ) فالخلق يدل على الخالق (أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ).

ثانيا: قد تجد بعض الملحدين هنا أو هناك وقد نرى دول قامت على الإلحاد فلا تغتر ولا تنبهر ، وإلا فالناس قديما وحديثا هنا وهناك على خلاف ذلك ، فمشركو العرب واليهود والنصارى وأهل النار وإبليس كلهم يقر بوجود الله ، قال تعالى (وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ) (قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )
وقد تظاهر فرعون بالجحد وكان فى قرارة نفسه يقر بأن الله هو الخالق الرازق المحيى المميت (وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا ) ولذلك قال له نبى الله موسى (قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنزَلَ هَؤُلاء إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَآئِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَونُ مَثْبُورًا )
وحكى لنا سبحانه عن أهل النار قال (وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُواْ عَلَى رَبِّهِمْ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُواْ بَلَى وَرَبِّنَا )
وكفر مشركو العرب واليهود والنصارى لا لكونهم جحدوا وجود الرب سبحانه وتعالى ، ولكن لأنهم لم يوحدوه ولم يفردوا الله بالعبادة وجعلوا مع الله آلهة أخرى ونسبوا له الصاحبة والولد ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

ثالثاً: رد العلماء على نظرية داروين للنشوء والارتقاء ، وهى مع فسادها لا تخدم الإلحاد ، فإذا كان الإنسان قد تتطور عن قرد ، فمن الذى خلق القرد ؟ وهل تطورت النملة وصارت فيل ؟ وهل تحول القمر إلى شمس؟ وهل تطورت الموزة إلى تفاحة وهل تحول الأكسجين إلى نيتروجين . الخلق خلقه ، والعبد عبده ، والحلال ما أحل ، والحرام ما حرم ، والدين ما شرع ، (هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ ) (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ )
لا صدفه فى الوجود ، وكل شئ عنده بمقدار ، عالم الغيب والشهادة الكبير المتعال
هل قرأتم عن أوزان المعادن ؟ وعن الهرمونات ؟ وعن النيترونات والالكترونات ؟ وعن تركيب العين والاذن ؟ وعن الخلايا العصبيه ؟ وتركيب الجلد ؟ وماذا لو اختلت نسب الهواء فى الجو المحيط بك ؟

وللحديث بقية ان شاء الله

أخبار ذات صلة

قال مصدر موريتاني مسؤول الاثنين إن السلطات قررت إغلاق مركز تكوين العلماء الذي يرأسه الشيخ محمد الحسن ولد الددو، ... المزيد

أيدت "محكمة النقض"، أعلى محكمة طعون مصرية، الإثنين، حكم إعدام 20 شخصًا، إثر إدانتهم بـ"اقتحام مركز شرطي وقتل ... المزيد

يقال: هل سأل الصحابي رضي الله عنه النبيَّ صلى الله عليه وسلم شيئًا يقدر عليه، أم سأله ما لا يقدر عليه إلا الله؟ وبصيغة أخرى: هل سأله أن يدخله الجنة، أم ... المزيد

مقدمة ونقاط

لطالما احترم المنصف النقد العلمي المبني على وقائع وحقائق لا على جهل وشقاشق ... المزيد

تعليقات