البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

رسالة إلى تل أبيب

المحتوي الرئيسي


رسالة إلى تل أبيب
  • الهيثم زعفان
    19/04/2022 06:05

في مفاجأة مدوية كشفت المقاومة الفلسطينية عملياً عن امتلاكها لمنظومة صواريخ دفاعية أرض- جو مضادة للطائرات طالما طالبنا عبر سنوات بضرورة تزويد المقاومة بهذا النوع من الصواريخ. وقد نجحت المقاومة بفضل الله مع إطلاق أول صاروخ في إدخال الرعب في نفوس العدو وردهم الله بغيظهم فارين بطائراتهم الحديثة من سماء غزة، ورحم الله أهل غزة من أوجاع وجراح ودماء كانت تسيل مع كل غارة غاشمة. الصاروخ اسمه (ستريلا٢) "روسي الصنع"؛ وهو نظام دفاع جوي صاروخي محمول على الكتف من نوع أرض- جو قصير المدى يعمل على التوجيه الحراري للصاروخ، ويبلغ مدى الصاروخ ٣٧٠٠ متر بارتفاع يصل إلى ١٥٠٠ متر بسرعة٤٣٠ متر بالثانية، ويزن الرأس الحربي للصاروخ ١.١٥ كجم ويهدف إلى تدمير  (الطائرات الثابتة الجناحين، المروحيات، والطائرات بدون طيار).

الآن وفي ظل هذا التقدم العسكري النوعي للمقاومة الفلسطينية فإن هناك مجموعة من التساؤلات التي تفرض نفسها على الساحة الدولية؛ وهي:

١-هذا النوع من الأسلحة كانت أمريكا تحظر وصوله للمقاومة لعقود، فهل كسرت روسيا القاعدة وتمردت على القرار الأمريكي كما تمردت على الدولار، وتلاعب أمريكا على أرض فلسطين؟.

٢-هل روسيا تؤدب تل أبيب على مواقفها من الحرب الروسية الأوكرانية فمررت روسيا الصواريخ المضادة للطائرات للمقاومة الفلسطينية؟.

٣-بكسر روسيا لحاجز الخوف التسليحي وتمردها للمرة الثانية بعد التمرد على الدولار هل ستتشجع دول أخرى في تزويد المقاومة الفلسطينية بكافة احتياجاتها اللوجستية؟.

٤- هل لدى المقاومة الفلسطينية منظومات صواريخ دفاعية وهجومية أكثر تقدماً ستدخل بها مزيداً على تل أبيب؟.

٥- هل ستتمكن المقاومة الفلسطينية هندسياً من تفكيك الصاروخ أرض- جو الجديد ودراسته، ومن ثم تصنيعه محلياً وتوفيره للمقاومين بكثافة؟.

٦- الآن تل أبيب في مأزق شديد للغاية واختلت موازين المعركة لديها، فلو أمطرت سماء تل أبيب بصواريخ المقاومة الفلسطينية وحاول الاحتلال الرد بغارات جوية فستكون الصواريخ الجديدة -وما خفي- لطائرات العدو بالمرصاد، فكيف سيحل رجال الكيان هذا المأزق العسكري المباغت؟.

يا قادة تل أبيب أنتم في ورطة عسكرية، فالموازين الحربية اختلت، والأسنان تسن، والمعنويات المسلمة مرتفعة، والغرب منشغل، وروسيا تتوعدكم، والله غالب على أمره، وشعور أهاليكم بهذه الورطة سيدفعهم للهروب المبكر للخارج قبل المعركة الفاصلة التي نستشعر اقترابها ونصرها بإذن الله، فكيف ستتعاملون مع هذا الرعب الشديد؟.

 

 

أخبار ذات صلة

ما حدث ويحدث داخل المسجد الأقصى وفي ساحاته في نهار رمضان ولياليه؛  وعلى مرأي ومسمع من عالم المسلمين وغير المسلمين ، لم يسبق حدوث مثله منذ أن اجتاح أعد ... المزيد

كتب على صفحته منذ أيام إعجابا بفلان صاحب (مسلسل كذا) بأنه المفكر الكبير

 و لأول مرة اسمع أن (فلانا هذا من كبار المفكرين. وواعي. ومخ ... المزيد

إن وظيفة الإنسان في هذه الحياة الدنيا هي: تحقيق العبودية والدينونة لله تعالى كما أمر، وبالطريقة التي أمر بها، وحسب الضوابط والحدود التي وضعها، وأمر ألا يتج ... المزيد

عالم القطب الواحد ضمن ديمومته من١٩٤٥ إلى اليوم وبعد عصبة الأمم  إلى الأمم المتحده بجعل إسرائيل محور بقائه الشعورى ،والولائى ومعيار قوته ،وعالم متعد ... المزيد