البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

رجال الأمة وهموم المرحلة

المحتوي الرئيسي


رجال الأمة وهموم المرحلة
  • محمد سعد الأزهري
    24/10/2015 02:58

نتيجة سؤال: من هم الذين تراهم رجال المرحلة؟
 
هو أننا فقدنا رمزية المرجعيات القديمة بشكل كبير
 
وفى نفس الوقت لم يتم اختيار أى مرجعية جديدة من الشباب.
 
أو طلبة العلم أو المثقفين من أصحاب الشهرة على مواقع التواصل الاجتماعى أو على الأرض!
 
والقوى التقليدية من الحركة الإسلامية سواء كيانات وأفراد تعرّضت للتشويه وللإنكسار.
 
وبغياب فقه الواقع وعدم التعامل مع المستجدات أولاً بأول ، والانغماس داخل حلول هروبية أدى إلى هذه الخسائر الضخمة التى أفقدت الحركة الإسلامية لكثير من قوتها،  مما أدى إلى هذا الشعور بعدم وجود رجال بل وعدم وجود مرحلة كذلك!!
 
وعموماً لابد أن ندرك أن الله حكم عدل وأنه لا يظلم الناس شيئاً.
 
وأنه سبحانه وتعالى يمنع ليُعطى ومنعه بسبب ذنوبنا ومعاصينا هو الأوضح والأقرب.
 
ومن أراد العطاء من السماء فليعلم أننا بحاجة إلى النفير العام من كل مُحب لدينه.. للإستغفار والتوبة والدعاء، مع الأخذ بأسباب القوة للبداية من جديد، لأن القديم كان بناءاً فيه كثير من الهشاشة سواء العلمية "السياسة الشرعية بالأخص" والدعوية والتربوية.
 
فلقد ظهرت آفات تربوية لا تقل كمّاً ولا كيفاً عن أي مجتمع يتعرّض للسقوط والذوبان فى بحر النسيان.
 
ومن الآفات العجيبة أن الجميع طلع بيفهم فى كل حاجة لذلك خسرنا الكثير من كل حاجة!!
 
ولكن حتى لا نقسو على أنفسنا أكثر من ذلك فلابد أن نعى أن مراحل الانكسار تمتلىء بالضحايا الذين يسقطون من القطار المسرع.. وكذلك تمتلىء بالرجال الذين يحملون همّ إعادة الأمور إلي نصابها مرة أخري، فبين السقوط والعودة يتم تشكيل الوضع من جديد.
 
ونسأل الله أن يرزق أمتنا برجال يجمعون بين العلم والعمل، فهؤلاء يستطيعون أن يُعيدونا مرة أخرى إلى أن نكون فى متن الحياة لا فى هوامشها، والله المستعان وعليه التكْلان.

أخبار ذات صلة

رحيل البغدادي يضعف -لا شك- من معنويات أنصاره ومتابعيه، ويمنح -على الجانب الآخر- المناوئين شيئا من الزهو والانتصار.

لكن أثره على الأرض ... المزيد

لا وعي إلا بوحي .. وبخاصة في أزمنة الفتن، وإذا كان زمان تاريخ الإسلام ينقسم - كما أخبرت صحاح الأحاديث - إلى خمس مراحل هي : مرحلة النبوة ؛ ثم الخلافة على منها ... المزيد