البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

رائد صلاح: القدس وإسطنبول توأمان

المحتوي الرئيسي


رائد صلاح: القدس وإسطنبول توأمان
  • 31/12/1969 09:00

أكد الشيخ رائد صلاح، زعيم الحركة الإسلامية في فلسطين 48، أن مدينتي القدس وإسطنبول، تشكلان توأمين، معتبراً أن إسطنبول لا يمكنها أن تشعر بالفرح، دون أن يرفرف علم الإستقلال في القدس. جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حضوره كضيف شرف، في برنامج بعنوان "ميراثنا العثماني بالقدس في خطر"، نظم في أسطنبول، من قبل جمعية إحياء وحماية الميراث العثماني في القدس ومحيطها. وخاطب صلاح، "الاحتلال الإسرائيلي"، معتبراً أن كل سنة تمضي هي ضد إسرائيل، وتقصر من عمرها، بالرغم من امتلاكها للأسلحة والمعتقلات والجيوش، مؤكدا أن المسجد الأقصى لن يهدم، وأن القدس لن يجري التخلي عنها.      وتطرق صلاح إلى الشخصيات التي ساهمت في تحرير القدس عبر التاريخ، معربا عن تمنيه بأن يسير رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان على دربهم  بقوله: "إذ ا كنا نريد أن نكون أوفياء لسيدنا عمر، وصلاح الدين الأيوبي، والسلطان سليمان القانوني، والسلطان محمد الفاتح، ونجم الدين أربكان، ورجب طيب أردوغان، فيتوجب علينا أن نفتح القدس". وأعرب صلاح عن شكره، للذين دعموا سفينة "مرمرة الزرقاء"، التي تعرضت لاعتداء إسرائيلي في المياه الدوليةـ بيمنا كانت متوجهة لكسر الحصار المفروض على غزة، في 2010.  من جهته أكد  محمد دميرجي، رئيس الجمعية المنظمة، أن 350 ألف مسلم يعيشون في ظروف صعبة في القدس، وأن إسرائيل تسعى لتقسيم المسجد القصى إلى قسمين، مشددا أنهم لن يظلوا صامتين حيال ذلك، وأن اسرائيل لن تستطيع هدم القدس والمسجد الأقصى. خ.ع

أخبار ذات صلة

الحمد لله وبعد فهذه مسائل فقهية حول أحكام صلاة المريض ،وما يتعلق بها من أحكام الطهارة وغيرها . وقد كان الحامل على جمعها وكتابتها ما نعاني منه جميعاً من ا ... المزيد

لم يعد خافياً على أحد الدور الكبير والمحوري الذي يشكله السلفيون “المداخلة” في تكوين مليشيات حفتر التي هاجم ... المزيد