البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

رئيس مجلس الدولة الليبي "المشرى" يعلن استقالته من جماعة الإخوان

المحتوي الرئيسي


رئيس مجلس الدولة الليبي
  • خالد عادل
    26/01/2019 07:28

أعلن رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي، خالد المشري، استقالته من جماعة "الإخوان المسلمين"، داعيا إلى العمل بعيدا عن أي تيارات قد تسخدم لضرب وحدة المجتمع.

جاء ذلك في تسجيل مصور لـ"المشري" بثته قناة "ليبيا بانوراما" (خاصة)، السبت.

وقال المشري: "أعلن استقالتي وانسحابي من جماعة الإخوان المسلمين؛ وذلك انطلاقا من المقتضيات الوطنية الفكرية والسياسية، ومن باب الصدع بالقناعة والوضوح مع المواطن الليبي، مع استمراري في العمل السياسي والحزبي، والاحتفاظ بكل الود والاحترام لكل أعضاء الجماعة".

ودعا المشري، وفق التسجيل، أبناء الشعب الليبي إلى العمل بعيدا عن أي شعارات أو أسماء قد تستخدم لضرب وحدة المجتمع.

ومنذ الستينات نشأت جماعة "الإخوان المسلمين" في ليبيا، لكنها كانت محظورة حتى سقوط الرئيس السابق معمر القذافي.

وأسست الجماعة حزب "العدالة والبناء"، عقب سقوط الأخير، كذراع سياسية لها.

 

وخالد المشري هو سياسي ليبي من مؤسسي حزب العدالة والبناء ذي التوجه الإسلامي، يعرف بمواقفه المناوئة للواء المتقاعد خليفة حفتر، انتخب في أبريل/نيسان 2018 في منصب رئيس المجلس الأعلى للدولة، وهو هيئة استشارية.

والمشري تولى خلال الثورة مسؤوليات ومناصب إدارية عدة، فقد كان عضوا مؤسسا للجنة إدارة مدينة الزاوية طيلة مدة الثورة، ورئيس اللجنة الليبية للإغاثة بتونس عام 2011، ومنسقا عاما للإغاثة بالمنطقة الغربية بليبيا.

شغل المشري مقعدا في المؤتمر الوطني العام عن الدائرة الانتخابية الثالثة عشرة، وبعدها تولى رئاسة لجنة المالية في المؤتمر، كما شغل كذلك عضوية لجنة الأمن القومي وكان مقررا لها.

والمشري انتمى إلى جماعة الإخوان المسلمين الليبية وتعرّض للسجن مع بقية أفراد الجماعة بين عامي 1998 و2006 قبل أن يستقيل منها اليوم.

 

أخبار ذات صلة

أعلنت حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي في الجزائر، ترشيح رئيسها عبد الرزاق مقري رسميا لسباق الرئاسة المقرر ف ... المزيد

قضت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار معتز خفاجي المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم، ببراءة مرشد جماعة المزيد

لم تبارح الأزمة السياسية في ليبيا مكانها في 2018، في ظل استمرار الانقسام الذي تشهده البلاد منذ 2011، بين قوات خليفة ح ... المزيد