البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

رئيس التشيك يتهم "إخوان مصر" بالتآمر لإرسال 2 مليون لاجيء إلى أوروبا

المحتوي الرئيسي


الرئيس التشيكي ميلوس زيمان الرئيس التشيكي ميلوس زيمان
  • الإسلاميون
    18/01/2016 12:55

قال الرئيس التشيكي، ميلوس زيمان، المعروف بخطابه المتشدّد المناهض للهجرة والمسلمين، إنه "من المستحيل عملياً" دمج الجاليات الإسلامية في المجتمع الأوروبي.
 
وقال زيمان في مقابلة تليفزيونية: "تُظهر تجربة دول غرب أوروبا والتي تحتوي على غيتوهات وأماكن مُنعزلة، أن إدماج الجالية المسلمة مُستحيلٌ عملياً"، وفق ما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الاثنين.
 
وأضاف: "دعوهم يحظون بثقافتهم في بلدانهم ولا يأتون بها إلى أوروبا. وإلا سينتهي الأمر مثلما حدث في مدينة كولونيا"، في إشارة إلى أحداث التحرّش الجماعي برأس السنة في ألمانيا وغيرها.
 
وتابع زيمان بقوله إن عملية الاندماج ممكنة فقط مع ثقافات متشابهة، مع إمكانية أن تختلف أوجه التشابه، مشيراً إلى أن الفيتناميين والأوكرانيين تمكنوا من الاندماج في المجتمع التشيكي.
 
زيمان اليساري البالغ من العمر 71 عاماً، وأول رئيس منتخب بشكل مباشر على الإطلاق لجمهورية التشيك، تحدّث مراراً ضد اندفاع المهاجرين واللاجئين الواصلين إلى أوروبا.
 
وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال الرئيس التشيكي إن سياسيين عرباً مسلمين أخبروه أنّ جماعة الإخوان-المسلمين">الإخوان المسلمين في مصر هي المسؤولة عن التخطيط لتدفّق نحو مليون مهاجر إلى أوروبا.
 
وصرّح زيمان للإذاعة التشيكية قائلاً إن السياسيين العرب المسلمين أخبروه أن "جماعة الإخوان-المسلمين">الإخوان المسلمين تنظّم هذا الغزو مستخدمة إمكانات مالية مصدرها عدد من الدول" مشيراً إلى أنه يصدّق هذه المعلومات.
 
وطبقاً لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فقد وصل أكثر من مليون لاجئ إلى أوروبا في عام 2015، معظمهم لاجئون فارون من الحرب والعنف في سوريا والعراق وأفغانستان.
 
وفي حين اختار القليل من طالبي اللجوء البقاء في جمهورية التشيك العلمانية إلى حد كبير، والعضو بالاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) ويقطن بها 10.5 ملايين نسمة، توجه أغلبية طالبي اللجوء إلى ألمانيا والدول الغربية الأخرى.
 
*المصدر: هافينغتون بوست 

أخبار ذات صلة

من ضمن المعضلات الكبرى التي تقابل الشباب الآن منزلة العقل أمام النصوص القرآنية والنبوية.

فلا إيمان إلا بوجود العقل، إذ أنه لا تكليف ... المزيد

يعيش أصحاب المناهج الجهنمية يهودا كانوا أو نصارى أو مجوس أو جاهليين تحت أي راية أو أي مسمى بين آليات متوالية يسعون بها لتحقيق أهدافهم ومنها منهجية اغتنا ... المزيد

القضايا الأساسية الصلبة في دين الإسلام تعرّضت لهجوم متتالي من كافة الأطياف الأرضية والتي ليس لها علاقة بالسماء كالعلمانية والليبرالية واليسارية والأف ... المزيد

توفي يوم الخميس العلامة المحدث خادم حسين رضوي ، والداعية وعالم الدين الباكستاني الذى قاد آلاف المؤيدين إلى اعتصا ... المزيد

نقل موقع “ميدل إيست آي” عن مسؤولي تطبيق “مسلم برو” قولهم إنهم قرروا قطع العلاقة مع شركة تحديد المواقع بعدما باعت بيانات المستخدمين لفرع مهمت ... المزيد