البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

دراسة: اللحية تكافح العدوى وتحمي الوجه من الجراثيم وبها خصائص المضادات الحيوية

المحتوي الرئيسي


اللحية اللحية
  • الإسلاميون
    22/01/2016 11:42

قالت دراسة أجراها خبراء في بريطانيا إن احتمالية أن يحمل عُمّال المستشفيات حليقو اللحية بكتيريا ضارة ـ بما فيها المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين ـ تزداد 3 مرات أكثر من زملائهم الملتحين.
 
وتعتبر المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين من أنواع البكتيريا الشائعة، وهي عدوى خطيرة تنتقل من المستشفيات، ويمكن أن تكون قاتلة في بعض الحالات.
 
وجمع الباحثون عينات من 408 عاملين في اثنين من المستشفيات التعليمية عام 2013 وقاموا بمقارنة انتشار البكتيريا على وجنتي كل من العمال الملتحين وحليقي اللحية.
 
وتشير الدراسة إلى أن شعر الوجه لا يزيد من مخاطر التلوث الجرثومي، مقارنة بحليقي اللحية الذين تزداد معدلات إصابتهم بالعدوى ببعض الأنواع من البكتيريا.
 
وفقاً للدراسة، فإن "الإصابات الدقيقة للجلد" التي تحدث أثناء حلاقة الذقن والتي تتسبب في الجروح، يمكن أن تكون سبباً لزيادة وانتشار البكتيريا على وجوه حليقي اللحية.
 
لكن باحثون آخرون كانت لهم فرضية مختلفة، وهي أن اللحية نفسها هي التي تكافح العدوى. 
 
كان هذا نتيجة تجربة قام بها الدكتور مايكل موسلي الذي أخذ عينات من لِحَى مجموعة من الرجال وأرسل العينات إلى الدكتور آدم روبرتس المتخصص في علم الأحياد الدقيقة بجامعة لندن.
 
قام روبرتس بإنماء أكثر من 100 نوع من البكتيريا في عينات اللحى المختلفة، ووجد أنه في بعض العينات يوجد شيء ما يقتل البكتيريا. 
 
يعتقد روبرتس وموسلي أن هذا الشيء له خصائص المضادات الحيوية.
 
جدير بالذكر أن الشريعة-الإسلامية">الشريعة الإسلامية دعت الرجال المسلمين إلى إعفاء اللحى ، جاء ذلك في أحاديث كثيرة مروية بسند صحيح عن النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ كما أن الشرائع السماوية الأخرى كالمسيحية واليهودية نصت على إعفاء اللحى ، فتجدها في وجه القساوسة المسيحيين والحاخامات من اليهود ، وتؤكد آيات من القرآن الكريم أن رسل الله وأنبيائه كانوا ملتحين.

أخبار ذات صلة

قالت حركة النهضة الإسلامية، أكبر حزب في تونس، يوم الخميس إنها ستدعم أستاذ القانون السابق قيس سعيد في جولة الإعادة با ... المزيد

مما ينكر من التشديد أن يكون في غير مكانه وزمانه، كأن يكون في غير دار الإسلام وبلاده الأصلية، أو مع قوم حديثي عهد بإسلام، أو حديثي عهد بتوبة.

المزيد

المقال السابق دار الحديث حول نقطتين " الهجرة قمة التضحية بالدنيا من أجل الآخرة وذروة إيثار الحق على الباطل" و " صعاب الهجرة لا يطيقها إلا مؤمن يخا ... المزيد

إستكمالاً للمقال السابق المعنون " السياحة الإسلامية.. الواقع والمستقبل"، نواصل الحديث عن أسواق الحلال.

ولعل الشيء اللافت للنظر ... المزيد

** مهما كانت احتمالات تطورات الأحوال في مصر وما حولها من بلاد المسلمين..فإنها تؤذن بمرحلة جديدة..

نرجو أن تكون عاقبتهاخيرا.. وسبحان من ... المزيد