البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

دبلوماسي سعودي مخطوف في اليمن يطلب مساعدة عاهل بلاده

المحتوي الرئيسي


دبلوماسي سعودي مخطوف في اليمن يطلب مساعدة عاهل بلاده
  • 31/12/1969 09:00

بث تسجيل فيديو على الانترنت الليلة الماضية ناشد فيه دبلوماسي سعودي مخطوف في اليمن منذ مارس العاهل السعودي الملك عبد الله بن العزيز الاستجابة لمطلب القاعدة بالافراج عن نساء محتجزات لضمان اطلاق سراحه. وهذا ثالث تسجيل فيديو على الاقل لعبد الله الخالدي منذ ان خطف مسلحون نائب القنصل السعودي في ميناء عدن بجنوب اليمن. وقال الخالدي الذي بدا هادئا في التسجيل وكان يرتدي جلبابا أبيض وغطاء رأس إن السلطات السعودية عليها أن تفعل كل ما بوسعها للافراج عنه. وقال "أناشد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الامير سلمان بن عبد العزيز ووزير الداخلية الأمير أحمد بن عبد العزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل أناشدهم بسرعة فك أسري من تنظيم القاعدة وتنفيذ مطالب تنظيم القاعدة المقدمة للحكومة السعودية". وتشعر الولايات المتحدة وحلفاؤها من دول الخليج بالقلق من نفوذ القاعدة وحلفائها في اليمن وذكر الخالدي ان السلطات السعودية استجابت لبعض مطالب القاعدة وأفرجت عن بعض النساء المحبوسات. وقال "قامت الحكومة السعودية بخطوة جيدة في الطريق الصحيح بالافراج عن بعض النسوة. اتمنى من الله عز وجل الافراج عن باقي النسوة الموجودات في السجون السعودية وتحقيق باقي مطالب تنظيم القاعدة". ولم يكن هناك في التسجيل ما يشير الى موعد تسجيله او ما يؤكد مصداقيته. ويعتبر المسؤولون الامريكيون تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن من أخطر التنظيمات التابعة للشبكة العالمية. وهدد مسلح زعم المسؤولية عن خطف الدبلوماسي السعودي بقتله ما لم يتم الافراج عن سجناء القاعدة الموجودين في السجون السعودية. وفي الشهر الماضي أفرجت السلطات السعودية عن خمس نساء محبوسات لهن صلة بالقاعدة. وقال منصور التركي المتحدث باسم الداخلية السعودية في ذلك الوقت ان قرار الافراج لا صلة له بمطالب خاطفي الخالدي.     ك.ع

أخبار ذات صلة

قال تعالى في سورة الأنفال :

 يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ ۚ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَاب ... المزيد

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على أن عملية "نبع السلام" تنتهي بشكل تلقائي عندما "يغادر المزيد