البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

"دار النعيم" أكبر سجن في موريتانيا يشهد فرار أكثر من 40 معتقلا

المحتوي الرئيسي


واجهة بوابة سجن دار النعيم في العاصمة نواكشوط واجهة بوابة سجن دار النعيم في العاصمة نواكشوط
  • الإسلاميون
    21/02/2016 02:18

فر أكثر من أربعين معتقلا موريتانيا من سجن دار النعيم في شمال شرق العاصمة نواكشوط، "وبينهم سجناء خطيرون".
 
استغل السجناء تخفيف إجراءات المراقبة مع تبديل الحراس من أكبر سجن في العاصمة الموريتانية، وفق تصريحات مصدر في السجن.
 
وقال المصدر إن "ما بين 42 و43 معتقلا تمكنوا (مساء الجمعة) من الفرار من سجن دار النعيم" في شمال شرق العاصمة.
 
وأوضح مسؤول أمني أن "سبعة من الفارين على الأقل اعتقلتهم الشرطة فيما يستمر البحث عن الآخرين".
 
وأضاف المصدر ان الحراس "أطلقوا النار تحذيرا لوقف تدفق الفارين وإعادة النظام" الى السجن.
 
ويضم سجن دار النعيم نحو 1300 معتقل، وسبق لموريتانيا أن شهدت عمليات فرار مماثلة لكن ما حصل مساء الجمعة هو الأكبر منذ عقود.
 
وفي تشرين الأول/أكتوبر 2012 تم إحباط محاولة فرار من السجن المذكور انتهت بمقتل سجين وإصابة اثنين آخرين.
 
وفي 31 كانون الأول/ديسمبر، فر الجهادي الموريتاني الشيخ ولد السالك المحكوم بالإعدام لمحاولته تنفيذ هجوم بسيارة مفخخة ضد الرئيس محمد ولد عبد العزيز في 2011، من سجن آخر في وسط نواكشوط يعرف باسم "سجن السلفيين".
 
وكان حوالى 27 سجينا إسلاميا قد أعلنوا في التاسع من الشهر الجاري أنهم بدأوا منذ قرابة الشهر إضرابا عن الطعام في سجنهم في نواكشوط، وأنهم يتعرضون ل"عقاب جماعي" بسبب فرار الجهادي الموريتاني الشيخ ولد السالك من السجن، محذرين من أن أوضاعهم الصحية تردت وبعضهم "يوشك على الهلاك".
 
وجاء في بيان وقعه 27 سجينا أن إدارة السجن المركزي في نواكشوط "بدأت عقابا جماعيا بحق السجناء السلفيين منذ فرار السالك ولد الشيخ".

أخبار ذات صلة

قال السفير القطري ورئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة محمد العمادي ال ... المزيد

تظاهر العشرات، اليوم الثلاثاء، أمام القنصلية الفرنسية بإسطنبول، للتضامن مع المفكر الإسلامي طارق رمضان، ا ... المزيد

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في قطاع غزة، الاثنين، إن إغلاق السلطات ال المزيد

تعليقات