البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

خواطر بُلدانية

المحتوي الرئيسي


خواطر بُلدانية
  • د. سامى عامري
    01/03/2022 06:15

هذه خواطر مختصرة تراود ذهني دائما عن حال *بعض/بعض* بلاد المسلمين:

1-المغرب: كنزٌ (كثرة العلماء والنبهاء) لم تكتشفه الأمّة بعد!

2-الجزائر: كنز لم يكتشف نفسه بعد (نُبهاء لم يُصدَّروا في الجزائر نفسها!)

3-قطر: مجتمع أهله من الطيبين الذين لم تصبهم لوثات أخلاقية شائعة في أكثر من بلد.. ولكن، لا يكفي أن تكن صالحا؛ فالطوفان يُغرق الجميع عندما يقلّ المصلحون (عن خطر التعليم الأجنبي على الجيل الجديد أتحدّث).

4-الكويت: جمال روح المقاومة للتطبيع، والمبادرة إلى مقاطعة أعداء الدين، أمر محمود، وتطوير ذلك أجمل.

5-العراق: قلب العالم الإسلامي لقرون، اختفت عنّا أخبار أهله في الداخل.. وكأنّ البلد قُطعت من الخريطة.. ما السبب؟

6-لبنان: عندما أقرأ عن علماء لبنان وصالحيها قبل قرن واحد من سقوط الخلافة، تأخذني نشوة. وعندما أرى واقع البلاد بعد قرن واحد فقط. من ذلك، أرى هوّة شاسعة محيّرة بين الحالين، خاصة غيبة العلماء عن المشهد.. متى سيتصدّر الصالحون المشهد بعيدًا عن وصاية آل الحريري؟!

7-فلسطين: الاجتماع على بغض الاحتلال يجب ألّا يُخفي تناقضات الواقع.. والبراءة من العالمانية المحليّة وأحبارها ومؤسساتها واجب كلّ وقت، وطريق إعلان ذلك وعدم كتمه يحتاج حكمة..

8-السودان: أعجبُ أن يوجد سوداني من غير الطيبين.. وسؤالي: وجود شيوعيين لهم سلطان حشد في الشارع من غرائب العصر (حديثي عن القدرة على الحشد لا عن كثرة الشيوعيين الأقحاح).. لماذا لم يسقط هؤلاء منذ عقدين أو أكثر؟!

9-سوريا: البريء يجني شوك الأجيال الصامتة.. وفي كل أرض من بلاد المسلمين سوريا أخرى.

10-الأردن: ترهّل التيّارات الدعوية، يقابله استغلال الليبراليين والنسويات للأحداث بذكاء.. بادرة الأمل بدأت تظهر في جيل جديد من الدعاة يعيش أحداث السنة والشهر واليوم، ويرفع همّة الشباب، دون حسابات خارج نصرة الدين.

11-تونس: أشفق على كثير من "المحلّلين" الذين يتحدّثون عن الواقع دون معرفة بتاريخ البلد في العقود الأخيرة.. الواقع معقّد جدًا.. أعقد ممّا يظنّه كثير من الناس.. والإصلاح لا يمكن أن يسير إلّا بخطوات بطيئة.. العلمنة المتوحشة نحرت البلاد.

12-موريتانيا: الاهتمام بالعلوم الشرعية على الطريقة "التقليدية" أمر عظيم.. ولكن أين أثر ذلك في الواقع المعلمن صراحة؟!

13-أندونيسيا-ماليزيا: كثرة نجهل عنها في العالم العربي كل شيء تقريبًا!

14-تركيا: "تعاطف" الشعب مع الإسلام، دون إيمان قاطع أنّ العالمانية كفر وردّة.. من أسباب الأزمة!

15- ليبيا: قبرها القذافي.. ولم يحيها أصحاب "المصالح" بعده!

16- الصومال: طبيعة البلد أورثت شبابها قوّة في الشخصية.. ويحتاج الصالحون فيها وعيًا بتحديات العصر الفكرية؛ لتكون لهم الريادة.

17-اليمن: مكر الليل والنهار بأهله أورثه ضعفًا.. وكشف ما يُحاك له من مؤامرات، من مقدّمات الحل، والاعتصام بالوحي وحده رأس الأمر.

18-مصر: رغم كلّ ما يُغضب المرء من الواقع المصري، تبقى روح مدافعة الباطل في الشباب المصري الصالح (مواجهة الإلحاد، والتنصير، والعلمنة...) محلّ تقدير.. شباب لا ينتظر الحلول المثالية، وإنما يبدأ من الممكن..

اللهم أصلحنا وأصلح حالنا..

 

أخبار ذات صلة

مشهد فجر 26 تموز/ يوليو 2021، حيث رئيس البرلمان التونسي الأستاذ راشد الغنوشي يقف قبالة دبابة عسكرية تسدّ باب البرلمان، لم يكن مجرد لحظة عابرة بل كان تأسيسا ... المزيد

نعم، إلي إبراهيم عيسى وشركاه، إلى كل من قبلوا التواطؤ وخيانة دينهم وتعاليمه. وجميعهم معروفين على مر التاريخ وليس تلك الحفنة الدائر حولها ذلك اللغط الحا ... المزيد

عندما كنت في المرحلة الابتدائية من التعليم سألني أبي رحمة الله عليه: ماذا تريد أن تصبح؟ قلت له: أريد أن أصبح معلما، فسألني: لماذا؟ فقلت له: لأني مفتون بمع ... المزيد

قناعتي بأن مايحدث في العالم هو مكر كبار .. جرى  ويجري وسيجري بين ما يطلق عليهم منذ عقود طويلة : ( الدول الكبار) ..فأمريكا مكرت بروسيا عن طريق فخ أوكرانيا، ... المزيد